الراية الرياضية
بحضور وزير الثقافة والرياضة ورئيس اتحاد الكرة وعدد من رؤساء الاتحادات القارية

الشيخ جوعان بن حمد يتوج الدحيل بالذهب واللقب

فرحة كبيرة للأبطال مع جماهيرهم بعد استعادة اللقب وتحقيق الثنائية

متابعة – بلال قناوي:

توج سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، فريق الدحيل بطلاً لكأس قطر، بعد فوزه على السد 2-1 في المباراة النهائية المثيرة التي جرت مساء أمس باستاد جاسم بن حمد بنادي السد.

وشهد المباراة النهائية سعادة صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة، كما شهدها سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس اتحاد الكرة.

وحظيت المباراة بحضور مميز من كبار الشخصيات ورؤساء الاتحادات القارية والأهلية، وكان في مقدمتهم اليخاندرو دومينجيز رئيس اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، ونائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وأحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، بالإضافة إلى عدد من رؤساء الاتحادات الشقيقة والصديقة، أبرزهم عبد الخالق مسعود رئيس الاتحاد العراقي، وجبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني، ورؤساء اتحادات موريتانيا وكوريا الجنوبية وأوزبكستان والصين تايبيه والفلبين وقيرغيستان وسيريلانكا وبنجلاديش.

وخرجت المباراة قمة في الإثارة والمتعة بعد أن تقدم السد بهدفه الأول في الدقيقة 19، ثم تعادل الدحيل عن طريق إسماعيل محمد في الدقيقة 78، وحسم يوسف العربي اللقاء بالهدف الثاني من ركلة جزاء.

وعقب انتهاء المباراة المثيرة والتي شهدها جمهور ملأ ستاد جاسم بن حمد بنادي عن آخره، بدأت مراسم التتويج، في المنصة الرئيسية حيث قام سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، بتكريم طاقم المباراة بقيادة الحكم القطري عبد الله العذبة ومساعديه جمعة البورشيد وزاهي الشمري ومحمد أحمد الشمري بالإضافة إلى جاسم الهيل عضو لجنة الحكام ومراقب الحكام.

بعد ذلك قام سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني بتكريم فريق السد ولاعبيه وتسليمهم الميداليات الفضية.

ثم قام سعادته بتسليم فريق الدحيل بطل كأس العز والفخر، ولاعبيه والجهازين الفني والإداري الميداليات الذهبية، ثم جاءت اللقطة التاريخية للدحيل ونجومه باستلام كأس البطولة الغالية من سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأوليمبية والذي قام بتسليم الكأس إلى كريم بوضيف ويوسف المساكني اللذين حرصا مع مسؤولي النادي على التقاط الصور التذكارية مع سعادة رئيس اللجنة الأوليمبية وهم يحملون الكأس الغالية وسط فرحة طاغية وكبيرة لباقي لاعبي الدحيل الذين انتطروا على منصة التتويج التي أقيمت بالملعب.

ومع استلام بوضيف والمساكني الكأس الغالية والنزول بها من المنصة الرئيسية الى منصة التتويج بالملعب، انطلقت أفراح نجوم الدحيل أبطال كأس قطر، وكانت الفرحة كبيرة وطاغية خاصة والهدف جاء في الوقت القاتل وبعد إثارة كبيرة.

ثم اتجه لاعبو الدحيل إلى مدرجات جماهيرهم للاحتفال معهم بكأس الفخر والعز، وباللقب الثاني هذا الموسم بعد أن حققوا لقب دوري نجوم QNB مطلع الشهر الجاري بجدارة واستحقاق

ومع احتفالات الدحيل باللقب انطلقت الأوراق الذهبية التي أعدتها مؤسسة دوري نجوم قطر لتزيد من بهجة اللقاء ومن فرحة أبطال الكأس

وهذه هي المرة الثانية التي يحقق فيها الدحيل لقب كأس قطر وكانت المرة الأولى موسم 2015، وتعادل بذلك في عدد مرات الفوز مع الجيش أول من حقق اللقب 2014 وأول من حققه للمرة الثانية موسم 2016، فيما حقق السد اللقب مرة واحدة موسم2017 .

كتيب خاص بمناسبة النهائي

أصدرت مؤسسة دوري النجوم كتيباً خاصاً بمناسبة المباراة النهائية لكأس قطر وقامت بتوزيعه على حضور وضيوف النهائي من رؤساء الاتحادات وكبار الإعلاميين العرب الذين حضروا النهائي الكبير.

الكتيب تم إعداده باللغتين العربية والإنجليزية وبدأ بكلمة للرئيس التنفيذي للمؤسسة هاني بلان يتضمن سجلاً تفصيليًا عن البطولة وسجل الفائزين بلقبها كما تضمن ملفاً خاصًا عن كل فريق من الأربعة المشاركين في نسخة هذا العام وكذلك قائد كل فريق كريم بوضيف من الدحيل وتشافي هيرنانديز من السد وويسلي شنايدر من الغرافة ورودريجو تاباتا من الريان.

كما اشتمل الكتيب على ملف خاص عن مدربي الفرق الأربع وكذلك حراس المرمى كما ألقى الضوء على أبرز اللاعبين الصاعدين في كل فريق وهم بسام الراوي من الدحيل وأكرم عفيف من السد ومحمد علاء من الريان وعاصم مادابو من الغرافة.

وقد نال الكتيب استحسان الضيوف وأشادوا بجودة طباعته وغزارة المعلومات الموجودة فيه.

يوسف المساكني: سعيد بالإنجاز الجديد

أعرب يوسف المساكني الذي لم يشارك في لقاء الأمس بسبب الإصابة التي أنهت موسمه عن سعادته بالإنجاز الجديد الذي حققه فريقه بتحقيق لقب كأس قطر ثاني ألقابه هذا الموسم قائلاً: نحن سعداء بهذا الإنجاز الجديد الذي تحقق خاصة أنها البطولة الثانية هذا الموسم وبالتالي فرصتنا كبيرة في المنافسة كذلك على كأس سمو الأمير أغلى الكؤوس وقال كنت أتمنى أن أشارك في المباراة ولكنني لم أتمكن بسبب الإصابة مشيرًا إلى أن حصد لقب كأس قطر يعود إلى حصيلة جهود الجميع في النادي وقال إن الفوز بلقب الكأس يُعد دافعًا وحافزًا قويًا لنا في الاستحقاقات المقبلة محليًا وآسيويًا وقال نسعى إلى متابعة مشوارنا الموسم الحالي بتقديم أفضل المستويات لحصد مزيد من البطولات لنادي الدحيل وقدم المساكني التهنئة إلى مجلس إدارة النادي على الدعم الكبير والذي كان أحد أسباب الفوز باللقب الثاني أمس على حساب السد كما هنأ جماهير الدحيل التي ساندت الفريق ولعبت دورًا مهمًا بدعمها للفريق في النهائي لإحراز هذا اللقب الغالي في مسيرة الفريق متمنيًا التوفيق وحصد مزيد من البطولات في الموسم باقي الاستحقاقات المقبلة.

حضور جزائري لافت

كان لافتًا خلال مباراة الأمس الحضور المكثف للجماهير الجزائرية التي حضرت من أجل تشجيع الثنائي بغداد بونجاح ويوغرطة حمرون لاعبي السد وأخذت تهتف لهم بقوة منذ انطلاق صافرة الحكم عبد الله العذبة حاملة علم الجزائر. وبعد أن تقدم السد في النتيجة تعالت هتافاتها باللغة الفرنسية لبونجاح وللسد وتفاعلت معها الجماهير السداوية بقوة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X