الراية الرياضية
نبيل أنور لاعب الريان السابق يؤكد لـ الراية :

الفيديو ذبح الريان !

الريان يحتاج إلى رجاله المخلصين

لاوقت للانتقادات ويجب الالتفاف حول الفريق

الرهيب قادر على العودة في أغلى الكؤوس

من سوء حظنا تطبيق الفيديو في لقاء السد

حوار – حسام نبوي:

أكد نبيل أنور لاعب الريان السابق على أن تطبيق تقنية الفيديو في مباراة السد والريان جاء من سوء حظ الريان فالفيديو ذبح الريان في المباراة الهامة، مؤكدًا أن خروج الرهيب من كأس قطر ليس نهاية المطاف وأن الفريق قادر على العودة للمنافسة بقوة في كأس الأمير رغم الظروف الصعبة التي مر بها في الفترة الأخيرة إلا أنه يبقى الريان رهيباً ولكنه يحتاج في مثل هذا الوقت إلى رجاله المخلصين والالتفاف حول الفريق حتى يتمكن من العودة إلى منصات التتويج من جديد فلا وقت الآن للانتقادات وتحدث نبيل عن العديد من الأمور التي تخص الريان في الحوار التالي:

  • في البداية كيف ترى خروج الريان من كأس قطر؟

– الريان خرج مرفوع الرأس حيث قدم مستوى جيد ومباراة كبيرة للغاية أمام السد على عكس كل التوقعات فالجميع كان على ثقة بأن الريان سيخسر بنتيجة كبيرة في ظل الظروف التي يمر بها وفي ظل تفوق السد مؤخرًا وخلال اللقاء سجل السد هدفين فانتظر الجميع نتيجة كارثية إلا أن الريان كان له كلمة خلال المباراة ونجح في العودة ووصل إلى التعادل وإلى ركلات الترجيح التي ابتسم الحظ فيها إلى السد.

  • البعض يرى أن الريان وقع عليه ظلم تحكيمي خلال اللقاء؟

– من سوء حظ الريان أنه تم تطبيق تقنية الفيديو خلال مباراة السد فالفيديو ذبح الريان والسد خلال اللقاء وليس الريان فقط وأنا شخصيًا ضد تطبيق تقنية الفيديو لأنها تقتل متعة كرة القدم فليس من الطبيعي أن يرجع الحكم في كل قرار اتخذه إلى تقنية الفيديو، فأين شخصية الحكم، فالتقنية ستجعل حكامنا مترددين في اتخاذ القرارت، فالحكم لن يكون صاحب قرار بعد ذلك الفيديو هو الذي سيكون صاحب القرار.

  • وما رأيك في الانتقادات التي تعرض لها اللاعبون ؟

– اللاعبون قدموا مبارة كبيرة في ظروف صعبة، ويجب ألا نقسو على لاعبي الريان خاصة سبستيان وتاباتا بعد إهدارهما في ركلات الترجيح، خاصة أنهما قدما مباراة كبيرة.

  • هل الريان قادر على العودة في كأس الأمير؟

– بكل تأكيد الريان فريق كبير لديه لاعبون أكفاء ولايفرق كثيرًا عن السد والدحيل وقادر على العودة للمنافسة على أغلى البطولات بقوة فنحن جميعًا شاهدنا ردة فعله خلال نصف نهائي كأس قطر أمام السد، وإن شاء الله نحن على ثقة بأن الفريق سيكون له رد فعل قوي أيضا في أغلى البطولات، فمن خلال معرفتي أن اللاعبين تعاهدوا على التألق في أغلى البطولات وإسعاد الجمهور الرياني.

  • وما الذي يحتاجه الفريق للعودة للبطولات مرة أخرى؟

– الريان يحتاج إلى رجاله المخلصين في هذا الوقت الهام، ورجال الريان ليسوا مجلس الإدارة فقط بل هم الأمة الريانية من محبي وعشاق الرهيب فبتكاتف الجميع الفريق قادر على العودة لطريق الانتصارات والبطولات والتواجد على منصات التتويج من جديد.

  • لكن الاستقالات في الوقت الحالي أثرت سلبيًا على الفريق؟

– أنا شخصيًا كنت أتمنى أن ينتظر علي سالم ومذكر آل شافي إلى نهاية الموسم، إلا أن هذا قرارهما، وأرى أن إدارة الريان قادرة على إبعاد الفريق عن أي أمور أخرى غير كرة القدم، ولن يتأثر الفريق بذلك إن شاء الله.

