fbpx
الراية الرياضية
صحف مدريد تحتفل بإنجاز الملكي.. وصحف كتالونيا تقول:

تـأهـل الـريال .. سـرقـة القـرن

توتو سبورت: الحكم يعاقب اليوفي بركلة جزاء مثيرة للجدل

مدريد – وكالات: سيطرت حالة من التناقض على عناوين الصحف الإسبانية، عقب تأهل ريال مدريد إلى الدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا، رغم خسارته أمام يوفنتوس بنتيجة 3-1 في المباراة التي جمعت الفريقين ضمن منافسات الإياب للدور ربع النهائي، على ملعب سانتياجو برنابيو. وانقسمت الصحف الإسبانية بسبب ركلة الجزاء التي احتسبها حكم المباراة في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع، البداية مع صحيفة «ماركا» الإسبانية التي كتبت: «كانت ركلة جزاء»، وأضافت: «تأهل كئيب بركلة جزاء في الدقيقة 98، وكريسيتانو لم يتأثر بالضغط في الوقت بدل الضائع». بينما عنونت صحيفة «آس» الإسبانية: «من الذعر إلى نصف النهائي» وأبرزت الصحيفة تصريح رونالدو عقب المباراة حيث قال: «لا أفهم سبب الاحتجاجات على ركلة الجزاء». وعلى جانب آخر، رأت الصحف الكتالونية أن تأهل الريال كان بمساعدة من حكم المباراة، مبدية استياءها من احتساب ضربة جزاء لصالح لوكاس فاسكيز في نهاية الوقت بدل الضائع، حيث كتبت صحيفة «سبورت» الكتالونية: «سرقة القرن»، مشيرة إلى ركلة الجزاء والطرد الذي حصل عليه جانلويجي بوفون حارس يوفنتوس. فيما كتبت « موندو ديبورتيفو»: «ماجستير في التحكيم»، في إشارة صريحة لوجود تحيز لدى حكم المباراة تجاه ريال مدريد، ومنحه تأهلاً وصفته بأنه غير مستحق على حساب يوفنتوس. على الجانب الآخر شنت الصحف الإيطالية، هجوماً عنيفاً على الحكم الإنجليزي مايكل أوليفير، الذي أدار المباراة.

البداية مع صحيفة «توتو سبورت»، التى عنونت: «خروج يوفنتوس الكبير.. ريمونتادا رائعة للبيانكونيري لم تكتمل.. والحكم يعاقب اليوفي بركلة جزاء مثيرة للجدل»، وأضافت الصحيفة: «يوفنتوس قدم مباراة رائعة أمام ريال مدريد والجميع قاتل حتى النهاية من أجل اقتناص بطاقة العبور للدور نصف النهائي، الفريق نجح في استغلال الفرص التي أتيحت له خلال المباراة ونجح في زيارة شباك ريال مدريد ثلاث مرات». وتابعت الصحيفة المقربة من فريق يوفنتوس: «الحكم احتسب ركلة جزاء للريال في الثواني الأخيرة، لينجح كريستيانو رونالدو في إنقاذ ناديه، يوفنتوس لا يستحق الخروج وطرد بوفون أمر مثير للسخرية، هذا الحارس لا ينبغي أن تنتهي مسيرته في دوري أبطال أوروبا بهذا الشكل».

بينما عنونت صحيفة «كورييرى ديللو سبورت»: «يا لها من سرقة!»، وأوضحت الصحيفة: «ركلة جزاء غير موجودة في الدقيقة 93 تقضى على إنجاز يوفنتوس مع ريال مدريد.. على الحكم أن يخجل من نفسه بعد طرد بوفون». وكتبت الصحيفة: «يوفنتوس كان قريباً من التأهل لكن تم حرمانه من تحقيق هذا الإنجاز بركلة جزاء قاتلة.. كريستيانو رونالدو ينجح في قيادة ريال مدريد للمجد».

أما صحيفة «لاجازيتا ديللو سبورت»، فعنونت: «الغضب والفخر.. يوفنتوس يودع دوري أبطال أوروبا بطريقة غير عادلة»، مشيرة إلى أن حلم بوفون في الحصول على اللقب القارى انتهى بخطأ تحكيمي.

كما أثارت ركلة الجزاء، اهتمام العديد من الصحف العالمية، ففي إنجلترا كتبت صحيفة «صن سبورت»: «رونالدو الرائع، ركلة جزاء تحطم عودة يوفنتوس وتنقذ ريال مدريد»، بينما عنونت صحيفة «ذا تايم» البريطانية: «رونالدو يحطم قلب يوفنتوس».

قال إنهم يلعبون دوراً حاسماً في البطولة

زيدان يطالب بعدم انتقاد الحكام

مدريد – (د ب أ): طالب الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لنادي ريال مدريد الإسباني، بعدم انتقاد عمل الحكام. وقال زيدان: «لن أقحم نفسي أبداً في عمل الحكام، سنحت لي فرص لكي أقحم نفسي في وقت سابق ولكنني لم أفعل».

