الراية الرياضية
استطلاع لـ الراية الرياضية قبل نهائي كأس قطر الليلة

55 % يرجحون كفة الدحيل و45 % يتوقعون السد

الصراع لا يُحسم بالترشيحات والأمنيات.. والميدان هو الفيصل

متابعة – صابر الغراوي:

من يتشرّف بمعانقة كأس قطر الغالية ؟ من يحسم الصراع الكبير؟ .. وهل يواصل الدحيل حصد الألقاب، أم يعود السد لمنصات التتويج ؟.. تساؤلات كثيرة تدور في الأذهان قبل انطلاق صافرة البداية حول مصير النهائي المرتقب.

الراية  الرياضية – كعادتها دائماً – بعد أن قدّمت وجبة متكاملة حول اللقاء ومن خلال استطلاع رأي سريع مع شريحة كبيرة من الجماهير على مختلف ميولها سواء السداوية أم عشاق الدحيل وكذلك بقية الأندية، وجاءت نتائج الاستطلاع لتؤكد تفوقاً نسبياً لبطل الدوري، حيث توقع 55 % فوز الدحيل وحسمه للمواجهة مقابل 45 % يرون أن كفة الزعيم ستكون هي الأرجح في هذه المواجهة.

الذين اختاروا الدحيل يرون أن المستوى الرائع الذي قدمه الفريق هذا الموسم وتتويجه بلقب بطولة الدوري قبل فترة من نهايته وعدم تعرضه لأي خسارة حتى الآن، كلها أمور ترجح كفته في ظل وجود عدد كبير من اللاعبين القادرين على صناعة الفارق خلال مجريات المباراة بداية من الداهية الكوري نام تاي هي في خط الوسط ويوسف العربي في خط الهجوم فضلاً عن إسماعيل محمد وكريم بوضيف والمعز علي ولوكاس منديز وغيرهم.

أما الذين رشحوا السداوية بالفوز فأكدوا أن الفريق عندما يصل إلى المباراة النهائية يكون رقماً صعباً ولا يفرط في الكأس بسهولة.. خاصة أن الفريق لم يتمكن من حصد لقب الدوري وهو الأمر الذي يؤكد أنه لن يفرط في كأس قطر بسهولة لأنه لم يعود جماهيره على الخروج خالي الوفاض من منافسات كل المواسم .

وذهب هؤلاء إلى أن الفريق يضم نخبة من أفضل اللاعبين بقيادة الأسطورة تشافي وبغداد بونجاح وحمرون يوغرطة وحسن الهيدوس وحسن الشيب وغيرهم من اللاعبين القادرين على صناعة الفارق.

بقي أن نقول إن الترشيحات التي تسبق مثل هذه المباريات قد لا تعني شيئاً على الإطلاق لأن الوضع داخل أرض الملعب يختلف تماماً وتكون الجهود المبذولة داخل أرض الملعب هي المؤشر الحقيقي لتفوق هذا الفريق أو ذاك فضلاً عن عنصر التوفيق الذي يلعب دوراً مؤثراً أيضاً، فضلاً عن أن مثل هذه المباريات قد تحسمها فرصة واحدة لأحد الفريقين.

السداوية يحتفلون بعودة سعود وإبراهيم

الدوحة ـ الراية : حرصت جماهير الزعيم قبل انطلاق المران الختامي أمس استعداداً لمباراة الدحيل في نهائي كأس قطر اليوم، على الاحتفاء بثنائي الفريق الأول إبراهيم ماجد وسعود الهاجري ، بمناسبة عودتهما للفريق مرة أخرى بعد فترة من الغياب بسبب الإصابة، حيث تغيّب الثنائي منذ بداية الموسم بسبب الإصابة بالرباط الصليبي، وقامت الجماهير السداوية بإحضار كيكة كبيرة في المران للاحتفال بانتظام اللاعبين في التدريبات الجماعية للفريق خاصة أن عودتهما إضافة كبيرة للزعيم.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X