أخبار عربية
حمّلت النظام المسؤولية الكاملة عن جريمة الهجوم الكيماوي البشعة في دوما

قطر تؤيد ضرب منصات الهجوم على المدنيين الأبرياء بسوريا

طالبت المجتمع الدولي بإجراءات فورية لحماية الشعب السوري وتجريد النظام من الأسلحة المحرمة دولياً

أكدت دعمها لجهود إيجاد حل سياسي للأزمة يلبي تطلعات السوريين ويحافظ على وحدة سوريا الوطنية

ناشدت مجلس الأمن الاضطلاع بمسؤولياته لوقف جرائم النظام وتقديم مرتكبيها للعدالة الدولية

الدوحة – قنا:

أعربت دولة قطر عن تأييدها للعمليات العسكرية الأمريكية والبريطانية والفرنسية على أهداف عسكرية محددة يستخدمها النظام السوري في شن هجماته على المدنيين الأبرياء. وأشار بيان لوزارة الخارجية، أمس إلى أن استمرار استخدام النظام السوري للأسلحة الكيميائية والعشوائية ضد المدنيين، وعدم اكتراثه بالنتائج الإنسانية والقانونية المترتبة على تلك الجرائم، يتطلب قيام المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات فورية لحماية الشعب السوري وتجريد النظام من الأسلحة المحرمة دولياً. وحمَّل البيان النظام السوري المسؤولية الكاملة عن الجريمة البشعة التي ارتكبها باستخدام أسلحة كيميائية ضد المدنيين في دوما بالغوطة الشرقية وغيرها من جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي أودت بحياة أطفال ونساء ومدنيين طوال السنوات الماضية. وناشد البيان مجلس الأمن الاضطلاع بمسؤولياته لوقف جرائم النظام واستخدامه الأسلحة المحرمة دولياً وتقديم مرتكبي تلك الجرائم للعدالة الدولية. وجدد البيان دعم دولة قطر لكافة الجهود الدولية الرامية للتوصل إلى حل سياسي يستند إلى بيان جنيف لعام 2012 وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وبما يلبي التطلعات المشروعة للشعب السوري الشقيق في الأمن والاستقرار والحفاظ على وحدة سوريا الوطنية.

  • وزير الخارجية: النظام السوري أسرف في جرائمه ولابد أن يحاسب

 

أكد سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية أن النظام السوري أسرف في جرائمه ولابد أن يحاسب. وقال سعادته في تغريدة عبر حسابه بموقع «تويتر» أمس: أسرف النظام في جرائمه وغالَ ولابد أن يحاسب ويُردع؛ نطالب بحماية المدنيين وتجريد النظام من الأسلحة المحرمة دولياً.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X