الراية الرياضية
تويتر يتصدر المشهد الكبير بعبارات التحفيز والتحذير

مواقع التواصل الاجتماعي تشعل فتيل النهائي

جمهور السد يتحدى بهاشتاج خاص .. وتفاؤل كبير لعشاق الدحيل

متابعة – صابر الغراوي:

منذ أن انتهت جولة الدور نصف النهائي لبطولة كأس قطر وأعلن رسمياً عن تأهل فريقي الدحيل والسد إلى المباراة النهائية، دخلت جماهير الفريقين في صراعات كلامية وتشجيعية عبر مواقع التواصل الاجتماعي في محاولة واضحة من كل مشجع لدعم فريقه ومساندته وتشجيعه على حصد هذا اللقب الغالي

وعلى مدار أسبوع كامل واصلت مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت أداء دورها التحفيزي للاعبي الفريقين على الوجه الأكمل خلال الفترة الحرجة الحالية من عمر البطولة، وذلك بعد النجاح الرائع الذي حققه كل فريق في منافسات الدور قبل النهائي.

وفي الوقت الذي خاض فيه الفريقان تدريباتهم الجادة والقوية استعداداً لهذا النهائي، وجدنا أن مواقع التواصل الاجتماعي استعدت بدورها أيضاً وعلى طريقتها الخاصة لهذه المواجهة باعتبار أنها تشكل نقطة انطلاق رائعة لهذا الفريق أو ذاك نحو التتويج باللقب.

وكالعادة دائماً يلعب موقع تويتر دور البطولة في هذا الجانب التحفيزي المهم ويتصدر المشهد بشكل واضح من خلال العبارات التشجيعية والصور المعبرة والفيديوهات التاريخية والتفاعل المستمر والذي يكشف مدى أهمية هذه المرحلة وإحساس الشارع الرياضي بقيمة وأهمية هذا اللقب.

وحرصت الراية  كالعادة أيضاً على القيام بهذه الجولة السريعة على موقع تويتر لمتابعة أهم العبارات التشجيعية التي أطلقها بعض الأفراد المنتمين للناديين بشكل خاص وللشارع الرياضي بشكل عام.

هاشتاج سداوي

القاعدة الجماهيرية الكبيرة لنادي السد كان من الطبيعي أن تكون هي الأنشط، حيث دشن عشاق الزعيم هاشتاج خاص للجماهير حمل عنوان “بحضورنا – الكأس – لنا” وشهد هذا الهاشتاج تفاعلاً كبيراً من الجماهير السداوية التي غردت كثيراً معلنة عن ثقتها الكبيرة في قدرة السد على التفوق في النهائي وحصد اللقب.

وحرص السداوي طلال الجميلي على توجيه رسالة خاصة لجماهير السد قال فيها “جمهور الزعيم الوعد الجمعة في استا جاسم بن حمد ضد الدحيل مباراة مفصلية لحسم لقب كأس قطر أتمنى الحضور يكون كبير نفس مباراة الريان نبي المدرجات فل يا جمهور الزعيم – يا زينكم من جمهور يوم تزلزلون الملعب، إن شاء الله نتيجة كبيرة مع الدحيل”.

وعلق حساب جمهور العالمي قائلاً : “يالزعماء يوم الجمعة مانبي نترك مدرج واحد فاضي ، نهائي قوي ضد أقوى نادي لم يخسر أي مباراة ويوم الجمعة أول خساره من يد العالمي بإذن الله.

أما المغرد “حمد” فحرص على نشر عدد من الفيديوهات التي تحفز الجماهير على الحضور إلى الملعب وعلق عليها بعبارة واحدة قال فيها “بإذن الله” .. قبل أن يكتب تغريدة أخرى يقول فيها “يا رب يا كريم .. اكتبها من نصيب الزعيم”.

ووضع المشجع السداوي “الحمادي” صورة لعدد من عشاق السد وهم يتابعون مران الفريق وعلق عليها قائلاً: “لو تكرر هذا المشهد يوم الخميس بإذن الله بتشوفون ذيابة الزعيم بأفضل مستوى وصعب يخسرون لو شافوا الزعماء فالتمرين بهالعدد”.

تفاؤل دحلاوي

ولم تكن جماهير نادي الدحيل – رغم قلتها – أقل تفاؤلاً من الجماهير السداوية حيث كتبت بدورها العديد من العبارات التشجيعية والتي طالبت فيها اللاعبين ببذل أقصى الجهود الممكنة طوال مجريات هذا اللقاء.

ووضع المشجع “دحلاوي” فيديو خاص لاحتفال إسماعيل محمد بهدفه الجميل في مرمى الغرافة وعلق قائلاً “نشوفك يا سمعة”.

وحذر مشجع الفريق “محمد عبد العزيز” لاعبيه بعبارة مختصرة قال فيها “بالتوفيق .. مواجهة السد ليست هينة” ، قبل أن يغرد مرة ثانية قائلاً: “آن لكم أن تكتبوا تاريخًا غير مسبوق بالفوز بالبطولات الثلاث المحلية وبطولة آسيا للأندية .. لاتفرطوا في الفرصة .. لن تتكرر”.

والجميل في هذا الدعم المعنوي الكبير أنه بدأ عقب نهاية الدور نصف النهائي مباشرة والذي شهد انتصارين مستحقين للسد على حساب الريان وللدحيل على حساب الغرافة.

والأجمل أيضاً في معظم التغريدات التي ظهرت على موقع التواصل الاجتماعي أنها لم تقتصر على عبارات التشجيع أو الإشادة بقدرات لاعبي الفريقين، ولكنها امتدت لتشمل أيضاً العديد من العبارات التحذيرية التي توضح للاعبين ضرورة عدم الاستهانة بالفريق المنافس باعتبار أن مثل هذا اللقب يحتاج لبذل أقصى الجهود الممكنة طوال شوطي اللقاء.

والخلاصة التي يمكن أن نذكرها هو أن هذه المواقع أصبحت تلعب دوراً محورياً كبيراً في تواجد الجماهير داخل المدرجات الأمر الذي يجعلنا نثق في أن الحضور الجماهيري خلال لقاء اليوم لن يقل بأي حال من الأحوال عن الحضور الجماهيري المتميز في العديد من النهائيات السابقة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X