fbpx
المحليات
حمد الطبية تكثف التوعية بأهمية التطعيمات .. د. منى المسلماني:

535 مـراجـعـاً لـعــيـادة الـســفـر

تحسين برامج وخدمات التطعيم المقدمة حول العالم

الدوحة – الراية: كشفت الدكتورة منى المسلماني – المدير الطبي لمركز الأمراض الانتقالية التابع لمؤسسة حمد الطبية، أن عيادة السفر في مركز الأمراض الانتقالية استقبلت منذ افتتاحها العام الماضي 535 مراجعاً من مختلف الجنسيات والأعمار، لافتة إلى أن مؤسسة حمد الطبية تكثف جهودها للتوعية بالأمراض التي يمكن منعها والوقاية منها عن طريق التطعيم، وذلك في إطار الحملة العالمية التي يشهدها العالم خلال الأسبوع العالمي للتطعيم الذي يقام خلال الأسبوع الأخير من شهر أبريل من كل عام.

وقالت الدكتورة منى المسلماني إنه يمكن تجنب الإصابة بالكثير من الأمراض الفتّاكة وتجنب المضاعفات والمشاكل الصحية الناتجة عنها وذلك عن طريق التطعيم. ونوهت د. المسلماني بأنه يتم تطعيم كافة المواليد في دولة قطر لحمايتهم من الإصابة بعدد من الأمراض؛ ومن الأمثلة على الأمراض التي يمكن منعها بالتطعيم: التهاب الكبد الوبائي أ، الدفتيريا، والتهاب الكبد الوبائي ب، والحصبة، والنكاف، والسعال الديكي، والالتهاب الرئوي، وشلل الأطفال، وفيروس روتا، والحصبة الألمانية، والكزاز.

أهمية اللقاحات
ودعت الدكتورة منى المسلماني الأشخاص الذين يكونون عرضة للإصابة بالأمراض المعدية، بمن فيهم الأطفال والحوامل، وكبار السن، والمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة إلى التعرّف على الأمراض التي يمكن أن يتعرضوا للإصابة بها والتي يمكن الوقاية منها من خلال تلقي التطعيمات المناسبة، والتأكد من تلقّي كافة التطعيمات حسب الجداول المعتمدة والموصى بها من قِبل منظمة الصحة العالمية.

وفي إطار جهودها لمكافحة الأمراض المعدية من خلال التطعيمات، افتتحت مؤسسة حمد الطبية في شهر فبراير 2017 أول عيادة للسفر بمركز الأمراض الانتقالية، وتوفر العيادة للمسافرين ما يحتاجونه من استشارات وتطعيمات وإرشادات وقائية. كما توفر العيادة خدمات التقييم والرعاية الصحية اللازمة للأشخاص العائدين من السفر ممن يعانون من أي عدوى مرتبطة بالسفر. ويمكن لمراجعي العيادة الحصول على شهادة تطعيم (مطلوبة للسفر لبعض الدول) إضافة إلى التزود بنصائح وإرشادات تتعلق بالوقاية من الأمراض في الدول التي يرغبون في زيارتها.

عيادة السفر
وقالت د. منى المسلماني إن التطعيمات المقدمة لمراجعي العيادة تتضمن اللقاحات التي يوصى بها بصورة روتينية، بما في ذلك اللقاح الثلاثي (الحصبة، والنكاف والحصبة الألمانية)، ولقاح الديفتيريا والكزاز والسُّعال الديكي الثلاثي، ولقاح شلل الأطفال، ولقاح التهاب الكبد الوبائي (أ) و(ب) ولقاحات الإنفلونزا السنوية. وقد يتطلب الأمر، كذلك، أخذ مزيد من اللقاحات الإضافية للسفر وذلك حسب الدولة التي سيزورها المسافر مثل لقاح الحمى الصفراء ولقاح داء الكلب والدفتيريا.
  

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X