الراية الرياضية
اليوم ضربة بداية المرحلة الثالثة على ملعب عبد الله بن خليفة بالدحيل

أغلى الكؤوس تشبك المرخية بالخور

متابعة – رجائي فتحي:

تنطلق مساء اليوم السبت مباريات الدور الثالث لكأس سمو الأمير المفدى بمواجهة تجمع بين المرخية والخور وتقام المباراة الساعة الخامسة والربع مساء على ملعب عبد الله بن خليفة بنادي الدحيل.

ومباراة اليوم ستكون صعبة جدا بالنسبة للفريقين ومتكافئة أيضا حيث أن كلا منهما يطمح في الفوز والوصول للدور ربع النهائي من البطولة ومواجهة فريق السد خلالها وإذا انتهت المباراة بالتعادل سوف يتم اللجوء إلى ركلات الترجيح مباشرة لحسم الفائز.

ويصعب على أي متابع التوقع بنتيجة مواجهة اليوم حيث إن التكافؤ كبير جدا بين الفريقين وقد تصل المباراة إلى ركلات الترجيح الليلة.

المرخية وصل لهذا الدور بعد الفوز على الشمال بنتيجة 4 /‏ 1 في المرحلة الماضية في حين أنها الأولى للخور في البطولة ويتطلع الفريقان للفوز والوصول لربع النهائي.

لعب الفريقان مواجهتان في الدوري هذا الموسم فاز المرخية في الأولى بهدف ناصر النصر وتعادلا في الثانية 1 /‏ 1 سجل للخور محمد صلاح النيل وللمرخية طلال علي وهذه المواجهة تختلف لأن الفائز فيها يواصل المشوار والخاسر سوف يودع المسابقة.

ويسعى فريق المرخية أن يحقق الفوز لاسيما أنه هبط للدرجة الثانية ويريد أن يترك بصمة في هذه البطولة الغالية قبل العودة للدرجة الثانية والتأكيد على أنه كان من الفرق الجيدة في الدوري وكان يستحق البقاء لولا الأخطاء الإدارية التي وقع فيها وكانت سببا في سحب 6 نقاط منه.

ويعتمد مدرب المرخية عادل السليمي على جاهزية لاعبيه لهذه المباراة حيث لعب قبل أيام مع فريق الشمال وقدم عرضا قويا واستحق الانتصار والوصول للدور الثالث معتمدا على الفورمة العالية لهدافه محمد صلاح النيل ومعه المحترف إيريك أوليفيرا الذي يعتبر بمثابة رمانة الميزان في الفريق وصانع الألعاب المتميز مع دي سوزا الذي يعطي إضافة هجومية وكذلك لاعبو الوسط والذي يسعون باستمرار أن تكون لهم سيطرة في هذه المنطقة حتى يمتلكوا اللعب وبالتالي صناعة الفارق في اللقاء.

وفي المقابل فريق الخور نجح في البقاء في الدوري وقدم عروضا جيدة مع نهاية المسابقة مع مدربه ناصيف البياوي الذي يعتمد في لقاء اليوم على جاهزية محترفيه الأربعة سيروش رفيعي وماديسون وأرييل تييري ودي كاستال مع بقية العناصر التي تصنع له الفارق مثل هلال محمد ونايف البريكي ورضا شنبيه والمهدي رضا وبقية العناصر. ويلعب الفريقان بطريقة متشابهة نوعا ما بين الدفاع والهجوم بوجود 4 مدافعين في الخط الخلفي مع وجود كثافة في الوسط بوجود 5 لاعبين مع مهاجم صريح وإن كان المرخية يلعب بثلاثة لاعبين في الخط الأمامي دون مركزية في التحرك وهو الأمر الذي يصعب من مهمة المدافعين في عمل الرقابة الفردية على اللاعبين.

البياوي مدرب الخور:

المرخية فريق محترم ومتطور

متابعة- السيد بيومي:

في بداية تصريحاته خلال المؤتمر الصحفي الذي قدم لمباراته مع المرخية قال ناصيف البياوي مدرب الخور: يجب التنويه أنه يشرفنا كفريق أن نلعب في بطولة غالية هي بطولة كأس سمو الأمير.. وأضاف: منافسات الكؤوس لها طابع خاص لدى اللاعبين والجماهير وبالنسبة لي كمدرب أيضا أجد أن الفرص تكون متساوية في تحقيق الفوز بعيدا عن الفوارق الفنية لأنها مجرد مباراة زمنها 90 دقيقة ويمكن لأي فريق أن يحقق الفوز. وتابع البياوي: أنهينا مشوارنا في الدوري بطريقة مميزة فرضت التقدير والاحترام لما قدمناه واللاعبون عاقدون العزم على مواصلة ما قدموه والتقدم إلى مراحل متقدمة في الكأس. وعن فريق المرخية الذي يواجهه اليوم قال البياوي: نواجه فريقا محترما وتطور كثيرا في المستوى مع عادل السليمي ويمتلك العديد من مفاتيح اللعب وبالنسبة لي فوزهم في مباراة الشمال لم تكن مفاجئة.. وبالنسبة لمواجهتنا فإن من يمتلك الشخصية الأقوى سيتمكن من الفوز.. وحول تفوقه على المدربين التوانسة في مسابقة الدوري قال البياوي: هذه مجرد مصادفة وكل مدرب يمتلك أدواته ولاعبيه والذين عليهم العامل الأكبر في تحقيق النتائج.

