fbpx
الراية الرياضية
اللجنة تستعين بشريط المباراة وتقارير الحكم والمراقب في اجتماعها اليوم

ملف أحداث النهائي المثير للجدل على طاولة الانضباط

توقعات بإيقاف تشافي مباراة واحدة.. وأكثر من مباراة لبغداد

متابعة – بلال قناوي:

تعقد لجنة الانضباط باتحاد الكرة برئاسة حسن الحمادي رئيس اللجنة اجتماعاً هاماً في الحادية عشرة ظهر اليوم ، لمناقشة تقارير حكام المباراة النهائية لكأس قطر التي جمعت الدحيل مع السد، وتقارير حكام مباريات المرحلة الثالثة لبطولة كأس الأمير.

الملف الأهم في اجتماع اليوم سيكون ملف مباراة الدحيل والسد والمليء بالأحداث الساخنة والمثيرة والذي تم تدعيمه بشريط للمباراة وشريط لأبرز الأحداث خاصة التي وقعت في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة التي شهدت 3 حالات طرد كانت من نصيب البرتغالي فيريرا مدرب السد ولاعبيه الإسباني تشافي والجزائري بغداد بو نجاح.

كما يتضمن الملف أيضاً التوترات التي وقعت بين لاعبي الفريقين وبين الجهاز الفني لفريق الدحيل.

وكل المؤشرات ترجح إيقاف تشافي مباراة واحدة للطرد بسبب الإنذار الثاني ولعدم وجود أي أمور أخري خارجة عن الروح الرياضية ، كما ينتظر أن يتم توجيه لفت نظر إلى فيريرا لاعتراضه على قرارات الحكم.

العقوبة الأكبر من المتوقع أن تكون من نصيب بغداد أبو نجاح الذي حصل على البطاقة الحمراء للإنذار الثاني، ولكن كما أشارت بعض التقارير أنه تلفظ بألفاظ غير رياضية تجاه حكم المباراة ، وهو ما قد يعرضه للإيقاف لأكثر من مباراة، حيث تنص لوائح لجنة الانضباط وتحديداً المادة 48 على معاقبة الشخص الذي يقوم بسلوك غير رياضي تجاه أي مسؤول من مسؤولي المباريات بالإيقاف ما لا يزيد على 4 مباريات أو 4 أسابيع اللجنة ستناقش تقارير حكم المباراة عبد الله العذبة ، والمراقب حسن الأنصاري ، كما أنها ستعيد مشاهدة الأحداث الساخنة التي وقعت ومناقشتها من كافة النواحي قبل اتخاذ العقوبات أو القرارات الإدارية المتوقعة. الأحداث الساخنة بدأت عندما قرر عبد الله العذبة اللجوء إلى شاشة الفيديو باتصال من حكام الفيديو لوجود شك حول ركلة جزاء للدحيل نتيجة تدخل مرتضي محمد بقوة على مهاجم الدحيل يوسف العربي، وأوقف العذبة المباراة وتوجه إلى شاشة الفيديو في الملعب لمشاهدة الحالة بعد مرور أكثر من دقيقتين ثم أشار إلى وجود ركلة جزاء للدحيل ، ما تسبب في توتر أعصاب لاعبي السد ، خاصة أن احتساب ركلة الجزاء جاء في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة والجميع كان يتهيأ لحسم المباراة النهائية بين الفريقين من خلال ركلات الجزاء الترجيحية ، وهو ما نتج عنه بعض التصرفات، قابلها الحكم ببطاقات حمراء لمدرب السد وللاعبيه، وحدث بعد ذلك اشتباك لفظي بين لاعبي وجهازي الفريقين قبل أن تتم السيطرة على الأحداث.

وبغض النظر عن العقوبات التي تصدرها لجنة الانضباط اليوم فإن السد سيخوض مباراته القادمة بالمرحلة الرابعة لكأس الأمير أمام الخور الخميس القادم بدون تشافي وبغداد بونجاح ، وتجدر الإشارة إلى أن السد والدحيل مرشحان للاصطدام مرة خامسة هذا الموسم إذا فازا على الخور وأم صلال وتأهلا إلى المربع الذهبي لأغلى البطولات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X