الراية الرياضية
تفوق عليهم وحرمهم من بطولة الدوري ويهددهم في أغلى الكؤوس

سداسية الدحيل تثير الرعب في السد

الدوحة – الراية : جاءت السداسية التي سجلها الدحيل في مرمى الغرافة مساء أمس في نصف نهائي كأس قطر في اللقاء الذي انتهى بفوز الدحيل بسداسية مقابل هدف بمثابة جرس إنذار شديد اللهجة للسداوية قبل المباراة المرتقبة التي ستجمع بينهما مساء الجمعة المقبل في النهائي الكبير للبطولة، فالسداسية بمثابة رعب للسداوية خاصة وأن السد تعقد هذا الموسم من الدحيل والذي فشل في التغلب عليه في الدوري خسر أمامه ذهاباً وإيابا وخطف منه اللقب ليحتل الزعيم المركز الثاني، والآن الفريقان على موعد مع الإثارة والقوة في اللقاء الذي يجمع عملاقي الكرة القطرية في الوقت الحالي بنهائي استثنائي من الصعب التوقع بنتيجته وإن كانت السداسية للدحيل تنذر بقدومه بقوة نحو اللقب ليضع الزعيم في موقف صعب جديد خاصة وأنه ظهر بمستوى متذبذب في مباراة نصف النهائي أمام الريان والتي حسمها بركلات الترجيح أول أمس بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل بهدفين لكلا الفريقين، وأصبحت الترشيحات الآن تصب في صالح بطل الدوري.

السد كما كان موعودا بالدحيل في الدوري وكان منافسه الأبرز على اللقب وجاءت الغلبة للدحيل، الآن هو على موعد مع تحد جديد أمام البطل عندما يلتقيان بنهائي كأس قطر، ولن تكون المواجهة الحاسمة الأخيرة للفريقين هذا الموسم على البطولات والألقاب بل تشير التوقعات إلى لقاء آخر سيجمعهما في كأس الأمير في نصف نهائي البطولة في مباراة إذا حدثت ستكون بمثابة نهائي مبكر بين الفريقين الأقوى هذا الموسم على كافة الأصعدة، كما أن الدحيل يمتلك عناصر القوة التي تمكنه من الفوز بالبطولات ومواصلة أرقامه القياسية بتحقيقه الفوز في جميع المباريات التي خاضها هذا الموسم في إنجاز تاريخي، ويبقى السد أيضاً مميزاً ولن يكون صيداً سهلاً للدحيل وهو لا خيار أمامه إلا إيقاف سلسلة انتصارات وإيقاف مسلسل إنجازاته وأرقامه القياسية فكما يقول المثل «لايفل الحديد إلا الحديد» وحتى الآن لم يستطع أي فريق على الساحة إيقاف انتصارات الدحيل إلا السد في بداية الموسم بكأس السوبر فهل يفعلها الزعيم مرة أخرى في النهائي المرتقب؟ لتصدق مقولة «لايفل الحديد إلا الحديد» .. هذا ما ينتظره عشاق الساحرة المستديرة وما سيكشف عنه النقاب يوم الجمعة المقبل على ملعب البطولات استاد جاسم بن حمد.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X