الراية الرياضية
المدرب السوري ياسر السباعي يؤكد في حوار لـ الراية الرياضية:

تلقيت عدة عروض وأنتظر رأي الخريطيات

الأولوية للاستمرار مع النادي والقرار في يد الإدارة

أتمنى أن يظهر الفريق وجهه الحقيقي في أغلى الكؤوس

أعلم من البداية أن مهمتي مؤقتة وراضٍ عما قدمته

الفريق يحتاج إلى مدرب خبرة وليس مدرب شهادات

على الإدارة ضخ دماء جديدة بلاعبين ليس لديهم تشبّع

سنلعب أمام الشحانية بدون ضغوط وليس لدينا ما نخسره

حوار – حسام نبوي:

كشف ياسر السباعي مدرب الفريق الأوّل لكرة القدم بنادي الخريطيات عن تلقيه العديد من العروض التدريبية في الفترة الأخيرة إلا أنه حتى الآن لم يحسم مصيره منتظراً حتى انتهاء الموسم ومعرفة وضعه مع الخريطيات، خاصة أنه كان في مهمة مؤقتة تنتهي بانتهاء الموسم، وأكّد السباعي أن الأولوية بالنسبة له هي التواجد مع الخريطيات، ولكن في حالة ما إذا كان لإدارة النادي رأي آخر، فهو ليس لديه أي مشكلة، فهو يعلم منذ البداية أن مهمته مؤقتة، متمنياً التوفيق للنادي والمدرب الجديد، وتحدث السباعي عن طموح فريقه في أغلى البطولات كأس الأمير، حيث يستهل الفريق المشاركة فيه بمواجهة الشحانية يوم الثلاثاء في المرحلة الثانية من البطولة، موضحاً أنه يسعى لإظهار وجه الفريق الحقيقيّ وإمكاناته في البطولة بعد التخلّص من الضغوطات التي تعرّض لها الفريق مؤخّراً للهروب من الهبوط وضمان البقاء مع الكبار، وتحدّث السباعي عن العديد من الأمور الأخرى في الحوار التالي:

طموح أغلى الكؤوس

  • في البداية ما هو طموح الخريطيات في أغلى البطولات؟

– طموحنا هو أن نظهر بأفضل صورة ممكنة بعدما زال الضغط عنا بضمان البقاء مع الكبار، وأن نثبت للجميع أننا فريق يستحق البقاء، فالخريطيات لديه لاعبون مميزون في كافة المراكز سواء مواطنين أو محترفين، ولكن ينقصه بعض التفاصيل البسيطة في بعض المراكز حتى يكون فريقاً متكاملاً.

  • وكيف ترى مواجهة الشحانية غداً؟

– بالتأكيد جميع مباريات الكؤوس تكون صعبة على أي فريق مهما كان الطرف الآخر؛ لأنها مباريات لا يوجد بها تعويض هي مباراة الفرصة الواحدة، ومواجهة الشحانية نحن سنلعبها دون ضغوطات وبأريحية، فليس لدينا ما نخسره، فلسنا مطالبين بالحصول على اللقب، والآن نحن في وضع أفضل بكثير بعد ضمان البقاء، ولن يكون هناك توتّر نفسي لدى اللاعبين وضغط أعصاب، لذلك سيسعى الفريق لتقديم أفضل ما لديه خلال اللقاء لتحقيق الفوز والتقدم للأمام في البطولة.

  • هل الفريق قادر على تحقيق تلك الطموحات؟

– إن شاء الله نتمنّى أن نكون الحصان الأسود في البطولة رغم أن لدينا ظروفاً صعبة أيضاً عادت إلينا من جديد بإصابة لاعبين مهمين بالفريق وهما أنور ديبا وأحمد سفيان، ولكن باقي اللاعبين عليهم الاستمتاع في اللقاء وتقديم أفضل ما لديهم، وإظهار قدراتهم الحقيقية، وأرى أن مواجهة الشحانية ستكون في المتناول ونستطيع أن نحقق خلالها الفوز.

المرحلة المقبلة

  • وماذا عن مصيرك مع الفريق؟

– حتى الآن أنا متواجد مع الفريق حتى انتهاء الموسم بعدها يكون لكل حادث حديث، إما بالاستمرار أو العودة إلى علمي كمدرب للفئات السنية، فالموضوع في يد إدارة النادي، وأنا أعلم من البداية أن مهمتي مؤقتة، والحمد لله أديت مهمتي بنجاح بضمان الفريق في الدوري، وراضٍ تماماً عما قدمته مع الفريق في هذا الوقت الصعب جداً، والموقف الحرج للغاية في جدول ترتيب الدوري.

