fbpx
الراية الرياضية
سامي الطرابلسي يرسم السيناريو المتوقع للنهائي الكبير عبر الراية الرياضية:

السد مرشح على الورق والدحيل واقعي وحاسم

الدحيل سيخوض أصعب اختبار بغياب النجم التونسي يوسف المساكني

الزعيم سيبحث عن اللقب لتضميد الجراح والدحيل ستكون عينه على الثنائية

خبرة المدربين لن تؤثر وزيدان وجوارديولا فازا بالأبطال في الموسم الأول

حوار -عبد الناصر البار

قال التونسي سامي الطرابلسي مدرب السيلية أن القمة المنتظرة اليوم في نهائي كأس قطر بين أفضل فريقين و المباراة ستكون صعبة وقوية للغاية على كلا الطرفين مؤكدا في الوقت نفسه ان هذه المواجهة ستكون وجبة دسمة لكل المتتبعين وخاصة من الناحية الهجومية بالنظر للفعالية الكبيرة التي يتميز بها مهاجمي الفريقان ، وقال الطرابلسي بان الدحيل سيخوض ولأول مرة إختبار صعب وشاق في غياب نجمه الأول يوسف المساكني .

واضاف مدرب السيلية قائلا : بالنظر للآداء والنتائج التي حققها الدحيل طوال الموسم فالأكيد الجميع يرشحه للقلب ولكن غياب المساكني وعدم جود بعض اللاعبين في الفورمة المطلوبة يجعل السد مرشحاعلى الورق ولو ان كتيبة المدرب جمال بلماضي لاتعترف إلا بالواقعية ، وعن خبرة المدربين بين بلماضي وفيريرا والتي قد تكون في صالح هذا الأخير قال الطرابلسي لن يكون لعامل الخبرة تأثير كبير وإلا كيف نفسر فوز المدرب زيدان زيدان وجوارديولا بدوري ابطال أوروبا في أول موسم تدريبي لهم … مؤكدا ان الدحيل فريق إستثنائي ولايمكن مقارنته بأي فريق أخر في قطر كل هذا والعديد من الاشياء تجدونها في سطور هذا الحوار :

 – قمة نارية بين السد والدحيل في نهائي كأس قطر كيف تراها ؟

*ن عم وبكل تاكيد مواجهة السد والدحيل دائما ماتحمل في طياتها الفرجة والمتعة والإثارة إلى غاية الدقائق الأخيرة وهو ماشهدناه في مباراة الدوري الأخيرة بينهما من اجل تحديد بطل الموسم حيث كان الصراع على أشده حتى الدقيقة الأخيرة و تابعنا مهرجان من الأهداف وصل إلى 7 اهداف كاملة ، وحتى مباراة الغد هي الأخرى ستكون قمة ومتعة جماهيرية كبيرة .

  • قمة نارية بين السد والدحيل في نهائي كأس قطر كيف تراها ؟

– نعم وبكل تأكيد مواجهة السد والدحيل دائماً ما تحمل في طياتها الفرجة والمتعة والإثارة حتى الدقائق الأخيرة وهو ما شهدناه في مباراة الدوري الأخيرة بينهما من أجل تحديد بطل الموسم حيث كان الصراع على أشده حتى الدقيقة الأخيرة وتابعنا مهرجاناً من الأهداف وصل إلى 7 أهداف كاملة ، وحتى مباراة الغد هي الأخرى ستكون قمة ومتعة جماهيرية كبيرة .

الدحيل في الميزان

  • نريد منك أن تعطينا نظرة فنية عن كل فريق ؟

– بالنسبة للدحيل هو الحصان الأسود لكل المنافسات هذا الموسم بداية من الدوري ثم البطولة الآسيوية في انتظار ما يحدث في كأسي قطر والأمير، كما إن الدحيل فريق منظم ويمتلك عقلية احترافية 100%، ويمكن القول إن قوة الدحيل هي في خطه الهجومي الذي يسجل الكثير من الأهداف بالإضافة لخط الوسط الذي يقوم لاعبيه بدور كبير سواء في تكثير الهجمات أو بنائها وهو ما جعل نادي الدحيل يظهر بهذا المستوى القوي هذا الموسم .

  • وماهي نقاط ضعف فريق الدحيل ؟

– أعتقد أن الخط الخلفي في أداء الفريق دفاعياً ليس بنفس القوة التي يلعب بها هجومياً لأن فلسفة المدرب بلماضي تعتمد أكثر شيء على اللعب الهجومي، كما أن غياب يوسف المساكني قد يؤثر على المستوى العام للفريق، خاصة أن يوسف العربي هو الآخر عائد من إصابة وليس في أحسن أحواله وهو ما قد يجعل الدحيل يعاني بعض الاختلالات .

