fbpx
الراية الرياضية
حقق اللقب الغالي للمرة الأولى على حساب قطر

الوكرة يدخل التاريخ بانتزاع أغلى بطولات اليد

الفريق المكافح ينجح أمام قطر فيما أخفق فيه مع السد قبل 14 عاماً

متابعة: رمضان مسعد

حقق فريق الوكرة لكرة اليد إنجازاً تاريخياً للمرة الأولى بالفوز بلقب بطولة كأس سمو الأمير وذلك على حساب قطر في المباراة النهائية التي أقيمت أمس على صالة الدحيل في مسك ختام الموسم، وقام أحمد الشعبي رئيس اتحاد اليد بتتويج الفريق البطل، بحضور سعادة الشيخ جاسم بن حمد بن ناصر آل ثاني رئيس نادي قطر، وسلمان عبدالغني نائب رئيس نادي الوكرة ومحمد جابر الملا أمين سر اتحاد كرة اليد، وعبدالله حامد المدير التنفيذي بنادي قطر، كما حضر المباراة النهائية بدر ذياب نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد عن قارة آسيا وأمين صندوق الاتحاد الآسيوي لكرة اليد وعدد من مسؤولي الأندية القطرية إضافة إلى عدد من ضيوف المباراة النهائية في مسك ختام بطولات الموسم الرياضي.

هذا ونجح فريق الوكرة في الحصول على لقب البطولة بعد أداء أكثر من رائع في المباراة النهائية التي انتهت بنتيجة 27/‏22، حيث كان الشوط الأول قد انتهى 14/‏12 لصالح الوكرة وعزز تقدمه في الشوط الثاني وحسم اللقب في مشهد عكس قدراته الكبيرة التي أظهرها هذا الموسم، حيث كان وصيفاً للدوري لكنه أنهى الموسم بالوقوف فوق منصة التتويج ورفع كأس سمو الأمير الغالية.

الوكرة تمكن من تحقيق هذا الإنجاز الكبير والتاريخي للمرة الأولى في تاريخه، حيث لم يسبق أن توج بكأس سمو الأمير ليدخل عالم التتويجات من منصة أغلى البطولات ليؤكد أنه يبدأ مرحلة جديدة بعد أن أدخل لقب هذه البطولة الغالية خزائنه لأول مرة في تاريخه، ونجح الوكرة أخيراً في التتويج باللقب الغالي بعد أن أخفق في النهائي في 2004 والذي خسره أمام السد ليعود بعد 14 عاماً ويتواجد في النهائي ولكن هذه المباراة أمام قطر في المباراة النهائية ويتوج بالكأس الغالية، وفي المقابل وصل قطر للنهائي للمرة الأولى في مسيرته وحقق المركز الثاني والميداليات الفضية ويستحق هذا الإنجاز بعد مشوار ناجح في البطولة، وقد حصل فريق الوكرة على مبلغ مالي قيمته 500 ألف ريال تم تخصيصها للفريق البطل.

شكر كل من ساهم في نجاح الموسم .. أحمد الشعبي:

نبارك للبطل والوصيف الإنجاز الجديد

أشاد أحمد الشعبي رئيس اتحاد اليد بالمستوى الذي خرجت به المباراة النهائية من بطولة كأس سمو الأمير أمس بين الوكرة وقطر وتقدم الشعبي بالتهنئة إلى فريق الوكرة بمناسبة فوزه بكأس سمو الأمير للمرة الأولى في تاريخه وقال: المباراة جاءت بمستوى عال للغاية ومليئة بالندية والإثارة وعلى قدر أهمية الحدث حيث استحق الفريقان التواجد في المباراة النهائية من البطولة الغالية.

وأضاف قائلا: نبارك للوكرة إدارة ولاعبين وجهازاً فنياً التتويج بأغلى الكؤوس كما نبارك لقطر الحصول على المركز الثاني للمرة الأولى.

وقال رئيس اتحاد اليد إن فوز الوكرة بالكأس الغالية لم يأت صدفة أو من فراغ ويعود بالتأكيد إلي تخطيط جيد من قبل المسؤولين عن اللعبة بالنادي والدعم المتواصل وأعرب عن أمنياته بالتوفيق لجميع الفرق التي لم يحالفها الحظ هذا الموسم، واعتبر الشعبي أن وصول فريقين للمباراة الأولى في تاريخ البطولة ووجود بطل جديد لأغلى الكؤوس سيعود بالفائدة في المقام الأول على المنتخبات الوطنية وهو الهدف الأهم من البطولات المحلية، وفي النهاية تقدم الشعبي بالنيابة عن أعضاء مجلس إدارة الاتحاد القطري لكرة اليد بجزيل الشكر والتقدير لكل من ساهم وعمل من أجل إنجاح هذا المهرجان الكبير مهرجان أغلى البطولات.

