الراية الرياضية
جاسم الرميحي الأمين العام السابق للسد:

الزعيم تعرض لظلم كبير والدحيل لا يحتاج مساندة الفيديو

خلافات مسؤولي السد لا مبرر لها ويمكن حلها ومناقشتها في العمومية

التقنية الجديدة مهمة للتطوير ولابد من تطبيقها بطريقة صحيحة

تصريحات الجويني وربطه بين أحداث الريان والسد اعتراف بالخطأ

متابعة – بلال قناوي:

أكد جاسم الرميحي الأمين العام السابق لنادي السد أن ناديه تعرض لظلم كبير في المباراة النهائية لكأس قطر التي خسرها في الوقت القاتل بسبب ركلة جزاء احتسبها حكم الفيديو. وقال أنه ليس ضد تطبيق تقنية حكم الفيديو وهو من أشد المقتنعين بوجودها خاصة أن قطر تعد من أوائل الدول التي طبقت التجربة منذ فترة، كما أنها تستعد بقوة لاستضافة مونديال 2022 ولابد أن تكون مهيأة من جميع النواحي وأضاف في لقاء مع وسائل الإعلام أن تقنية الفيديو ضرورية لكنها يجب أن تخدم اللعبة وتخدم الكرة القطرية، وأعتقد أن تطبيق التجربة في أغلى الكؤوس سواء كأس قطر أو كأس الأمير المفدى، لم يكن قرارًا مناسبًا لأسباب عديدة أهمها أن حكامنا في حاجة إلى المزيد من التجربة، كما أن مباريات الكؤوس لها طابع يختلف تمامًا عن مباريات الدوري واستطرد الرميحي قائلاً: لا أقلل مطلقًا من فوز الدحيل بكأس قطر وهو فريق جيد ويملك لاعبين على أعلى مستوى، وقد هنأته على انتصاره وحصوله على اللقب، وخسارة السد بركلة جزاء لا علاقة لها بالدحيل، وفريق الدحيل ليس بحاجة إلى تقنية الفيديو كي يفوز، وكما ذكرت فهو فريق لديه كل الإمكانيات التي تساعده على تحقيق الإنجازات.

وتابع : وجود تقنية الفيديو أمر ضروري من أجل تطوير الحكام القطريين ومن أجل تطوير اللعبة ولكن بطريقة صحيحة، حتى يتحمل الحكم مسؤوليته كاملة، والقرار في النهاية مسؤولية حكم الساحة وليس أي طرف من الأطراف الأخرى.

وانتقد جاسم الرميحي تصريحات ناجي الجويني المدير التنفيذي لإدارة التحكيم باتحاد الكرة عقب مباراة السد والدحيل، التي أكد فيها أن تقنية الفيديو أنقذت السد أمام الريان بعد إلغاء الفيديو هدفا للريان، وكأنه يقول إن السد صعد للمباراة النهائية على حساب الريان، ومن المفترض أن كلا المباراتين مختلفتين ولا يوجد أي رابط بينهما حتى يقارن الجويني بين حالة الريان والسد، وركلة جزاء الدحيل في مباراة السد، وأعتقد أن ما قاله الجويني يعد اعترافًا بالخطأ الذي وقع في الدقائق الأخيرة من نهائي كأس قطر.

وحول تطبيق التجربة في دوري نجوم QNB الموسم القادم قال الرميحي: كان من المفترض أن يتم تطبيق التجربة أولا في الدوري لأسباب عديدة أهمها أن الأجواء في الدوري مختلفة وأقل حدة وتوترًا من مباريات الكؤوس التي لها طابع خاص.

وتطرق الأمين العام السابق للسد إلى الخلافات التي اندلعت بين بعض إداريي ناديه وقال: هذه الخلافات لم يكن لها أي مبرر، وحتى لو كانت هناك اختلافات في وجهات النظر فيجب أن تتم في إطار الأسرة السداوية أو من خلال اجتماع الجمعية العمومية أو من خلال الاتصالات الثنائية.