  • هل ممكن أن نراك مدرباً لنادٍ آخر؟

– أنا أؤكد دائماً على أن الأولوية بالنسبة لي لنادي الخريطيات؛ لأنه بيتي ومصلحته بالنسبة لي أهم، وبالتأكيد إدارة النادي تبحث عن مصلحة الفريق، وفي حالة التعاقد مع مدرب آخر لن أزعل مطلقاً، وبالنسبة لتدريبي نادياً آخر فهناك اتصالات بالفعل في الفترة الحالية، ولكنني أنتظر حتى انتهاء الموسم وتحديد مصيري مع الخريطيات، لأنني كما قلت القرار سيكون لإدارة النادي.

المدرب القادم للخريطيات

  • في حالة تعاقد الخريطيات مع مدرب آخر من تفضل أن يكون؟

– في حالة تعاقد الخريطيات مع مدرب آخر أتمنى أن يكون مدرباً طموحاً، مدرباً صاحب خبرات كبيرة وليس مدرباً لديه شهادات فقط، أو أنه مدرب أجنبي، فالخريطيات له وضع خاص عشته عن قرب يحتاج إلى خبرات كبيرة، وأنا على ثقة كبيرة في إدارة النادي برئاسة الشيخ خليفة بن ثامر آل ثاني، وأن الإدارة لن تتعاقد مع أي مدرب بل سيكون مدرباً كفئاً يلبّي طموحات النادي، وهذا الأمر لايزعجني مطلقاً؛ لأن مصلحة النادي بكل تأكيد أهم من ياسر السباعي، وأنا ابن النادي جاهز لخدمته في أي وقت وفي أي مكان.

  • وما الذي يحتاجه الفريق حتى لايعيش نفس الظروف الصعبة في الموسم الجديد؟

– الخريطيات لديه لاعبون أكْفاء ولكن يحتاج إلى أربعة لاعبين لديهم طموح وليس لديهم تشبع، يحتاج إلى لاعبين أصحاب إمكانات عالية وليسوا لاعبين تخلت عنهم أنديتهم، يجب الاتجاه إلى لاعبي المنتخب الأولمبي، فهم لاعبون صغار، أصحاب إمكانات جيدة، لديهم طموح يستطيعون تلبية طموحات النادي.

  • كلمة أخيرة؟

– أتمنّى أن يحالف الفريق التوفيق في بطولة كأس الأمير ختام بطولات الموسم، لكي يثبت للجميع أنه يستحقّ البقاء وأنه لا يستحقّ الوضع الصعب الذي تعرض له هذا الموسم بالتواجد في موقف صعب في جدول الترتيب ولعب المباراة الفاصلة.

مع تقنية الفيديو

أكّد ياسر السباعي مُدرب الخريطيات على أنّه مع تقنية الفيديو التي تمّ تطبيقها في مباراة السد والريان بنصف نهائي كأس قطر، لأنها تحقق العدالة، وقال ياسر السباعي: أتّفق تماماً على تطبيق تقنية الفيديو؛ لأنها تعطي كل فريق حقّه، إلا أنّها تحتاج إلى تنسيق أكثر لتظهر بشكل أفضل مما ظهرت عليه في مباراة السد والريان.

الإصابة تبعد سفيان

يغيب أحمد سفيان حارس مرمى الخريطيات عن مباراة فريقه أمام الشحانية التي ستقام مساء غدٍ بسبب الإصابة، وهو ما يجعل الفريق في موقف صعب باعتباره الحارس الأساسيّ بالفريق والذي يعتمد عليه الجهاز الفنيّ بشكل كبير في حماية عرين الصواعق.

السد والدحيل الأفضل

قال ياسر السباعي إن السد والدحيل هما الفريقان الأفضلان في الدوري القطري لذلك استحقا التواجد في نهائي كأس قطر.

وأضاف السباعي: في مواجهة السد والدحيل من الصعب التوقّع بنتيجة المباراة، وبالتالي من الصعب التوقّع من سيكون بطل كأس قطر، فالدحيل فريق متكامل يمتلك كل مواصفات البطل، وإن غاب عنه المساكني إلا أن لديه لاعبين آخرين قادرين على تعويض غيابه، والسد أيضاً لديه لاعبون على أعلى مستوى، وقادر على تحقيق الفوز رغم تذبذب مستواه أمام الريان، وبالتالي ستكون مباراة كبيرة ومُمتعة.

انتهاء موسم ديبا

تعرّض أنور ديبا نجم فريق الخريطيات لإصابة في كاحل القدم ستجعله لن يشارك مع الفريق في مباراته المقبلة أمام الشحانية في ثاني جولات كأس الأمير، وربما تمتد فترة غيابه، وهو ما يعني انتهاء موسمه مع الخريطيات، ويعتبر غياب ديبا خسارة كبيرة للخريطيات في كأس الأمير، باعتباره أحد اللاعبين المهمّين بصفوف الفريق.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X