fbpx
ثقافة وأدب
نظمتها جمعية أصدقاء الصحة النفسية بمشاركة 252 طالباً وطالبة

39 فائزاً في المسابقة الثقافية “تميم المجد ملهماً”

حسن المحمدي: الوزارة على استعداد لتبني ودعم أعمال الطلبة

مريم الحمادي: الصحة النفسية السويّة تعزز تقدير الفرد لذاته

خليفة الدرهم: خلق جيل متعلم وصحي بدنياً ونفسياً وفكرياً

الدوحة-الراية : فاز 39 طالباً وطالبة في مسابقة “تميم المجد ملهماً” الثقافية والتي نظمتها جمعية أصدقاء الصحة النفسية “وياك” مطلع شهر مارس الماضي بدعم وزارة التعليم والتعليم العالي وبمشاركة مائتين واثنين وخمسين متسابقاً ومتسابقة من خمس وأربعين مدرسة إعدادية وثانوية. وعبر حسن المحمدي مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بوزارة التعليم والتعليم العالي خلال حفل إعلان النتائج الذي أقيم بقاعة جاسم بن حمد بوزارة التعليم والتعليم العالي، عن اعتزازه بنتائجها المتميزة حيث أعطاها هذا العنوان الملهم زخماً إعلامياً، وبُعداً ثقافياً واجتماعياً ووطنياً، فأحدثت حراكاً فكرياً فاعلاً في الوسط التربوي والتعليمي، تمثَّل في عدد المدارس والطلاب الذين شاركوا فيها والمواضيع المتنوعة التي تناولتها. ونقل المحمدي للفائزين ولمدارسهم تهاني وتحيات سعادة د. محمد بن عبد الواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي وتمنياته لهم بالتوفيق، منوهاً إلى أن الوزارة على استعداد لتبني أعمالكم الناجحة ودعمها وتطويرها، لأنها تجسد حالة من الوعي الوطني، والتفاعل المسؤول، مع الحصار الجائر، وتداعياته، وأبعاده المحلية والإقليمية والدولية. وأكدت مريم الحمادي في كلمتها على الدعم والتشجيع الكبير الذي تتلقاه الجمعية النفسية من وزارة التعليم والتعليم العالي ودورها المعزز للصحة النفسية والمستمد من رؤيتها ورسالتها وأهدافها المتوخاة. وقالت: لا يخفى على أحد منكم دور الصحة النفسية السوية والتي تعزز تقدير الفرد لذاته، ونحن نرى أن الوصول للصحة النفسية يرتكز على بناء الإنسان، ونحن في جمعية أصدقاء الصحة النفسية نسعى لحث وتشجيع أبنائنا الطلبة على ضرورة التعبير عن أفكارهم بشتى الطرق والوسائل التربوية. بعد ذلك قام كل من السادة سلمان عبد الغني ومحمد البنعلي وحسن المحمدي بتكريم الفائزين في المسابقة.

إلى ذلك قال خليفة الدرهم: بأن المسابقة ساهمت في ربط فكر أبنائنا الطلبة بخطاب حضرة صاحب السمو الأمير ونظرته الوطنية وتوجيه جهود الوطن نحو مستقبل ناجح؛ حيث تتكاتف جهود المدارس معاً مع المسابقة التي تنظمها “وياك” في مدارس التعليم العام بهدف تسهيل الصعاب على الطلبة حينما يتعرضون للضغوطات والمشاكل أثناء مسيرتهم الشخصية والأكاديمية. وأضاف: بأن هذا ما يحتاج إليه الطلبة خلال فترة تعلمهم ونضوج فكرهم، وتوجيههم نحو الصواب، وإرشادهم للبعد عن أية عواقب قد تدفع بهم إلى الهلاك. فهدفنا السامي يسير مع رؤية قطر 2030 في خلق جيل من الشباب الواعد المتعلم والصحي بدنياً ونفسياً وفكرياً. وتنافس المشاركون في المسابقة التي أطلقت مطلع مارس الماضي في مجالات الشعر والرسم والمقاطع المرئية. ومنذ تلقي الجمعية لمشاركات الطلبة في موعدها الأقصى عكفت لجان التحكيم فيها على مراجعة هذه المشاركات ومدى التزامها بالشروط الفرعية لكل من مجالاتها وكذلك الشروط العامة تمهيداً لإعلان النتائج رسمياً.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X