الراية الرياضية
تفوق فيها على كل النجوم وتوج سوبر ستار لـ «البريميرليج»

ليلة استثنائية في حياة محمد صلاح

لندن -أ ف ب: كوفئ الهداف المصري محمد صلاح على ما قدمه حتى الآن في موسمه الأول مع ليفربول، بنيله جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز بحسب استفتاء رابطة اللاعبين المحترفين، متفوقا على نجم مانشستر سيتي البلجيكي كيفن دي بروين.

ويقدم صلاح (25 عاما) أداء رائعا منذ انتقاله إلى ليفربول من روما الإيطالي الذي سيواجهه في ذهاب الدور نصف النهائي لدوري الأبطال، إذ سجل حتى الآن 41 هدفا في جميع المسابقات.

ويتصدر الدولي المصري هدافي الدوري الممتاز برصيد 31 هدفا، وعادل بذلك الرقم القياسي المسجل خلال موسم من 38 مباراة، والذي يتشاركه الأوروجوياني لويس سواريز (موسم 2013-2014 مع ليفربول) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (2007-2008 مع مانشستر يونايتد) وآلان شيرر (1995-1996) مع بلاكبيرن روفرز.

وأعرب صلاح الذي عادل الرقم القياسي للاعب ليفربول السابق الويلزي إيان راش بتسجيله هدفا على الأقل في 32 مباراة في موسم واحد، عن سعادته لحصوله على الجائزة، قائلا في الحفل «إنه لشرف كبير عملت بجهد كبير وأنا سعيد للفوز بها».

وستكون الفرصة متاحة أمام صلاح للانفراد بالرقم القياسي من حيث عدد الأهداف في الدوري خلال موسم واحد، إذ تبقى أمام ليفربول ثلاث مباريات تجمعه بستوك سيتي وتشيلسي وبرايتون.

وعن إمكانية التفوق على سواريز ورونالدو وشيرر الذي يتشارك أيضا الرقم القياسي لأكبر عدد أهداف لموسم من 42 مباراة مع اندي كول (34 هدفا)، قال صلاح «يقارن اسمك بأسماء عظيمة أن تحطم الرقم القياسي للدوري الممتاز يعتبر إنجازا هائلا في إنجلترا والعالم بأجمعه».

وتابع صلاح الذي أصبح أيضا أول لاعب في الدوري الممتاز يجد طريقه إلى الشباك في 23 مباراة خلال موسم واحد، «تبقى هناك ثلاث مباريات وأريد تحطيم هذا الرقم».

نال مانشستر سيتي جائزة في الحفل بحصول الألماني ليروي ساني على جائزة أفضل لاعب شاب بعد أن كان مرشحا بجانب زميله الإسباني ديفيد سيلفا وحارس مانشستر يونايتد الإسباني الآخر ديفيد دي خيا ومهاجم توتنهام هاري كين، لمنافسة صلاح على جائزة أفضل لاعب.

.. وجوارديولا يصدمه!

برلين -د ب أ: أصر الإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم، أن نجم فريقه، البلجيكي كيفين دي بروين، كان الأحق بالفوز بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن دي بروين سجل هدفه الثاني عشر هذا الموسم مع مانشستر سيتي في مباراة الفريق أمام سوانزي قبل الإعلان عن فوز اللاعب الدولي المصري محمد صلاح بلقب أفضل لاعب بالدوري الإنجليزي للموسم الجاري.

وسجل صلاح مع ليفربول عدد أهداف أكبر هذا الموسم من تلك التي سجلها النجم البلجيكي، ولكن جوارديولا يرى أن لاعب فريقه يتمتع بتأثير أكبر في المباريات ولا يمكن مقارنته مع غيره. وقال جوارديولا: «أعرف رأيي حول هذه الجوائز، من وجهة نظري، عندما تقوم بتحليل 10 أشهر لاعبين لن تجد لاعبا أفضل منه (دي بروين) فيما يتعلق بالاستمرارية».

وأضاف: «ربما فيما يتعلق بالأرقام هناك لاعبون أفضل منه، ولكن لا يوجد لاعب أفضل منه هذا الموسم، بالنسبة لي هو الأفضل». واستطرد جواريولا قائلا: «أشعر بأنه الأحق بها ولكن خلال الصيف سيكون متواجدا ببيته كبطل». وأكد جوارديولا أنه ليس لديه مشكلة إذا قام الاتحاد الإنجليزي بمعاقبة مانشستر سيتي على خلفية اقتحام جماهيره لملعب المباراة.

ويواجه مانستر سيتي شبح التعرض لعقوبات على خلفية اقتحام جماهيره لملعب الاتحاد (معقل الفريق) بعد انتهاء مباراته مع سوانزي والتي فاز بها بخماسية نظيفة.

ساني: بيب الأفضل في العالم

لندن- رويترز: وصف ليروي ساني صانع لعب مانشستر سيتي مدربه بيب جوارديولا بأنه «أفضل مدرب في العالم» وعزا إليه الفضل في تحسن المستوى العام للفريق مما أدى لحصد لقب الدوري الإنجليزي هذا الموسم.وشكل ساني عنصرا أساسيا في مساعي سيتي للفوز باللقب هذا الموسم بعد أن سجل تسعة أهداف وأرسل 12 تمريرة مؤثرة لينال جائزة رابطة لاعبي كرة القدم المحترفين في إنجلترا لأفضل لاعب شاب.وقال ساني «إنه ومن وجهة نظري أفضل مدرب في العالم الجميع يمكنه رؤية مستوانا الذي تحسن كثيرا وتمكننا من قطع خطوة إلى الأمام، يحاول جوارديولا دوما الوصول للأفضل ويظهر لنا كيفية لعب كرة قدم جيدة».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X