أحداث

فرنسا: إصابة 9 شرطيين باشتباكات مع مناهضين للحكومة

باريس -د ب ا: أدان وزير الداخلية الفرنسي جيرارد كولومب الاحتجاجات على سياسة الحكومة ووصفها بأنها»أعمال عنيفة غير مسبوقة». وأصيب تسعة من رجال الشرطة الفرنسية في اشتباكات مع المُتظاهرين المحتجين على سياسة الحكومة في وقت متأخر السبت في مدينتي مونبلييه ونانت. وذكرت إذاعة فرانس إنفو أن مجموعة من المُتظاهرين اليساريين اشتبكوا مع الشرطة في مدينة مونبلييه بجنوب البلاد عقب مظاهرة مناهضة للحكومة. وقالت وزارة الداخلية إنّ الشرطة ألقت القبض على 51 شخصاً. ومن ناحية أخرى، كتبت الشرطة في صفحتها على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي أن مظاهرة في نانت، بدأت عندما تظاهر أشخاص ضد عملية إجلاء متظاهرين يساريين من منشأة، تطوّرت بصورة كبيرة لتصل إلى إلقاء أغراض على رجال الشرطة. وردّت الشرطة بإلقاء الغاز المسيل للدموع واستخدام خراطيم المياه. وتمّ إلقاء القبض على 12 شخصاً. وكان قد تم استدعاء 2500 رجل شرطة هذا الأسبوع لإخلاء المبنى في شمال غرب نانت، الذي تمّ احتلاله منذ أعوام، كمظهر احتجاج ضد مشروع لبناء مطار، تمّ التراجع عنه في يناير الماضي. وخلال محاولة إخلاء المنشأة الأولية، تمّ إلقاء قنابل حارقة على رجال الشرطة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X