أخبار عربية
33 شهيداً وأكثر من 4 آلاف جريح منذ بدء المسيرات

تقديم مخيمات العودة 50 متراً باتجاه السياج الأمني

غزة – وكالات: أعلنت الهيئة الوطنية لمخيم ومسيرة العودة وكسر الحصار أمس عن تقديم مخيمات العودة في قطاع غزة والتي أقيمت قرب السياج الأمني مع فلسطين المحتلة عام 1948 بنحو 50 متراً. وأكد منسّق الهيئة في بيان صحفي أمس أن هذه خطوة أولى، تعبيراً عن التقدم المنظم للتأكيد على الحق في العودة وتصدياً لصفقة القرن ومؤامرة الوطن البديل.

 وقال: إنه «استمراراً للبرنامج الوطني لمسيرات العودة وكسر الحصار وكرسالة إصرار من شعبنا إلى العالم من حولنا على المضي قدماً نحو أهدافه المشروعة والثابتة، فإننا نعلن عن تقديم أماكن مخيّمات العودة مسافة 50 متراً إلى الأمام كخطوة أولى». وأضاف المنسّق أنه تأتي «تعبيراً عن التقدم المنظم للتأكيد على حقنا في العودة وتصدينا لصفقة القرن ومؤامرة الوطن البديل ولتسقط صفقة العار الأمريكية وليسقط الحصار الصهيوني الظالم عن شعبنا الصابر».

 وأقيمت 5 مخيمات في المناطق الشرقية لقطاع غزة وزّعت على المحافظات الخمس لتشهد فعاليات مسيرة العودة الكبرى التي انطلقت في 3 مارس الماضي بذكرى يوم الأرض. وتتواصل فعاليات مسيرة العودة بشكل يومي، إلا أنها تشتد احتشاداً في أيام الجمع مع مشاركة عشرات آلاف الفلسطينيين الحالمين في العودة إلى أراضيهم التي هجّروا منها عام 1948.

 من جانب آخر، أفادت إحصائية فلسطينية رسمية نشرت أمس باستشهاد 33 فلسطينياً وإصابة أكثر من أربعة آلاف آخرين منذ بدء مسيرات العودة الشعبية قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل في 30 من الشهر الماضي. وذكرت إحصائية أصدرتها وزارة الصحة في غزة، وتلقت وكالة الأنباء الألمانية أن من ضمن القتلى، وغالبيتهم برصاص حي إسرائيلي، ثلاثة أطفال وصحفياً.

 وبحسب الإحصائيات بلغ عدد المصابين 4279 من بينهم 642 طفلاً و44 مسعفاً و66 صحفياً و243 سيدة، بينما نحو ثلث الإصابات بالرصاص الحي. وحول درجة الخطوة في مجمل الإصابات التي وصلت للمستشفيات، ذكرت الإحصائية أن 134 إصابة لا تزال حالتها خطيرة، فيما تعرّضت أربع إصابات لحالات بتر في الأطراف العلوية و13 في الأطراف السفلية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X