الراية الرياضية
اليوم المباراتان المرتقبتان للعربي مع قطر والأهلي مع الوكرة

قمة الإثارة في مربع كأس الأمير لليد

متابعة – رمضان مسعد:

تقام اليوم مباراتا نصف نهائي كأس سمو الأمير لكرة اليد حيث تجمع المواجهة الأولى العربي مع قطر في تمام الساعة الخامسة إلا الربع على صالة دحيل الرياضية على أن تليها مواجهة الوكرة مع الأهلي في السابعة إلا الربع على نفس الصالة، والفريقان الفائزان يتأهلان إلى المباراة النهائية على لقب أغلى البطولات والمقررة يوم الاثنين القادم 30 أبريل في مسك ختام الموسم الرياضي.

المواجهة الأولى التي تجمع بين العربي وقطر نجد أن الكفة فيها متساوية تقريباً وإن كانت تميل قليلاً في اتجاه العربي لعدد من الاعتبارات أهمها رغبة العربي ولاعبيه ومسؤوليه في إنهاء الموسم بتحقيق إنجاز محلي حتى ولو بالتواجد طرفاً في النهائي الغالي يؤكد به تفوقه وإنجازه العربي بعد فوزه بكأس السوبر العربي للمرة الأولى في تاريخه في إنجاز غير مسبوق، لكن المهمة لن تكون سهلة والمفاجآت ورادة لأن قطر فريق قوي ولا يستهان به ولا ننسى أنه تأهل إلى هذه المباراة بعد أن أقصى الريان أقوى المرشحين للقب وبالتالي قطر فريق يجب احترامه لأنه سيدافع بقوة عن حظوظه اليوم من أجل مواصلة رحلة التألق على أمل تحقيق إنجاز بالتواجد طرفاً في النهائي الغالي.

قد تكون كفة العربي هي الأرجح نسبياً من حيث المعايير الفنية لأن الفريق يضم عدداً من اللاعبين القادرين على العطاء وتقديم الإضافة كما لديه بعض اللاعبين البدلاء على مستوى جيد بما يتيح للجهاز الفني فرصة التحرّك فنياً وفقاً للمتغيّرات الطارئة أثناء المباراة ما يجعل الامور أسهل له مقارنة بفرق قطر الذي يعتمد على أسماء بعينها ولكنه كذلك يملك بعض اللاعبين أصحاب الخبرة ما يجعل الأمور والمقارنة بين الفريقين قريبة من بعضها وبالتالي يصعب ترشيح فريق للفوز والتأهل على حساب الآخر حيث تبقى فرصة الفريقين متساوية في التواجد طرفاً في النهائي والفريق القادر على استغلال الأخطاء والتعامل مع المباراة بواقعية والأكثر تركيزاً سيكون الفوز من نصيبه بلا شك ليضمن التأهل إلى النهائي وفي كل الحالات سيكون هناك طرف متواجد في نهائي البطولة للمرة الأولى حيث لم يسبق لهما التواجد في نهائي أغلى البطولات.

أما مباراة الأهلى مع الوكرة في نصف النهائي الثاني اليوم فنجد أن كفة الفريقين تبدو متكافئة إلى حد بعيد، وإذا نظرنا إلى مستوى الفريقين في البطولة سنجد أن الأهلي تأهل إلى هذه المباراة بعد أن أقصى الدحيل بطل الدوري وكأس الاتحاد وكأس قطر في ربع النهائي وبالتالي الأهلي صاحب التاريخ الكبير في البطولة الأغلى لن يكون صيداً سهلاً أمام الوكرة في مباراة اليوم وفي المقابل الوكرة وصيف بطل الدوري تأهل إلى هذه المباراة بعدما فاز على السد في ربع النهائي لذلك تُعدّ كأس الأمير بمثابة الفرصة الأخيرة للفريقين.

لقب كأس الأمير يشعل صالة نادي الخور اليوم

السد وقطر يتصارعان على أغلى كؤوس الطاولة

متابعة – صابر الغراوي:

تشهد صالة نادي الخور الرياضي في السادسة والنصف من مساء اليوم الخميس انطلاقة المواجهة المثيرة بين السد وقطر في نهائي كأس سمو الأمير لكرة الطاولة مسك ختام الموسم المثير.