  • وماذا عن الانتقادات التي يتعرض لها المدرب؟

– لاوقت للانتقادات الآن، فمن وجهة نظري إن الانتقادات مرفوضة في الوقت الحالي سواء لمدرب أو إدارة أو لاعبين الكل يجب أن يتكاتف خلف الفريق فقط في آخر بطولات الموسم وأغلى البطولات كأس الأمير على أمل أن يكون للريان كلمة في البطولة وينافس على اللقب وبعد انتهاء الموسم يكون لك حادث حديث ويتم فتح جميع الملفات سواء الإدارة أو المدرب أو اللاعبين، علينا أن نؤجل كل شيء حتى إنهاء الموسم من أجل الحفاظ على تركيز اللاعبين في هذه البطولة الهامة.

  • بعض الجماهير دعت لمقاطعة الفريق ما رأيك في ذلك؟

– خطأ تام أن يحدث ذلك فجمهور الريان معروف عنه عشقه لفريقه، والجمهور الوفي يكون دائما خلف فريقه في الأزمات قبل الانتصارات والأمة الريانية وفيّة لفريقها وعاشقة لناديها، ونحن نقدر زعلهم لغياب الفريق عن البطولات وفشله في التأهل الآسيوي، وإن شاء الله نرى الأمة الريانية خلف فريقها في أغلى البطولات لأنها الداعم الأول وأحد أهم أسباب الانتصارات.

  • وما رأيك في التعاقد مع اللاعب الفرنسي يوهان مولو؟

– اللاعب الفرنسي سينضم للريان بدلا من المغربي عبد الرزاق حمد الله، وهذا جهد مشكور من إدارة النادي لمحاولتها البحث عن بديل للاعب مهم للغاية وهو حمد الله أحد أهم عناصر قوة الريان والذي أثر غيابه على الفريق بشكل كبير، فحمد الله قوة هجومية لايستهان بها، ولو كان متواجدا في مواجهة السد لاختلف الوضع كثيرًا.

  • كلمة أخيرة..

– أتمنى التوفيق للريان في كأس الأمير وأن يعود أكثر قوة ويقدم مستوى أفضل مما قدمه أمام السد، ويعوض الإخفاقات التي حدثت هذا الموسم ويكون مسك ختام للموسم على أن يبدأ الريان في تعديل مساره في الموسم الجديد.

إهدار ركلات الترجيح

قال نبيل أنور إن تسجيل ركلات الترجيح يعتمد على التوفيق بشكل كبير وكبار لاعبي العالم أهدروا ركلات الترجيح وأفضل لاعبي الريان في تسجيل ركلات الترجيح هم تاباتا وسبستيان وهما من أهدرا ركلات الترجيح فالتوفيق لم يكن مع الريان.

غياب حمد الله

قال نبيل أنور إن غياب حمد الله أثر كثيرًا على مستوى الفريق في الفترة الأخيرة فهو اللاعب الأبرز في صفوف الفريق هذا الموسم ورغم التعاقد مع لاعب بديل إلا أنه من الصعب أن نعوض حمد الله لأن الفترة قصيرة جدًا ومن الصعب أن ينسجم اللاعب الجديد مع الفريق أنا أؤيد تعاقدهم مع لاعب جديد ولكن من الصعب أن تجد لاعب مميز في الوقت الحالي وإن شاء الله يوفق اللاعب الجديد مع الفريق لأن الريان في حاجة إلى مهاجم ثان مع سبستيان.

المشاكل ستُحل

أكد نبيل أنور أن جميع مشاكل الريان الإدارية ستحل من قبل إدارة النادي وأن على اللاعبين الابتعاد عن هذه المشاكل والتركيز في كرة القدم فقط خاصة أن الموسم أشرف على الانتهاء ولم يتبق سوى كأس الأمير التي يجب عليهم مصالحة جماهيرهم خلاله.

الطريق إلى النهائي

أكد نبيل أنور أن مواجهة السد والدحيل في نصف نهائي كأس الأمير في حالة تأهلهما فرصة للريان لكي يكون أحد طرفي النهائي من البطولة الغالية في حالة تأهله وعلى لاعبي الريان التركيز فقط في المباريات واللعب بجدية وإصرار ورغبة كبيرة في تحقيق الانتصارات للمضى قدمًا نحو المنافسة على لقب البطولة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X