  • ولكن الفريق فاز بسداسية أمام الغرافة في غياب المساكني ؟

– بالنسبة لمباراة الغرافة ليست مقياساً على الإطلاق والجميع يعرف فارق المستوى والفنيات بين لاعبي الغرافة والدحيل وهذا واضح وضوح الشمس، حتى إن الغرافة قدم كل ما لديه في شوط واحد ونام وغاب في الشوط الثاني، لهذا لم يظهر غياب المساكني بالنسبة للدحيل ولكن الاختبار الحقيقي سيظهر أمام السد.

آليات السد

  • وماذا عن السد ؟

– بالنسبة لفريق السد هو الآخر يملك من الآليات ما يجعله خصماً عنيداً وقوياً للدحيل في هذا النهائي الكبير ، خاصة بعد عودة اللاعب عبدالكريم حسن واللياقة البدنية الكبيرة التي يتواجد عليها المهاجم بغداد بونجاح والتألق اللافت للاعب حامد إسماعيل على الأطراف كل هذا سيجعل السد في موضع قوة مع الحرص على التثبيت الصحيح للمدافعين لأن ا لزعيم هو الآخر مشكلته دفاعية.

  • نفهم من كلامك أن المباراة ستكون هجومية بالدرجة الأولى ؟

– هذا شيء مفروغ منه ومؤكد لأن كلا الفريقين يغلب على أسلوب لعبهما الهجوم وليس الدفاع ولعلك شاهدت مباريات الدوري بينهما هذا الموسم فالدحيل سجل رباعية في القسم الأول ورباعية في القسم الثاني في شباك السد وهو ما يجعل اللقاء قمة هجومية بمعنى الكلمة، مع ضعف دفاعي لكلا الفريقين.

  • هل خبرة المدربين سيكون لها تأثير في اللقاء ؟

– الخبرة مطلوبة ولكن حسب رأيي لن يكون لها تأثير كبير لأن كل مدرب يعمل وفق اللاعبين المتاحين له كما لا ننسى ان كل فريق يملك لاعبين مميزين بإمكانهم صنع الفارق، وإذا سلمنا بمنطق تأثير الخبرة بين المدربين فكيف فاز كل من زين الدين زيدان وجوارديولا ببطولة رابطة أبطال أوروبا في الموسم التدريبي الأول لهما . كما أن المدرب جمال بلماضي أعتبره من بين أفضل المدربين هنا في قطر لأنه يملك نظرة ثاقبة وبعيدة وقوته تكمن في توظيفه الصحيح لنجوم الفريق.

كفة الدحيل أرجح

  • كفة من ترجح للفوز باللقب ؟

– بالنسبة للتكهن صعب للغاية لأن السد جريح ويبحث عن لقب لتضميد الجراح والدحيل، يبحث عن الثنائية، وإذا تحدثنا بنتائج الموسم كاملاً من المؤكد الترشيحات تصب في صالح فريق الدحيل الذي حقق أرقاماً خيالية ولم يخسر حتى الآن ، أما إذا تكلمت بالمعطيات الموجودة حالياً غياب يوسف المساكني وعودة يوسف العربي من الإصابة وهو ليس على ما يرام، إضافة لإمكانية غياب المدافع لوكاس مينديز، فالسد هو المرشح على الورق ولو أن دحيل بلماضي لا يعترف إلا بالواقعية والحسم

  • هل توافق الرأي الذي يقول بأن الدحيل لا يقارن بالأندية الثانية ؟

– نعم أوافق هذا الرأي وبشكل كبير أنت تتكلم عن فريق لم ينهزم حتى الساعة منذ انطلاق الدوري وحافظ على تلك الديناميكية حتى على المستوى القاري في البطولة الآسيوية أنهى مباريات دوري المجموعات بالعلامة الكاملة ومن دون أي خطأ لهذا يجب القول إن الدحيل فريق استثنائي.

  • سؤال أخير تنتظركم مواجهة مفخخة أمام مسيمير بكأس سمو الأمير ما هو تعليقك ؟.

– تبقى مباراة الكأس لا تخضع لأي منطق ولعلك شاهدت ما حدث مع فريقي قطر والأهلي وكيف أقصيا من البطولة على يد أندية من الدرجة الثانية، لهذا لا يجب الاستهانة بفريق مسيمير، وعلينا التحضير للمنافسة بسبب غياب المباريات وتخيل أنه خلال شهر ونصف الشهر خضنا مباراة ودية وحيدة.

نجهز أنفسنا بكل قوة لهذه المباراة الهامة ولو أنني متخوف بعض الشيء من الغيابات

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X