الراية الرياضية
فيريرا مدرب السد بغضب شديد:

الفيديو ظلم السد وركلة الجزاء غير صحيحة

كان يجب تجربة الفيديو في مباريات أقل مستوى من هذه المباريات

متابعة – حسام نبوي

وضحت علامات الغضب الشديد على البرتغالي فيريرا مدرب السد عقب انتهاء مباراة فريقه أمس أمام الدحيل بنهائي كأس قطر والتي حسمها الدحيل بالفوز بهدف من ركلة جزاء في قرار مثير للجدل في الوقت القاتل من المباراة، وعبر فيريرا عن غضبة الشديد من السيناريو الذي حدث في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة، والظلم الذي تعرض له الزعيم من وجهة نظر كل السداوية باحتساب ركلة جزاء غير صحيحة، وقال فيريرا في تصريحات صحفية: حرام أن نضع ضغطاً على الحكام القطريين الشباب باستخدام التكنولوجيا.. استخدام التكنولوجيا يحتاج إلى خبرة في التعامل، وحكامنا لم يمارسوا حكم الفيديو فكان يجب تجربة الفيديو في مباريات أقل مستوى من هذه المباريات، فمن الخطأ تطبيقها في مباراة بطولة، ويضيع مجهود فريق كامل بسبب خطأ فيديو!. ويضع ضغطاً على الحكام القطريين الجيدين .. حرام أن نسند المباراة إلى هؤلاء الحكام، ويكون الحكم عند الفيديو.

وأضاف قائلاً: أنا شاهدت الكرة مثلما شاهدها الجميع، فهي ليست ركلة جزاء بشهادة الجميع وباتفاق الجميع، هذه ليست ركلة جزاء دون أدنى شك، وهذا ما يجعل الوضع صعباً على الجميع.

وكان فيريرا قد أبدى اعتراضاً كبيراً على ركلة الجزاء وتعرض للطرد بسبب اعتراضاته على قرار الحكم الذي اتخذه بعد اللجوء إلى الفيديو، مما أثار غضب كل السداوية وكانت موجة اعتراضات من قبل الجميع.

ما حدث إساءة كبيرة للتحكيم .. محمد غلام:

المباراة سُرقت منّا وضربة الجزاء خيالية

أبدى محمد غلام البلوشي المدير الرياضي لنادي السد، أسفه الشديد لما تعرض له الفريق السداوي، خلال مواجهته أمام فريق الدحيل في نهائي كأس قطر، وخسارته للمباراة بهدف لهدفين. وقال غلام لموقع النادي: المباراة سرقت، وما حدث هو مهزلة تحكيمية، وظلم كبير تعرض له الزعيم عقب احتساب ضربة جزاء وهمية وخيالية وغير حقيقية من جانب حكم اللقاء وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وأضاف المدير الرياضي: تم العمل بتقنية الفيديو من أجل العدالة، ولكن ما حدث أمام الدحيل فيه إساءة كبيرة للتحكيم القطري بالاستخدام السيئ لهذه التقنية في مباراة بحجم نهائي كأس قطر.

وبخصوص طرد تشافي، قال غلام: تشافي لاعب كبير وأخلاقه رفيعة وما تعرض له من استفزازات من الجهاز الفني لفريق الدحيل كان له أكبر الأثر في أن يخرج عن شعوره ويحصل على البطاقة الحمراء .. مؤكداً على أن جميع لاعبي السد معروفون بأخلاقهم العالية والظلم التحكيمي ضغط عليهم كثيراً في الدقائق الأخيرة من المباراة.

حسن الهيدوس نجم السد يؤكد بعد الخسارة القاسية:

الفيديو ضيّع اللقب من السد

سيناريو اللقاء جعل الخسارة مذلة ومريرة !