وحول موقف المصابين في الفريق قال مدرب الخور: أعتبر فريقي من الفرق المحظوظة في جاهزية اللاعبين حيث عاد جميع المصابين تقريبا والفريق مكتمل تماما.

السليمي مدرب المرخية:

مهمة صعبة نخوضها بدون ضغوط

أكد التونسي عادل السليمي مدرب المرخية أنه يدخل مباراته مع الخور اليوم بلا ضغوط وقال في المؤتمر الصحفي الذي قدم للمباراة: في البداية أؤكد أن المباراة هامة وأصعب من سابقتها في الجولة الثانية والتي حققنا فيها الفوز على الشمال.. وأضاف: الخور فريق جيد وأتوقع أنها ستكون فيها ندية وقوة وهو فريق كبير ويضم لاعبين جيدين، وبالنسبة للمرخية فسيستعيد خدمات بعض لاعبيه، وفي نفس الوقت يفتقد آخرين، حيث يغيب عن الفريق لورانس وعبدالقادر إلياس وعمار حمصان ومحمد البكري، ورغم أنهم جميعاً لاعبين أساسيين إلا أنني كمدرب أثق في قدرات البدلاء وإمكانياتهم.

وأشار إلى أنه عندما تحدث قبل مباراة الشمال كان يقول إن المرخية أفضل من الشمال وهذا صحيح، واليوم عندما يتحدث عن الخور يقول إنهما في نفس المستوى.. فالمرخية فاز على الخور في القسم الأول وتعادل معه في القسم الثاني. وعن طموحات فريقه في البطولة قال السليمي: لا يوجد سقف طموح لأي فريق في كرة القدم لكنني أتعامل مع المنطق والحسابات وكل مباراة لها حسابتنا وأعتقد أنه لا توجد أسرار والفريقان كتاب مفتوح ولا يوجد ما يخفيه أي مدرب.

وأنهى مدرب المرخية قائلا: إنهم يطمحون في الوصول إلى أبعد مرحلة في البطولة، وهذا يتطلب التركيز وتقديم كل ما يمكن من أجل تحقيق الفوز.

محمد منتصر: المباراة لن تكون سهلة

قال محمد منتصر حارس مرمى المرخية إن فريقه في قمة الجاهزية لخوض المباراة أمام فريق الخور، مؤكداً أنها لن تكون سهلة لأن الخور يضم لاعبين مميزين، ولكنه استدرك بالتأكيد بأن ثقتهم في أنفسهم كبيرة من أجل الوصول إلى أهدافهم وتحقيق طموحاتهم. وأضاف: أهم شيء في بطولة كأس الأمير أن اللاعبين يشعرون بقيمة البطولة الغالية ويلعبون بحماس كبير وتكون الإثارة حاضرة في كل المباريات. وعن تأكيد عادل السليمي بأنه لا يعتبر أن أحد حارسي الفريق أساسي والآخر احتياطي وأنه يثق تماما في قدراته قال منتصر: أعتز بشهادة الكابتن عادل حيث كان يعاملنا أنا والبكري كأساسيين وأنا أبذل قصارى جهدي من أجل خدمة الفريق.

نايف البريكي:

سعداء بالمشاركة في البطولة الغالية

تحدث نايف البريكي لاعب الخور عن المباراة وأكد سعادتهم كلاعبين في كل الأندية بالمشاركة في كأس الأمير البطولة الغالية على الجميع، وقالإن الطموحات في الكؤوس تظل دائماً مفتوحة.

وأضاف: في الإمكان الوصول إلى النهائي من خلال 4 مواجهات فقط، ولذلك فعلينا كلاعبين بذل قصارى الجهد من أجل الوصول إلى أبعد نقطة ممكنة.

وأضاف : استعداداتنا كانت جيدة تحت إشراف المدرب ناصيف البياوي، وقد وصل اللاعبون لمرحلة جيدة من الجاهزية فنياً وذهنياً والمطلوب منهم هو التركيز أكثر من أجل تحقيق الفوز في المباراة المهمة والصعبة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X