وأضاف زيدان عقب انتهاء أحد أسوأ المباريات التي قدمها فريقه خلال الفترة الأخيرة: «هناك ضربة جزاء، لقد قالوا لي إنها كانت ركلة جزاء، ولكنني لم أرها، إذا كان هناك خطأ فهناك خطأ، انتهى الأمر، لقد صعدنا وأصبحنا في قبل النهائي». وسأل أحد الصحفيين زيدان عن رأيه فيما قاله جوارديولا عن البطاقة الحمراء المثيرة للجدل التي تلقاها اللاعب التشيلي أرتورو فيدال، نجم بايرن ميونيخ الألماني، في إحدى المباريات الإقصائية أمام ريال مدريد. وأجاب زيدان قائلاً: «لا أرغب في الرد على جوارديولا، الحكام لديهم عمل صعب للغاية، في بعض الأحيان يحكمون لصالحك وفي أحيان أخرى يحكمون ضدك، وعلينا أن نصمت».

أليجري بحسرة وألم:

البكاء على ما حدث لن يفـيـد

مدريد (د ب أ): أكد ماسيميليانو أليجري، المدير الفني لنادي يوفنتوس الإيطالي، أن ركلة الجزاء المحتسبة ضد فريقه في مباراته أمام مضيفه ريال مدريد مثيرة للجدل للغاية وأن تقنية المقاطع المصورة «فيديو» المساعدة للحكام ستقدم معاونة كبيرة لكرة القدم.

وقال أليجري في المؤتمر الصحفي الذي عقده عقب انتهاء اللقاء بدقائق معدودة: «تقنية الفيديو ليست موجودة وخسرنا، انتهى الأمر، إنها مشكلة اليويفا (الاتحاد الأوروبي لكرة القدم)، تقنية الفيديو مهمة للغاية ويمكنها أن تساعد في اتخاذ قرارات مهمة جداً». وتستخدم تقنية الفيديو المساعدة للحكام في الفصل في بعض اللعبات المثيرة للجدل، ولكن اليويفا لم يقرر بعد الاستعانة بها في البطولة الأوروبية الأشهر للفرق. وتابع أليجري قائلاً: «لم تكن ضربة جزاء واضحة، يمكننا أن نقول إنها في منطقة رمادية». وأوضح أليجري أنه يتفهم ردة فعل حارس مرمى فريقه جيانلويجي بوفون بعد احتساب ركلة الجزاء. واستطرد أليجري قائلاً: «كان هناك ألم وغضب، لقد كانت لحظات ارتباك بوفون صدرت منه ردة الفعل تلك ولكنه أمر مفهوم، لا أعرف إذا كانت هذه هي المباراة الأخيرة لجيجي في دوري الأبطال، ولكن ما حدث قد حدث، لقد كانت له ردة فعل إنسانية، أعتقد أنه أمر مفهوم». ورغم ذلك، أشاد المدرب الإيطالي بالمباراة القوية التي قدمها لاعبوه، الذين طالبهم بأن يبقوا رؤوسهم مرفوعة فيما تبقى من الموسم الذي يسعون فيه إلى حسم لقبي الدوري الإيطالي وكأس إيطاليا. وتابع أليجري قائلاً: «البكاء الآن لن يفيد في شيء.

بوفون يشن هجوماً لاذعاً ويؤكد:

الحكم قاتل: ولديه صندوق من المخلفات في قلبه

عليه أن يجلس في المدرجات ويأكل البطاطس المقلية ويتسلى مع العائلة

مدريد (د ب أ):هاجم الحارس الإيطالي المخضرم جيانلويجي بوفون، نجم نادي يوفنتوس الإيطالي، بشراسة الحكم الإنجليزي مايكل أوليفر، بسبب ركلة الجزاء التي احتسبها لصالح ريال مدريد في الدقيقة 93 من اللقاء، واصفاً القرار بأنه «جريمة ضد الروح الرياضية». وقال الحارس الإيطالي: «على الحكم أن يتمتع بحاسة إدراك الوقت، لقد ارتكب جريمة ضد الروح الرياضية».

وحصل بوفون على البطاقة الحمراء في الثواني الأخيرة من لقاء أول أمس بسبب اعتراضه على قرار حكم المباراة باحتساب ركلة الجزاء لصالح ريال مدريد في الوقت القاتل.

وأضاف: «هذا قرار لشخص صفيق، من يتخذ مثل هذا القرار يكون إما قاتلاً أو حيواناً أو شخصاً لديه صندوق من المخلفات في قلبه». ويرى بوفون أن الحكم الإنجليزي لم يكن مؤهلاً لأن يدير مباراة مثل مباراة الأول أمس.

واستطرد قائلاً: «إنه (الحكم) الصورة الأعظم لعدم الجاهزية، إذا كان لا يتمتع بالجاهزية والشجاعة فيجب عليه أن يجلس في المدرجات ويأكل البطاطس المقلية أو يتناول عصير البرتقال أو الكوكاكولا ويتسلى مع العائلة، ولكن إذا كان يرغب في أن يكون بطلاً، بالمعنى الإيجابي، فعليه أن يتمتع بحس إدراك الوقت وأن يكون جاهزاً».

ورغم الانتقادات التي وجهها لحكم اللقاء، أكد بوفون أن ريال مدريد استحق الفوز، كما أعرب عن امتنانه لجماهير ملعب سانتياجو بيرنابيو، معقل النادي الملكي، التي حيته بالتصفيق.

واختتم بوفون قائلاً: «ريال مدريد استحق الفوز، الحضور إلى هنا وتلقي هذا التصفيق والالتقاء مع هذا المنافس وهؤلاء اللاعبين دائماً ما كان شرفاً كبيراً لي».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X