fbpx
الراية الرياضية
أنهى مغامرة الوكرة في شوطها الأول وحسم المباراة بالأربعة

العربي يضرب موعداً جماهيرياً مع الريان

كاريكاري الأفضل أحرز هدفين.. والنواخذة يكتفون بالاستحواذ

متابعة – صابر الغراوي:

ضرب العربي موعداً جماهيرياً مهماً ومثيراً مع الريان في الدور ربع النهائي لكأس الأمير بعد فوزه السهل الذي حققه ليلة أمس الأحد على حساب الوكرة بأربعة أهداف نظيفة في ختام منافسات المرحلة الثالثة.

ولعبت خبرة لاعبي العربي دور البطولة في حسم هذه المواجهة من خلال استغلال الفرص التي أتيحت لمهاجميه، في حين كانت العشوائية هي الأكثر وضوحاً في أداء الوكرة رغم أنه كان الأكثر استحواذاً على الكرة في منطقة وسط الملعب.

وأنهى الفريق العرباوي المباراة في شوطها الأول الذي أنهاه بثلاثية نظيفة عن طريق كريكاري 6 وحمد الحربي 26 ودييجو جارديل 40، ثم أضاف كاريكاري هدف فريقه الرابع في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع.

لم ينتظر لاعبو العربي أكثر من 20 ثانية في بداية اللقاء للإعلان عن رغبتهم الواضحة في الهجوم الضاغط على فريق الوكرة لإحراز هدف مبكر يريح الأعصاب حيث انفرد كاريكاري بالمرمى ولكنه سدد الكرة بجوار القائم الأيمن.

وترجم كاريكاري سريعاً هذا التوهج الهجومي للعربي بهدف جميل في الدقيقة السادسة بعد التمريرة العميقة من دييجو جاريدل لينفرد كاري بالحارس محمد أبو الخير ويراوغه ثم يسدّد الكرة داخل الشباك.

هذا الهدف المبكر أشعل فتيل المباراة حيث اضطر الوكرة للتقدم الهجومي وحاول لاعبوه محاصرة العربي في وسط ملعبه الذي اضطر بدوره للتراجع بحثاً عن امتصاص الحماس الوكراوي مع التركيز فقط على الهجمات المرتدّة التي قادها ببراعة خلفان إبراهيم.

زاد ضغط النواخذة وانكماش العربي وبدأت الخطورة تزداد على مرمى مسعود زراعي الذي أنقذ مرماه من هدف محقق من تسديدة عبد الله حسين بعد عرضية محمد السليطي والتي هيأها محمد عرفه جميلة على قدم عبد الله حسين، وفي نفس الوقت لجأ الوكرة للتسديدات بعيدة المدى عن طريق وحيد محمد مع انطلاقات ومراوغات أنطوني باسي من الجبهة اليمنى.

وفي الوقت الذي سعى فيه الوكرة جاهداً لإدراك التعادل نجح حمد الحربي في استغلال واحدة من مرتدات العربي وأحرز الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 26، بعد عرضية أحمد فتحي التي فشل دفاع الوكرة في التعامل معها ليقابلها الحربي مباشرة على يسار الحارس.

هدأ الملعب بعد هذا الهدف وشعر لاعبو الوكرة بعدم الفائدة من الاندفاع الهجومي فانحصر اللعب في منطقة وسط الملعب وفي الدقيقة 40 انطلق الداهية خلفان إبراهيم بالكرة من وسط الملعب قبل أن يمرر الكرة بينية جميلة إلى دييجو جارديل الذي وجد نفسه منفرداً بالمرمى فلم يجد صعوبة في إيداع الكرة داخل الشباك محرزاً الهدف الثالث لتنتهي أحداث الشوط الأول بتقدم العربي بثلاثية نظيفة.

الشوط الثاني

تحسن أداء الفريق الوكراوي مجدداً مع بداية الشوط الثاني وهدد مرمى زراعي بأكثر من كرة خطرة بداية من تسديدة السليطي التي أنقذها الحارس ثم رأسية ايبارا بجوار القائم.

وسارت الأمور على وتيرة واحدة من خلال الاستحواذ الوكراوي على الكرة في منطقة وسط الملعب والمحاولات المتتالية لإيجاد ثغرات في دفاعات العربي، ورغم أن لاعبيه نجحوا بالفعل في خلق الفرص التهديفية بعد ذلك إلا أنها ضاعت تباعاً.

