الراية الرياضية
يسعى لمواصلة النجاح في الموسم الجديد

برشم يبدأ رحلة الدفاع عن لقبه العالمي من الدوحة

بطلنا العالمي: أحظى بدعم كبير من عائلتي وأتمنى أن أحقق طموحاتي

متابعة-رمضان مسعد:

يستهل بطلنا الأولمبي معتز برشم نجم ألعاب القوى القطرية في الوثب العالي حملته في الدفاع عن لقبه في الدوري الماسي لألعاب القوى من استاد سحيم بن حمد بنادي قطر مساء الجمعة المقبل، حيث سيخوض برشم تحدي الدوري الماسي لألعاب القوى في 2018 على خلفية موسمه الأكثر نجاحاً على الإطلاق، حيث أصبح بطل العالم 2017، وبطل الدوري الماسي، وأفضل لاعب رياضي في العالم في الاتحاد الدولي لألعاب القوى (IAAF) وهو أول بطل رياضي لم يعرف الهزيمة في سباق الدوري الماسي خلال مشواره في العام الماضي.

وعلى الرغم من هذا النجاح المذه، إلا أن برشم متحفز ومتحمس كما هو دائماً، حيث يضع نصب عينيه الفوز في بطولة العالم في عام 2019، والميدالية الأولمبية في عام 2020، وبعد ذلك التفكير في الرقم القياسي في الوثب العالي الذي ظل صامدا لمدة 25 عاماً. ولا شك أن اسم برشم سيكون هو الرئيسي في جولة الدوحة في استهلالية تحدي الدوري الماسي لألعاب القوى، حيث يتطلع إلى «تحقيق أرقام قياسية جديدة» في طريقه إلى الفوز بأكبر عدد مرات في الدوري الماسي بعد أن نجح في ذلك في الموسم الماضي والموسم الذي سبقه ويتطلع أيقونة ألعاب القوى القطرية في الوثب العالي لخوض موسم مميز يختتمه بدورة الألعاب الآسيوية هذا العام بعد أن استهله مبكرا بالمشاركة في بطولة آسيا وبطولة العالم للصالات، ويمثل برشم علامة النجاح الكاملة في الدوري الماسي من خلال تألقه المستمر وتسجيله لأفضل أرقام المسابقة في الدوري الماسي قبل سنوات وهي ارتفاع (2.43م) وارتفاع (2.41م) في يوجين وسيكون برشم متاحا للجماهير لالتقاط الصور التذكارية صباح الخميس في مجمع سيتي سنتر حيث المؤتمر الصحفي للدوري الماسي بجانب آخرين من أبطال أم الألعاب في العالم من أجل الحديث عن الطموحات في جولة الدوحة.

موسم استثنائي

وبالنظر لنجاحات البطل القطري الأولمبي والعالمي في الموسم الماضي 2017 يقول برشم: «كان العام الماضي استثنائياً بالنسبة لي نافست في كل التحديات ولم أفقد أي شيء لقد كان الموسم المثالي بالنسبة لي حيث كان التدريب جيدا والركض جيدا والتركيز عاليا وكنت أقفز بشكل رائع جدا وكان نتاج ذلك التتويج بسباق الدوري الماسي والفوز بذهبية بطولة العالم التي انتظرتها طويلا وعملت من أجلها وكانت أروع ذهبية في الهواء الطلق وعلى وجه الخصوص كان الفوز بجائزة أفضل رياضي في العالم لألعاب القوى من قبل الاتحاد الدولي (IAAF) بمثابة اللحظات الخاصة بالنسبة لي.

وأضاف الصقر القطري أنه تمنى عندما كان صغيرا أن يكون في القمة مع الأبطال وقال «عندما كنت صغيراً، كنت أشاهد الرياضيين الحاصلين على هذه الجائزة وأتمنى أن أكون في مكانهم أو حتى يتم ترشيحي للجائزة والتي فزت بها، وهذا حلم أصبح حقيقة ولدي أحلام أخرى سأعمل على تحقيقها في المستقبل القريب وكل ما أتمناه هو التوفيق وأن أكون عند مستوى الطموحات».

دعم كبير

وكشف برشم عن أن دعم عائلته له كان سببا مهما من أسباب النجاح كما أن أصدقاءه والمقربين منه دوما يقومون بعمل رائع يحفزه إلى المزيد من النجاحات كما أنه يسعى دائما لأن يكون على الطريق الصحيح مشيرا إلى مدربه ستانسلاف سيزيربا الذي يتدرب تحت يده منذ تسع سنوات وعلاقته به ناجحة جدا وأثمرت عن نجاحات كبيرة ويعتبره مثل والده ووصف برشم مدربه بالعبقري في تفاصيل الوثب العالي وقال عنه إنه يتنفس الرياضة «الوثب العالي» وهي حياته وقد تعلم منه الكثير ومازال يتعلم منه في حياته.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X