أخبار عربية
الحمدالله يجدد دعوة الحركة لتسليم الحكومة صلاحياتها في غزة

حماس: استمرار عقوبات عباس ابتزاز رخيص

غزة – وكالات: قالت حركة حماس إن استمرار إجراءات الرئيس محمود عباس «الانتقامية» ضد أهلنا في غزة وقطع رواتب موظفي السلطة مؤخراً، عمل مجرد من كل القيم والمبادئ الأخلاقية والوطنية والإنسانية، وضرب لمقومات وعوامل صمود أبناء القطاع، وابتزازهم في لقمة عيشهم مقابل أثمان سياسية رخيصة. وقالت الحركة في بيان أمس إنها إذ تحذر من استمرار هذه السياسة التي تستهدف الوحدة المجتمعية لشعبنا وتكرّس الانقسام وفصل الضفة عن غزة تمهيدًا لتنفيذ الصفقات التي تحاك في الغرف المغلقة فيما يتعلق بغزة والقضية الفلسطينية، لتعبر عن كامل تضامنها ووقوفها إلى جانب مطالب الموظفين كافة دون استثناء.

 ودعت الكل الفلسطيني وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى الوقوف عند مسؤولياتهم والتدخل الفوري والعاجل لوقف هذه المجزرة وهذا الاستهتار بحياة مليوني فلسطيني في غزة يعيشون أسوأ ظروف الحياة، والعمل على إنهاء الحصار الظالم بحقهم. من جهة ثانية، جدّد رئيس الوزراء رامي الحمدالله أمس، دعوته حركة حماس إلى «عدم تضييع المزيد من الوقت والفرص، وتسليم حكومة الوفاق كامل صلاحياتها ومسؤولياتها دون نقصان أو تأخير».

 وعزا الحمدالله ذلك «لنتمكن من العمل على الأرض وفي الميدان، لنجدة شعبنا وتقديم كامل الخدمات في قطاع غزة، وإكساب قضيتنا المنعة والصلابة لمواجهة أية تحديات». وشدّد الحمدالله على أن «إدراك جهود حماية الأرض وصون هويتها ومنعتها، إنما يتأتى من خلال تعزيز وحدة الشعب والأرض والمؤسسات».

 وكان الرئيس محمود عباس طالب الشهر الماضي حماس بتسليم كل شيء لحكومة الوفاق وأولها الأمن، «وإلا ستتحمل حماس عواقب إفشال الجهود المصرية الساعية لإنهاء هذه الحالة»، وذلك بعض فرضه إجراءات عقابيّة جديدة على غزة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X