الحكم قال لي إن شاء الله القرار صحيح

عبر حسن الهيدوس نجم الزعيم السداوي عن استيائه الشديد من خسارة فريقه أمام الدحيل بهدفين مقابل هدف في نهائي كأس قطر بسيناريو مثير للغاية باتخاذ حكم اللقاء قراراً باحتساب ركلة جزاء مشكوك في صحتها للدحيل في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء، وقال الهيدوس: قدمنا مباراة كبيرة أمس أمام الدحيل ونجحنا في الحد من خطورته وفي الشوط الأول كانت السيطرة التامة لنا، ونجحنا في تسجيل هدف التقدم وأضعنا عدة فرص، وفي الشوط الثاني استفاق الدحيل على فترات وأتيحت له فرص قليلة ونجح في إدراك التعادل، ولكن القرار في ختام المباراة باللجوء إلى الفيديو واتخاذ ركلة جزاء أراه غير صحيح ليتلقى السد الخسارة بهدف غير صحيح من وجهة نظري.

وأضاف قائلاً: ضربة الجزاء ليس فيها أي شيء ولو كانت صحيحة كنت أول من أشيد بالحكم على شجاعته في اتخاذ القرار ولكن في النهاية السد اتظلم ظلماً واضحاً وخسرنا للأسف بسبب الفيديو، وأقدم اعتذاراً لجمهور السد الذي كان بالإمكان أن نسعده ولكن هذه خسارة مذلة ومريرة أن نخسر بهذه الطريقة.

وقال: بإجماع جميع من في الملعب فإن ركلة الجزاء ليست صحيحة وأعتقد أن الحكم نفسه غير واثق من القرار لأني عندما سألته إذا كان متأكداً من القرار قال إن شاء الله يكون القرار صحيحاً، وهذا حرام في الحقيقة فكيف بالحكم أن يكون غير متأكد من قراره ويتخذ هذا القرار في هذا التوقيت الصعب والذي تسبب في ضياع مجهود فريق بالكامل، وأضاع البطولة من السد.

وحول خسارة الفريق عدداً من لاعبيه بحالات الطرد التي حدثت بعد المباراة قال: إن رد فعل اللاعبين كان طبيعياً، خاصة وأنه شعور بالظلم في مباراة هامة مثل هذه، مباراة بطولة، ولكن الموسم لم ينته بعد فلا يزال الفريق أمامه أسبوع كامل قبل المباراة الآسيوية والجهاز الفني قادر على ترتيب الصفوف والأوراق مرة أخرى ثم نبدأ الإعداد لكأس الأمير.

فيريرا وتشافي مستمران مع السد

أكد محمد غانم العلي في تصريحات إعلامية قبل مباراة فريقه أمس أمام الدحيل على أن البرتغالي فيريرا مدرب الفريق السداوي مستمر في قيادته للسد في الموسم الجديد، كما أن الإسباني تشافي هيرنانديز مستمر أيضا مع الزعيم، مؤكدا على أن السد يبحث عن الاستقرار دائماً وهو الأمر الذي يجعلنا نحافظ على شكل الفريق خاصة وأن السد ليس معتاداً على تغيير المدربين كثيراً، وقال: تم اتخاذ القرار باستمرار المدرب فيريرا في قيادة الجهاز الفني الموسم المقبل والنجم الإسباني تشافي هيرنانديز مستمر أيضاً الموسم المقبل.

علي أسد لم يهدأ

رغم أنه كان خارج قائمة المباراة بسبب الإصابة إلا أن علي أسد لاعب السد كان حريصاً على التواجد في مدرجات استاد جاسم بن حمد بنادي السد وجلس بالقرب من مقصورة الصحفيين.

ولم يهدأ علي أسد طوال المباراة وكان يتفاعل مع كل هجمة لصالح السد ويشجع زملاءه بين الحين والآخر.

بيدرو ميجيل: هذه ليست كرة قدم

أكد بيدرو ميجيل لاعب السد أن السد تعرض لظلم كبير باحتساب ركلة جزاء غير صحيحة للدحيل في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء بقرار فيديو غير صحيح، قائلا: ما حدث في الخمس دقائق الأخيرة من عمر المباراة ليس كرة قدم. وأضاف قائلا: لعبنا مباراة كبيرة وسيطرنا على مجريات اللعب وكنا الأفضل وتمكنا من التقدم، وفي الشوط الثاني سجل الدحيل هدف التعادل، وكنا نبحث عن التقدم، ولكن جاء القرار في وقت قاتل باحتساب ركلة جزاء غير صحيحة وهو ما منح اللقب للدحيل.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X