وقلل الرميحي من الإثارة المترتبة على غياب تشافي وبغداد بو نجاح عن لقاء الخور في ربع نهائي كأس الأمير، وقال: السد بدأ الموسم ولعب لفترة طويلة بدون بغداد بو نجاح وكان المنافس على الدوري وكان المتصدر حتى لقاء الدحيل في القسم الثاني الذي خسره الزعيم والذي ساهم في فوز الدحيل بالدرع.

وأكد أنه لا يخشى على السد بغياب النجمين الكبيرين وقال إن الزعيم صفوفه ممتلئة بالأسماء القادرة على سد غيابهما، والسد منذ أنشئ وحتى الآن لم يعتمد على لاعب أو نجم واحد.

واعترف بأن غياب الدرع عن السد 5 مواسم متتالية أمر غير طبيعي وقال : تعرضنا لمثل هذا الموقف في السابق، وأكثر من ذلك حيث ابتعد الدرع عن قلعة عيال الذيب 10 مواسم، ثم عندما وحققنا اللقب، وابتعاد الدرع عن الزعيم 5 مواسم ليس نهاية المطاف، وإن شاء الله يسترده الموسم القادم، وإن شاء الله يوفق هذا الموسم في المشوار الآسيوي.

تقنية الفيديو في خليجي 24 بالدوحة

كشف جاسم الرميحي وبوصفه أمينًا عامًا للاتحاد الخليجي لكرة القدم عن خطوات اتخذها الاتحاد الخليجي لتطبيق تقنية حكم الفيديو في خليجي 23 بالدوحة قبل نقله إلى دولة الكويت الشقيقة

وقال : الاتحاد الخليجي كان يخطط لتطبيق هذه التقنية في خليجي 23 الذي أقيم العام الماضي بالكويت، نظرًا لتوفر الإمكانيات هذه التقنية بدولة قطر وأكد أن خليجي 24 بالدوحة سوف يشهد إن شاء الله تطبيق تقنية حكم الفيديو في مباريات البطولة لإيماننا الكبير بأهمية هذه التقنية.

هلال المهندي رئيس الخور السابق:

الروح والإصرار .. سلاح الفرسان في مواجهة الزعيم

الدوحة – الراية : أكد هلال المهندي رئيس نادي الخور السابق أن مباريات السد والخور تتسم دائمًا بالندية والقوة والإثارة خاصة في أغلى الكؤوس.

وقال إن الإمكانيات الفردية والجماعية ربما تصب في مصلحة السد، لكن حظوظ الخور تظل قائمة وتبقى أيضا كبيرة وأشار إلى أن الخور يملك مميزات مثلما يتميز السد ببعض الأمور وقال إن أسلحة الخور تكمن في الروح والإصرار والعزيمة.

أضاف: بطولات الكؤوس وبطولة كأس الأمير ليس لها أي معايير أو مقاييس ، ودائمًا ما تكون هناك حالة تخوف تسيطر على كل فريق على عكس مباريات الدوري التي يكون اللعب فيها أقوى وأفضل.

وتابع المهندي : أتمنى من أبناء الخور ومن جهازهم الفني أن يحاولوا حسم الأمر في الوقت الأصلي وألا ينتظروا الحظ في ركلات الجزاء الترجيحية.

وأوضح أن لاعبي الخور عليهم استغلال الحالة المعنوية التي يعيشها السد بعد خسارته كأس قطر ، وأيضا بسبب غياب تشافي وبغداد بو نجاح

واعترف المهندي بأن تألق الخور في مبارياته أمام السد بكأس الأمير لا يكلل دائمًا بالانتصارات ودائمًا ما تبتسم المباريات والبطولة للزعيم، لكن بشكل عام المواجهة بين الفريقين تتسم بالإثارة والقوة والندية.

وحول تطبيق تقنية حكم الفيديو قال هلال المهندي: الكل ارتضى بها منذ البداية وبالتالي لابد من القبول بها وهي تجربة لا شك لها إيجابياتها وسلبياتها، وهذه السلبيات ناتجة عن نقص الخبرة بالتجربة الجديدة ، لذلك لا يجب أن نظلم الحكام القطريين وعلينا التحلي بالصبر حتى تكتمل وحتى يكتسب الحكم القطري الخبرة الكافية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X