fbpx
الراية الرياضية
ثالث الدرجة الثانية يواصل مفاجآته ويتأهل لمواجهة الفهود

مسيمير يضرب السيلية وينهي موسمه مبكراً

كانو أفضل لاعب في اللقاء يحرز هدف الفوز بطريقة رائعة

متابعة – صابر الغراوي:

ضم فريق مسيمير «ثالث دوري الدرجة الثانية» فريق السيلية إلى قائمة ضحاياه في منافسات بطولة كأس سمو الأمير بعد أن تفوق عليه ليلة أمس الأحد بهدف نظيف ضمن منافسات المرحلة الثالثة للبطولة.

المباراة المثيرة التي أقيمت على ملعب حمد الكبير بالنادي العربي أكدت أن مسيمير يستحق عن جدارة لقب الحصان الأسود في البطولة لأنه أطاح بالشواهين بعد أسبوع واحد فقط من الإطاحة بالنادي الأهلي.

وكانت الندية حاضرة بين الفريقين على مجريات الشوط الأول مع تفوق نسبي من حيث الاستحواذ للسيلية، ولكن مسيمير أنهى هذا الشوط بالتقدم بهدف نظيف عن طريق أحمد مبارك كانو أفضل لاعب بالمباراة في الدقيقة 40، بينما سارت أحداث الشوط الثاني على وتيرة واحدة بهجوم سيلاوي ضاغط ولكن بدون تركيز في إنهاء الهجمات مع استبسال دفاعي واضح من فريق مسيمير.

وبهذه النتيجة الرائعة يتأهل مسيمير للدور ربع النهائي مسجلاً كبرى مفاجآت البطولة حتى الآن على أن يواجه الغرافة مساء الجمعة المقبل.

سيطر الحذر الشديد على من جانب الفريقين على الفترة الأولى من عمر المباراة، وهو ما أدى إلى بقاء الكرة في منتصف الملعب خلال العشرة دقائق الأولى حيث كانت بمثابة فترة جس نبض بين الفريقين للتعرف من كل فريق على أسلوب لعب المنافس.

وبعد الدقائق العشر الأولى بدأ السيلية فى السيطرة على مجرات اللعب وكانت الأفضلية له، وفي الدقيقة 11 كاد واجنر أن يسجل هدف التقدم للشواهين إثر تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء لكن الكرة ارتطمت بالقائم الأيسر لحارس مسيمير لتضيع فرصة هدف مؤكد للشواهين.

وكان من الطبيعي أن يتراجع فريق مسيمير خلال هذه الدقائق الأولى من عمر اللقاء باعتبار أن جميع الترشيحات قبل اللقاء تصب في مصلحة السيلية، حيث اعتمد على دفاع المنطقة حتى لا تتلقى شباكه أي أهداف مبكرة تجبره على فتح الخطوط وبالتالي حاول لاعبوه الحفاظ على التعادل في الشوط الأول واللعب على الكرات المرتدة السريعة على أمل خطف هدف يمنحه الأفضلية، ولكن جاءت جميع محاولاته بدون فعالية حقيقة على مرمى عبد الرحمن محمد حارس السيلية.

ورغم أن السيلية حاول تنويع هجماته من الجانبين ومن عمق الملعب في محاولة واضحة لفتح ثغرة في دفاعات مسيمير إلا أن هذه الهجمات افتقدت للجدية والتركيز المطلوبين وبالتالي ضاعت تباعاً.

ومع مرور الوقت زادت ثقة لاعبي مسيمير في أنفسهم وبدأوا يبادلون الشواهين هجماتهم وسيطرتهم على منطقة وسط الملعب وليس ذلك فقط بل وبدأ رحلة تهديدهم لمرمى حارس السيلية.

وفي الدقيقة 40 نجح أحمد مبارك كانو قائد خط وسط مسيمير في استغلال عرضية لوسيانو وقابل الكرة مباشرة بطريقة رائعة سكنت الزاوية اليمنى لمرمى عبد الرحمن محمد معلنة عن أول أهداف المباراة لتنتهي أحداث الشوط الأول بتقدم مفاجئ لمسيمير بهدف دون رد.

الشوط الثاني

أجرى سامي الطرابلسي مدرب السيلية تغييرين متتاليين في صفوف فريقه مع بداية أحداث الشوط الثاني بنزول ميرغني الزين وعلاء الصاصي بدلاً من عبد الله الفيحاني وعبد الله المري وبالتالي تحسن الأداء الهجومي للشواهين بشكل واضح خلال هذه الفترة.

وخلال الدقائق العشر الأولى من هذا الشوط صنع الشواهين العديد من الفرص التهديفية المحققة على مرمى مسيمير وكان أخطرها على الإطلاق تسديدة فالنتين التي كادت أن تغالط الحارس محمد غانم ولكنها مرت بجوار القائم الأيمن، وتلتها تسديدة جميلة من تيمور مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى غانم.

