الراية الرياضية
بعد حضورهم المباراة النهائية لكأس قطر بين الدحيل والسد

رؤساء الاتحادات القارية والأهلية يشيدون بتنظيمنا للبطولات

مسؤولو ميلان: قطر قادرة على استضافة مونديال 2022

الدوحة – الراية : شهدت الدوحة في الأيام القليلة الماضية تواجد عدد كبير من الشخصيات الرسمية القارية والدولية تلبية لدعوة سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس اتحاد الكرة، لزيارة الدوحة والتي توجت بحضور المباراة النهائية لبطولة كأس قطر بين السد والدحيل يوم الجمعة الماضي.

وكان في مقدمة الحضور عدد من رؤساء الاتحادات القارية، أبرزهم أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي، وأليخاندرو دومينغز رئيس اتحاد أمريكا الجنوبية – الكونمبول – وماتياس غرافستروم مساعد رئيس الاتحاد الدولي – الفيفا – إلى جانب عدد من رؤساء الاتحادات العربية والصديقة في مقدمتهم اللواء جِبْرِيل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني وعبد الخالق مسعود رئيس الاتحاد العراقي وأنور داسيلفا رئيس الاتحاد السيري لانكي وتشونغ مونغ جين رئيس الاتحاد الكوري الجنوبي وعدد كبير من رؤساء وممثلي الاتحادات المحلية من مختلف القارات.

وكان في مقدمة مستقبلي الوفود الزائرة إلى جانب رئيس الاتحاد، كل من سعود المهندي نائب رئيسي الاتحادين القطري والآسيوي ومنصور الأنصاري أمين عام الاتحاد، وأعضاء مجلس الإدارة وهم أحمد البوعينين وهاني بلان وإبراهيم خليل المهندي، إلى جانب طارق النعمة نائب رئيس مجلس إدارة أكاديمية اسباير للتفوق الرياضي وعلي داوود مدير مكتب رئيس الاتحاد.

و لبى الضيوف الكبار الدعوة إلى حفل غداء قبل المباراة النهائية حيث كانت الفرصة سانحة بين الجميع للبحث في مختلف الشؤون الكروية موضع الاهتمام المشترك.

وأشاد الجميع بحسن الاستقبال والتنظيم منذ اللحظة التي وصلوا بها إلى أن حان وقت المغادرة مؤكدين أن النجاح المتكرر ليس بغريب عن الأسرة الكروية القطرية وربط الضيوف بين الاحترافية في التنظيم وبين الاستضافة المرتقبة لبطولة كأس العالم ما بعد القادمة في قطر التي أكدوا أنها ستكون نسخة أكثر من رائعة.

تجدر الإشارة إلى أن وفدا من نادي إنتر ميلان الإيطالي كان من بين المدعوين، وضم الوفد باربارا ديجي والدو مونتينارو واليساندرو انتونتشي الذين أعربوا عن سرورهم للحضور إلى قطر ومشاهدة التطور الكبير في مختلف الميادين وتحديداً في مجال كرة القدم مؤكدين أن قطر بالإمكانيات التي شاهدوها قادرة على تنظيم أهم البطولات والمناسبات وعلى رأسها بطولة كأس العالم 2022 التي توقعوا أن تكون مثالية لما تمثل كرة القدم في قطر والمنطقة.

كذلك كان في مقدمة المدعوين من الرسميين سعادة منير غنام السفير الفلسطيني في قطر الذي لبى الدعوة مع اللواء جِبْرِيل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني والوفد المرافق له وهو المعروف بمتابعاته الرياضية على الرغم من انشغاله في مهامه الرسمية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X