ويدور صراع نهائي أغلى الكؤوس ما بين الرغبة في التعويض لنادي قطر بعد خسارته لقب بطولة الدوري أمام الزعيم في الأمتار الأخيرة من البطولة، فيما يسعى الزعيم لتأكيد تفوقه وتحقيق الثنائية هذا الموسم من ناحية، وتعويض خسارته للقب في الموسم الماضي بعد خسارته أمام نادي الجيش في المباراة النهائية.

وتشير كل المقدمات إلى أن الكفة متساوية بين الفريقين من الناحية الفنية بالنظر إلى تقارب مستوى اللاعبين المواطنين، الذين يعدون جميعاً من الركائز الأساسية لمنتخبنا الوطني العنابي، ففي السد يبرز أحمد مثنى ووليد ناصر كأصحاب الخبرة، بالإضافة لعبد الرحمن النجار العائد للتألق من جديد بعد شفائه من الإصابة، فيما يبقى المحترف الصيني للزعيم هاو شوي هو الورقة الرابحة. ويقود الزعيم المدرب المصري المعروف مجدي زقزوق صاحب الخبرات الكبيرة.

أما في نادي قطر الذي يتولى تدريبه المدرب الشاب صاحب الطموحات الكبيرة وليد سمير أبو الفتوح، فإن الاعتماد كلياً على النجم صاحب الخبرة أحمد خليل المهندي، والذي منذ انتقاله للنادي قادماً من الجيش ساهم في حصوله على بطولة الأندية العربية وكأس الاتحاد، ويسعى أيضاً للتتويج مع الفريق بلقب أغلى الكؤوس، وبالإضافة للمهندي فإن عودة النجم الشاب محمد عبد الوهاب من تجربة الاحتراف في الدانمارك والمشاركة مع الفريق في أغلى الكؤوس تمثل أهمية كبيرة للفريق من أجل معانقة اللقب، في ظل المستوى المميّز الذي يقدّمه عبد الوهاب بشكل ملحوظ.

ويضم النادي في صفوفه المحترف الصيني المخضرم شانج كوان والذي ستكون المواجهة مع مواطنه هاوي شوي هي كلمة الفصل في مباراة اليوم.

محمد عبد الوهاب: نتمنى

تقديم مباراة تليق باسم الفريقين

أكد محمد عبد الوهاب أن المباراة مهمة لكلا الفريقين، وقال: نستحق الوصول للنهائي عن جدارة، ونتمنى تقديم مباراة تليق بسمعة كرة الطاولة القطرية. وقال عبد الوهاب إن الفريقين على أتم الاستعدادا للمواجهة لكنه أكد قائلاً: لا يمكن التوقع بنتيجة المباراة، فالحظوظ متساوية بين كلا الفريقين لتحقيق الفوز وحصد اللقب. وأكد عبد الوهاب أن جميع اللاعبين بنفس المستوى، ولا يوجد هناك لاعب يفضل مواجهة لاعب على حساب الآخر.

أحمد مثنى: السد وقطر قطبا كرة الطاولة

أكد أحمد مثنى لاعب فريق السد وأحد أبرز نجومه أن الدوري يختلف عن كأس الأمير، مشيراً إلى أن المعطيات تختلف وأيضاً المستوى، والكل يطمح أن يتوّج باللقب مع توجيه الشكر لأسرة الاتحاد على الاهتمام البالغ باللعبة. وقال مثنى: السد وقطر هما قطبا كرة الطاولة في قطر، والأفضل على المستوى المحلي والخليجي والعربي في الوقت الحالي لذلك يتوقع أن نهائي البطولة سيكون قوياً ومثيراً للغاية.

زقزوق: خبرة هاو شواي ستصنع الفارق

جاسم حسين: المركز الأول هدفنا الوحيد

بدأ جاسم حسين إداري نادي السد في بداية تصريحاته الذي قدم للنهائي على التأكيد على أن السد لا يرضى بغير المركز الأول في أي بطولة وفي كل اللعبات، منذ أن تأسس النادي.

وقال حسين: فزنا بالدوري وإن شاء الله تكون الكأس من نصيبنا، وأؤكد أن خبرة لاعبينا أكبر وإن شاء الله يحالفهم التوفيق ونحن في أتم الجاهزية، والمباراة قوية وصعبة لوجود لاعبين متميزين في الفريقين.

وشدد جاسم حسين خلال حديثه على أن السد وقطر هما الأقوى حالياً على صعيد كرة الطاولة في قطر، مؤكداً أن الوصول للنهائي شرف كبير لكلا الفريقين.

