الراية الرياضية
حطم إشبيلية وحقق اللقب الرابع توالياً والـ 30 في تاريخه

برشـلونة صائد الكـؤوس برقم قياسـي

مدريد – أ ف ب: أصبح برشلونة أول فريق يحرز لقب كأس إسبانيا في كرة القدم أربع مرات على التوالي منذ 1933، بفوزه الساحق على إشبيلية 5-صفر في المباراة النهائية في مدريد، رافعاً رصيده القياسي إلى 30 لقباً.وسجل للفائز الأوروجوياني لويس سواريز (14 و40) والأرجنتيني ليونيل ميسي (31) وأندريس إنييستا (52) والبرازيلي فيليبي كوتينيو (69).وأصبح برشلونة أول فريق يسجل 5 أهداف في نهائي الكأس، منذ ريال مدريد الفائز على كاستيا 6-1 عام 1980.ويتصدر برشلونة ترتيب الدوري المحلي بفارق كبير يبلغ 12 نقطة عن مطارده المباشر أتلتيكو مدريد، قبل 5 مباريات على نهاية الموسم وهو الوحيد لم يخسر بعد، علماً بأنه ودع دوري أبطال أوروبا من الدور ربع النهائي بعد إهدار تقدمه الكبير ذهاباً على روما الإيطالي 4-1، إلى خسارة مفاجئة إياباً 3- صفر في روما.وخاض برشلونة النهائي الخامس توالياً، بعد خسارته أمام ريال مدريد في نهائي 2014، ثم توج في 2015 على حساب أتلتيك بيلباو 3-1، وإشبيلية بالذات 2- صفر بعد التمديد في 2016، وألافيس العام الماضي 3-1، فرفع رصيده القياسي في المسابقة إلى 30 لقباً مقابل 23 لأتلتيك بيلباو و19 لريال مدريد. وكان أتلتيك بيلباو آخر فريق أحرز لقب الكأس أربع مرات توالياً بين 1930 و1933.من جهته، فشل إشبيلية، الذي تراجع إلى المركز الثامن في ترتيب الدوري لفشله في الفوز في آخر 6 مباريات، في إحراز لقبه السادس في المسابقة والأول منذ 2010.على ملعب «واندا متروبوليتانو» التابع لأتلتيكو مدريد، سيطر برشلونة بشكل مطلق على الشوط الأول وأنهاه بثلاثية نظيفة.واختتمت المواجهة على وقع استبدال أندريس إنييستا (33 عاماً) وتصفيق جمهور الفريقين احتراماً لمسيرته الزاخرة بالألقاب قبل انتقال محتمل خارج إسبانيا.وهذا الفوز السابع لبرشلونة على إشبيلية في 8 مباريات كؤوس، إذ تعود خسارته الوحيدة إلى الكأس السوبر الأوروبية 2006 بثلاثية نظيفة في موناكو.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X