الراية الرياضية
الراية الرياضية تؤكد تقديرها لجفال وليست طرفاً فيما يدور

أصوات سداوية مخلصة تطالب بلم الشمل

الدوحة – الراية : الخلافات التي يشهدها نادي السد منذ فترة وطفحت إلى السطح مؤخراً عبر بعض مواقع التواصل الاجتماعي شأن داخلي يخص النادي، إدارة وجماهير، ونحن في (الراية  الرياضية) لسنا طرفاً فيما يحدث من خلافات واختلافات في وجهات النظر، ولسنا مع طرف ضد آخر، ولا يملي علينا أحد أي موقف، بل نؤدي عملنا بمهنية وحيادية وصدق دون غرض، ونكن كل الاحترام والتقدير للجميع ونادي السد بعقلائه وإدارييه المخضرمين عودنا على إدارة شؤونه داخل داره وفي الغرف المغلقة.

وفيما يخص الكابتن جفال راشد نائب رئيس جهاز الكرة، لا أحد ينكر أنه نجم كبير في نادي السد والكرة القطرية وتاريخه معروف للجميع وعطاؤه لا ينكره أحد، وقد قمنا بالإشارة إلى الانتقادات التي وجهها إلى الكابتن محمد غانم العلي رئيس جهاز الكرة في تغريدات له عبر تويتر، كما أننا أشرنا أيضاً إلى عدد من الجماهير التي تفاعلت مع السجال الدائر مع الإشارة إلى أننا أوردنا نماذج من تغريدات بعض الجماهير التي طالبت بضرورة حل الخلاف بين كابتن جفال والإدارة السداوية داخل النادي، وليس عبر وسائل التواصل الاجتماعي، كعادة نادي السد باحتواء أبنائه وجفال أحد أبنائه المخلصين.

ولم نسئ في الراية  الرياضية للكابتن جفال الذي نقدّره ونقدّر كل مسؤولي وجماهير نادي السد أسوة بجميع الأندية القطرية وجماهيرها، ولم نورد أي تغريدة لأحد يسيء لجفال ولا غيره، وجدّدت الجماهير السداوية أمس ضرورة جمع الشمل في الفترة الحالية والوقوف خلف الفريق بكل قوة في هذه المرحلة الهامة بنهاية الموسم، والتي ينافس خلالها السد على بطولتين مهمتين في ظل ظروف صعبة جداً، فالفريق مُقبل على المشاركة في كأس الأمير بمواجهة الخور في ظل غياب مجموعة من لاعبيه الأساسيين المؤثرين جداً بالفريق، وهم بغداد بونجاح وتشافي هيرنانديز وعلي أسد وأخيراً يوغرطة حمرون، وهو ما سيكون له أثر سلبي على أداء الفريق، وينتظر الجمهور السداوي رد فعل من قبل اللاعبين لتعويض إخفاق الفوز بالدوري وكأس قطر التي راحت من الفريق بسيناريو دراماتيكي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X