وفي النهاية أثنى الشعبي على مهرجان اعتزال المعلم وقال إنه استحق التكريم في نهاية مشواره كلاعب خدم كرة اليد القطرية.

مهرجان ناجح للمعلم .. محمد جابر:

نبارك للوكرة وقطر التواجد على منصة التتويج

تقدم محمد جابر الملا أمين سر اتحاد اليد بالتهنئة إلى مجلس إدارة نادي الوكرة بمناسبة فوزه أمس بلقب كأس سمو الأمير للمرة الأولى في تاريخه وقال إن ما حققه الوكرة هو إنجاز جديد ويعد الأول من نوعه وقال نبارك أيضاً إلي نادي قطر الطرف الثاني في النهائي ووصيف أغلى البطولات وصوله إلى منصة التتويج للمرة الأولى في أغلى البطولات وقال جابر نبارك إلى رئيس مجلس إدارة ناديي الوكرة وقطر وجميع أعضاء مجلس الإدارة وجماهير الناديين واللاعبين والأجهزة الإدارية والفنية على هذا الإنجاز وقال إن الفريقين قدما مباراة كبيرة في النهائي ولكن في النهاية هناك فائز واحد وأعتقد أن الوكرة استحق التتويج لأنه حقق اللقب عن جدارة واستحقاق بعد تفوقه على جميع الفرق التي كانت مرشحة للمنافسة على اللقب، وأضاف جابر: نبارك لكل محبي الوكرة هذا الإنجاز الفريد.

وعن المستوى الفني للمباراة النهائية قال: المباراة خرجت بمستوى فني رائع للغاية يليق بالحدث الكبير، كما أن الحضور الجماهيري كان مميزاً فاللقاء كان عبارة عن كرنفال احتفالي كبير، في مسك الختام للموسم، ولا ننسى احتفالية اعتزال لاعبنا الدولي السابق يوسف المعلم والتي سبقت النهائي حيث خرجت في صورة مشرفة وأعتقد أنه كان مهرجاناً ناجحاً للمعلم الذي نتمنى له كل التوفيق في مستقبله.

محمود الغربي: إنجاز كبير يشعرنا بالفخر

أعرب محمود الغربي لاعب فريق الوكرة لكرة اليد عن سعادته الكبيرة بحصد لقب كأس سمو الأمير، معتبراً ذلك إنجازاً كبيراً في مسيرته بالملاعب، وقال «نحن سعداء للغاية بالتتويج باللقب للمرة الأولى في تاريخنا، وقد قدمنا ما نستحق عليه التتويج بهذه البطولة الغالية التي قدمنا خلالها كل ما نستطيع، والحمدلله على تمكننا من حسم المباراة النهائية أمام فريق كبير مثل قطر والخروج بتلك الصورة الرائعة ونشعر بالفخر بهذا الإنجاز الكبير».

عبد الكريم العبدالله: سعادتنا لا توصف

قدم عبدالكريم العبدالله رئيس جهاز كرة اليد بنادي الوكرة التهنئة إلى إدارة النادي على تحقيق لقب كأس سمو الأمير المفدى لكرة اليد، وقال «نهنئ إدارتنا على هذا الإنجاز التاريخي الذي يتحقق لأول مرة في تاريخ نادي الوكرة، ونشعر بسعادة كبيرة للتتويج بلقب أغلى الكؤوس بطولة كأس سمو أمير البلاد لكرة اليد، ونعتبر هذا الإنجاز مستحقاً بعد الجهد الكبير الذي بذله الفريق طوال الموسم، فقد قدمنا مستوى أكثر من رائع سواء في الدوري الذي حصلنا خلاله على المركز الثاني بعد ضياع اللقب بفارق الأهداف والمواجهات المباشرة، وفي كأس قطر لم يحالفنا التوفيق لكننا نجحنا في إنهاء الموسم فوق منصة التتويج من خلال معانقة كأس سمو الأمير المفدى الذي يعتبر مسك الختام للموسم».

آمن القفصي: لقــب تاريخــي رائـــع

اعتبر آمن القفصي مدرب فريق الوكرة لكرة اليد التتويج بكأس سمو الأمير بالإنجاز الرائع، وقال «للمرة الأولى في تاريخ الوكرة نحصد هذا اللقب الغالي، فقد قدمنا موسماً رائعاً للغاية وكنا ننافس على لقب الدوري ولكن للأسف لم نوفق في المباراة الأخيرة أمام الدحيل وحصلنا على المركز الثاني، ولكن ذلك حفزنا من أجل خوض منافسات كأس سمو الأمير بأفضل صورة، وأهنئ إدارة النادي والجهاز الإداري واللاعبين والجماهير على هذا الإنجاز التاريخي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X