وفي المقابل لجأ لاعبو العربي لتهدئة الملعب تماماً لتوفير الجهود وإضاعة الوقت وركزوا على لعب الكرة من لمسة واحدة خوفاً من الإصابات وبالتالي مرّ الوقت خلال هذا الشوط بدون أي جديد حتى قاد خلفان هجمة مرتدة في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع أنهاها بتمريرة جميلة لكاريكاري الذي سدد مباشرة في الشباك محرزاً رابع أهداف العربي قبل أن يطلق الحكم صافرته مُعلناً عن فوز العربي برباعيّة نظيفة وتأهله لمُلاقاة الريان مساء الجمعة المُقبل.

لوبيز مدرب الوكرة:

مصيري مع الفريق لـــم يتحـدد !

قال بارتولومي لوبيز مدرب الوكرة: لعبنا مباراة جيدة ولكن ارتكبنا العديد من الأخطاء الدفاعية التي كلفتنا دخول مرمانا أربعة أهداف وحقق العربي الفوز.

وأضاف: خلال 25 دقيقة المنافس يسجل ثلاثة أهداف فهذا يؤكد أن هناك أخطاء دفاعية سواء على المستوى الجماعي أو الفردي، ولم نتمكن من خلق فرص كثيرة وإنهائها بالشكل السليم، فلم يكن لدينا النهاية الجيدة للهجمات، ولكنني سعيد بلعب الفريق كرة قدم، ولكنني لست سعيداً باللمسة الأخيرة التي لم تكن موجودة على عكس العربي الذي استغل الفرص التي أتيحت له.

وحول مصيره مع الفريق قال: عقدي مفتوح هناك إمكانية أن أبقى وهناك احتمال أن أرحل.

وبسؤاله عن تقييمه للتجربة مع الوكرة قال: عندما وصلت قبل شهرين ونصف الشهر غيرت كثيراً في أداء الفريق، ولكن تبقى المشكلة في الدفاع، وأتمنى التوفيق للوكرة في الموسم الجديد.

لوكا مدرب العربي:

النتيجة عززت الثقة لدينا قبل لقاء الريان

متابعة – حسام نبوي:

بدأ الصربي لوكا بوناسيتش مدرب العربي حديثه خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء قائلاً: تحدثت قبل المباراة وقلت إننا نمتلك نوعية لاعبين أفضل من الوكرة ومع بداية المباراة سجلنا هدفين وهو ما أعطانا الثقة وواصلنا اللعب جيداً في الشوط الثاني وتمكنا من تحقيق الفوز بأربعة أهداف وهي نتيجة جيدة بالنسبة لنا.

وأضاف: أعتقد ان لاعبينا بسبب التقدم في الشوط الأول ربما تهاونوا في الشوط الثاني قليلاً كون الوكرة من الدرجة الثانية، وهو ما شكل بعض الصعوبات لنا، والمباراة المقبلة أمام الريان ستكون أكثر قوة خاصة أنه من أفضل الفرق في قطر ونحن نأمل أن نحقق شيئاً مميزاً أمامه. ومضى يقول: نتيجة اليوم عززت الثقة لديّ ولدى اللاعبين وسنتحضر بشكل أفضل لنقدّم مستوى جيداً لأن الريان أيضاً سيسعى لتقديم مباراة كبيرة وتحقيق الفوز.

واختتم قائلاً: نسعى جاهدين لتقديم أفضل ما لدينا في مباراة الريان لمواصلة المشوار في البطولة.

تشكيلتا الفريقين

لعب للوكرة: محمد أبو الخير ومحمد عرفة ووحيد محمد ومحمد فارس وأنطوني باسي وعبد الله حسين وبرانس ايبارا ومحمد السليطي ومحمد السروري (حسن الحسن 46) وسلطان العنزي (ناصر المفتاح 85) وأحمد كحيل.

ولعب للعربي: مسعود زراعي وايفان فوشتر وعبد الله معرفيه (جاسر يحيى 82) وأحمد فتحي وخلفان إبراهيم وكاريكاري وطلال البلوشي وسعد ناطق وحمد الحربي (علي علوب 66) وياسين يعقوب (عبد الرحمن منصور 75) ودييجو جارديل.

بطاقة المباراة

المباراة : الوكرة والعربي

المكان : ملعب حمد الكبير بالنادي العربي

التاريخ : الأحد 29 أبريل 2018

المناسبة : المرحلة الثالثة من كأس الأمير لكرة القدم

النتيجة : 4 /‏ صفر للعربي

نتيجة الشوط الأول: 3/‏صفر

الأهداف : كاريكاري (6 و92) وحمد الحربي (26) وجارديل (40) للعربي

الحكام : خميس الكواري ورمزان الرمزاني وخالد خلف والرابع جمعة البورشيد والإضافيان خميس المري وعبد العزيز موسى.

الإنذارات : وحيد محمد من الوكرة وخلفان إبراهيم وسعد ناطق من العربي

ركلات الجزاء : لا يوجد

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X