الراية الرياضية
على هامش منافسات بطولة العالم في مدينة هالمستاد السويدية

المهندي يسعى للمّ الشمل العربي بكرة الطاولة

جلسة ودية في مصر خلال رمضان لإنهاء الخلافات بوجهات النظر

لو اتحدنا سنشكل قوة كبيرة ولسنا أقل من قارة أوقيانوسيا

السويد ـ الراية : ترأس خليل بن أحمد المهندي رئيس الاتحادين القطري والعربي لكرة الطاولة اجتماع المجموعة العربية على هامش منافسات بطولة العالم في مدينة هالمستاد السويدية والتي افتتحت رسمياً أمس الأول، وتستمرّ حتى السابع من مايو الجاري.

وحضر الاجتماع عدد كبير من مسؤولي الاتحادات العربية، وفي مقدمتهم خليل المهندي رئيس الاتحادين القطري والعربي ونواب رئيس الاتحاد العربي الدكتور علاء مشرف، والعماني عبد الله محمد بامخالف رئيس الاتحاد العماني، والتونسي جلال الزياتي، ومنقذ الحاج رئيس الاتحاد المغربي، وسليم الحاج نقول رئيس الاتحاد اللبناني، ومعتز عاشور رئيس الاتحاد المصري ومحمد علي رئيس الاتحاد الصومالي ورؤساء اتحادات جيبوتي وجزر القمر، بالإضافة لمنير بساح الخبير الفني للاتحاد القطري.

وتمّ خلال الاجتماع مناقشة أهم البنود التي ستتم مناقشتها خلال اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الدولي التي ستعقد اليوم، من أجل تنسيق الموقف العربي والاتفاق على قرار واحد. وكشف المهندي خلال الاجتماع عن السعي الحثيث للمّ الشمل العربي في كرة الطاولة، والاتحاد العربي خلال المرحلة القادمة، وإنهاء أي أزمات موجودة من أجل العمل يداً بيد للنهوض بكرة الطاولة العربية. وقد رحب المهندي خلال الاجتماع بالأخ جعفر من البحرين قائلاً: سرنا تواجده والجميع يعرف أن الاتحاد العربي الجديد لا توجد لديه أي مشكلات مع الاتحاد والباب مفتوح للاستماع إلى كافة وجهات النظر وإنهاء أي خلافات موجودة. وأوضح المهندي خلال حديثه قائلاً: أنا الأكبر سناً في المجموعة المتواجدة، وأحضر بطولات العالم منذ بطولة العالم في جوتنبرج عام 1985، ووقتها كنا نُشكل قوة في بطولات العالم، ونريد أن تعود هذه القوة من جديد، وقد سعيت كرئيس الاتحاد وسأسعى دائماً وأبذل كل جهدي للمّ الشمل العربي ونشارك جميعاً في البطولات العربية. وأضاف: البطولة العربية في مصر، إن شاء الله يكون العقد متكاملاً من حيث المشاركة وفي اجتماع الجمعية العمومية، وهذا لا يحدث إلا بالتكاتف وعدم التمسّك بالآراء.

وتابع قائلاً: يحزّ في خاطري أن أوقيانوسيا رغم أن معظم الدول فيها عبارة عن جزر إلا أن 21 دولة تمثل قوة كبيرة ويعمل لها الجميع ألف حساب، ونحن كعرب لو اتحدنا سنشكل قوة كبيرة على الصعيد الدولي والعالمي.

وأضاف المهندي أيضاً: أسعى قبل شهر رمضان المبارك لتكون هناك جلسة في مصر أو سلطنة عمان وربما في مصر بالتحديد بحكم أنها هي التي ستستضيف البطولة العربية المقبلة للأندية، على أن تكون الجلسة للمّ الشمل، حتى يكتمل العقد العربي ويحدث هذا في أقرب فرصة فهذا ما أسعى إليه، ونتمنّى في البطولات القادمة بداية من بطولة مصر أن يكون العقد العربي متكاملاً، وتتواجد كل المنتخبات العربية كعادة البطولات العربية في السابق التي دائماً ما كانت تشهد أكبر عدد من الدول المُشاركة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X