أعرب مجدي زقزوق مدرب نادي السد عن أمنياته بأن يكون التوفيق حليفاً لفريقه خلال النهائي.

وقال: أتمنى أن نقدم مباراة كبيرة خاصة أن المواجهة مع فريق قوي ومميز تحتاج منا إلى بذل جهد مضاعف.

وقال زقزوق إن الحظوظ متساوية بنسبة 50% لكل الفرق، ونحن نراهن على لاعبنا هاو شواي المحترف الصيني صاحب الخبرة، والذي سبق له اللعب في منتخب الصين، وأعتقد أن خبرته من الممكن أن تصنع الفارق بالنسبة لنا.

وليد سمير: نبحث عن مسك ختام الموسم

أكد وليد سمير أبوالفتوح مدرب نادي قطر أن فريقه اجتهد كثيراً وحقق نتائج طيبة في كافة الفئات وتمنى أن يكون مسك الختام بحصد اللقب لأغلى الكؤوس.

وقال أبو الفتوح: هدفنا دائماً هو الحصول على كل البطولات، ونتمنى أن يحالفنا التوفيق، والفريق جاهز لخوض المواجهة، والتي ستكون مباراة كبيرة، ومبارياتنا مع السد دائما قوية، وهذا الموسم نحن راضون جداً حيث حققنا الكثير من الإنجازات، واقتربنا من الفوز بدرع التفوّق العام.

ناجي العجي: اللاعب المواطن سيحسم اللقب

أكد ناجي العجي عضو مجلس إدارة اتحاد كرة الطاولة، ورئيس لجنة المسابقات أن فريقي السد وقطر، فازا بالفعل بشرف الوصول للنهائي بغض النظر عن الفائز بلقاء اليوم، متمنياً لهما التوفيق لتقديم مباراة قوية تليق باسم البطولة.

وقال العجي: أعتقد أن اللاعب المواطن هو من سيحسم كفة المباريات النهائية، وهذا هو الهدف الأسمى الذي نعمل من أجله وهو تطوير مستوى اللاعب المواطن.

وتابع: المباريات النهائية لكأس سمو الأمير كانت تقام إما في إحدى صالات الدوحة، أو صالة مركز الإعداد والتدريب، وقال: قررنا هذه المرة خوض تجربة جديدة، وطالما نلمس الرضا والإشادة لا يمنع من تكرار الأمر.

عبد القادر العريقي:

لن نفرط في اللقب الغالي

أعرب عبد القادر العريقي إداري نادي قطر عن ثقته الكبيرة في قدرة نادي قطر على التتويج باللقب الغالي، مؤكداً أن فريقه يمتلك كل الحظوظ لتحقيق الكأس وبالتالي فإنه لن يفرط في هذا اللقب.

وقال العريقي في المؤتمر الصحفي: فزنا على الفريق السداوي في البطولة العربية، وإن شاء الله نكرر الانتصار في الكأس ونحقق اللقب.

زقزوق: خبرة هاو شواي ستصنع الفارق

جاسم حسين: المركز الأول هدفنا الوحيد

بدأ جاسم حسين إداري نادي السد في بداية تصريحاته الذي قدم للنهائي على التأكيد على أن السد لا يرضى بغير المركز الأول في أي بطولة وفي كل اللعبات، منذ أن تأسس النادي.

وقال حسين: فزنا بالدوري وإن شاء الله تكون الكأس من نصيبنا، وأؤكد أن خبرة لاعبينا أكبر وإن شاء الله يحالفهم التوفيق ونحن في أتم الجاهزية، والمباراة قوية وصعبة لوجود لاعبين متميزين في الفريقين.

وشدد جاسم حسين خلال حديثه على أن السد وقطر هما الأقوى حالياً على صعيد كرة الطاولة في قطر، مؤكداً أن الوصول للنهائي شرف كبير لكلا الفريقين.

أعرب مجدي زقزوق مدرب نادي السد عن أمنياته بأن يكون التوفيق حليفاً لفريقه خلال النهائي.

وقال: أتمنى أن نقدم مباراة كبيرة خاصة أن المواجهة مع فريق قوي ومميز تحتاج منا إلى بذل جهد مضاعف.

وقال زقزوق إن الحظوظ متساوية بنسبة 50% لكل الفرق، ونحن نراهن على لاعبنا هاو شواي المحترف الصيني صاحب الخبرة، والذي سبق له اللعب في منتخب الصين، وأعتقد أن خبرته من الممكن أن تصنع الفارق بالنسبة لنا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X