وفي المقابل اكتفى فريق مسيمير بأداء الواجبات الدفاعية فقط ولم يعد لاعبوه يفكرون حتى في الهجمات المرتدة الأمر الذي جعل الصراع بين الفريقين يقتصر على وسط ملعب مسيمير في معظم أوقات هذا الشوط.

لم تتغير وضعية الفريقين في الفترة الأخيرة من عمر اللقاء حيث حافظ لاعبو مسيمير على تركيزهم الدفاعي مع استبسال واضح أمام مرماهم، بينما فشل الشواهين في إيجاد الحلول أمام المرمى حتى أطلق حكم المباراة صافرته معلنا تأهل مسيمير إلى دور الثمانية.

دراجان مدرب مسيمير:

نسعى لتقديم الأفضل أمام الغرافة

متابعة – حسام نبوي:

أشاد دراجان تاديك مدرب مسيمير بالمستوى الذي ظهر به فريقه خلال مباراة السيلية وتحقيق الفوز والتأهل لمواجهة الغرافة في ربع نهائي البطولة وقال دراجان خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء : سعيد جدًا بتحقيق الفوز على فريق قوي ولديه مدرب كفء وأنا بالطبع كنت أريد الفوز لأنني لا أكون مدرباً إذا ما كنت أريد الفوز، وأثبتنا أننا فريق جيد، قلت للاعبين قدموا كل مالديكم وأظهروا مهاراتكم ، وبالفعل قدموا مباراة كبيرة وحققنا الفوز . وأضاف قائلاً: حققنا نفس الأمر في الموسم الماضي بالتأهل إلى ربع نهائي البطولة وخرجنا أمام الغرافة ونحن نسعى جاهدين لتقديم أفضل مالدينا في المباراة المقبلة أمام الغرافة . واختتم قائلاً: النتيجة زادت من ثقة اللاعبين في أنفسهم والروح المعنوية أصبحت عالية جداً واكتسب اللاعبون طاقة إضافية نتمنى استثمارها ونقدم الأفضل في المباراة المقبلة .

أمين فريخة مساعد المدرب:

نهاية موسم سيئة للسيلية

أعرب أمين فريخة المدرب المساعد بالسيلية عن استيائه من الخسارة التي تعرض لها فريقه أمام مسيمير أمس وقال خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء : خسارة قاسية جدًا أمام مسيمير لعبنا دون أربعة لاعبين أساسيين وهو ما جعل هناك صعوبة في الاختيارات في التشكيل وبدأنا المباراة بتراخ وربما استسهلنا المباراة وكان مسيمير أفضل وسجل التقدم ونحن لم نقدم مستوانا المعتاد ونجحوا في التصرف في اللقاء كما يريدون من خلال الاعتماد على الدفاع واللعب على المرتدات.

وأضاف قائلاً: لم نخلق عدد فرص كاف لتحويلها إلى أهداف وربما العامل الذهني كان له دور كبير أيضا في الخسارة.

واختتم قائلاً: نهاية سيئة للموسم بالنسبة للسيلية القسم الثاني وفي الكأس لم نكن في أفضل حالاتنا ربما ظروف أو قلة توفيق أو أشياء أخرى هي التي جعلتنا في هذا الوضع.

تشكيلتا الفريقين

لعب للسيلية: عبد الرحمن محمد – مصطفى عبد الحميد – مجدي موسى- غانم القحطاني- عبدالله المري (علاء الصاصي 46)- عبدالله الفيحاني (ميرغني الزين 46) – فلاينتين لازار – أحمد البخيت – تيمور – نادر بلهاجي – واقنر.

و لعب لمسيمير : محمد غانم – محمد مفيض – سعود سالم العلي (محمد محجوب 90) – محمد عبد الله – موسى العلاق (عبد الله الحجاجي 66)- أسامة عون – أحمد كانو – عبد الرحمن سمير – روبرت لوسانيو (عبد الرحمن بخيت 86) – خالد فريد – فريد دابنكا.

بطاقة المباراة

المباراة : السيلية × مسيمير

المكان : ملعب حمد الكبير بالنادي العربي .

التاريخ : الأحد 29 أبريل 2018

المناسبة : المرحلة الثالثة من كأس الأمير لكرة القدم .

النتيجة : 1/‏ صفر لمسيمير

نتيجة الشوط الأول: 1/‏صفر

الأهداف : أحمد مبارك كانو (40)

الحكام :عبد الرحمن الجاسم وطالب المري وماجد الشمري والحكم الرابع ناصر الدوس والمساعدان الاضافيان نايف القادري، وعلي الحداد.

الإنذارات : سعود سالم من مسيمير وأحمد بخيت من السيلية

الطرد : لا يوجد

ركلات الجزاء : لا يوجد

أفضل لاعب : أحمد مبارك من مسيمير

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X