fbpx
الراية الرياضية
عبد العزيز علي حارس الفهود المخضرم لـ الراية الرياضية:

إحساسي يقول.. الغرافة في النهائي

تخلصنا تماماً من الآثار السلبية لهزيمة الدحيل الثقيلة

مسيمير تخلص من كل الضغوط ولكن الفوارق كبيرة

سأحسم موقفي بين التجديد أو الاعتزال في نهاية الموسم

حوار – صابر الغراوي :

وصف عبد العزيز علي الحارس المخضرم في صفوف الفريق الأول لكرة القدم بنادي الغرافة مباراة الفهود مع مسيمير مساء غد الجمعة بالصعبة جداً على فريقه بالتحديد مشيراً إلى أن هذه الصعوبة تكمن في أن جميع الترشيحات تصب في مصلحة الغرافة، الأمر الذي يجعل الفريق المنافس يخوض اللقاء بأريحية كبيرة جداً.

وقال عبد العزيز في تصريحاته لـ الراية  الرياضية حول هذا اللقاء: مثل هذه الترشيحات تكون سلاحاً ذا حدين، إما أن يكون الفريق في يومه ويكون اللاعبون في تركيزهم الطبيعي، وبالتالي يتحقق الفوز الذي يتوقعه الجميع، وإما تتسبب هذه الترشيحات في حالة من الثقة الزائدة وينجح الفريق المنافس في استغلالها بأفضل طريقة ممكنة ويستطيع تحقيق المفاجأة.

وأضاف: مباريات الكؤوس دائماً لا تخضع لأي مقاييس من أي نوع والضغوط دائماً تكون موجودة على الفرق الكبيرة، وأي مباراة تحتاج أولاً للتهيئة النفسية المناسبة بحيث يكون اللاعبون في قمة التركيز حتى يتمكنون من تحقيق هدفهم كاملاً.

وتابع: ندرك جيداً أننا نواجه فريقاً تخلص من كل الضغوط الموجودة على عاتق لاعبيه لأنه تخطى عقبتين قويتين عندما فاز أولاً على فريق الأهلي ثم على السيلية وبالتالي فإن الجميع يعلم أن مسيمير حقق أكثر من مفاجأة ووصل إلى مراحل غير متوقعة، الأمر الذي يجعل البعض يرى أنه وصل بالفعل حالياً إلى أبعد نقطة ممكنة، كما أن الفوارق الكبيرة بين الغرافة ومسيمير ليست خافية على أحد.

وواصل حديثه قائلاً: الوضع معكوس تماماً بالنسبة للغرافة لأن هذه المباراة هي الأولى له في كأس الأمير والفوز فيها لن يكون إنجازاً للفهود عطفاً على الترشيحات أولاً، ثم على الفوارق الفنية والبدنية الكبيرة بين الفريقين، وأعتقد أن إمكانات الفهود وطموحاتهم في الوقت الحالي تجعلنا نقول إن تواجد الفريق في النهائي هو أقل ما يمكن تقديمه بهذه البطولة.

الطريق الأسهل

وحول قدرة الغرافة بالفعل على الوصول للنهائي قال الحارس المخضرم: لن أكون دبلوماسياً في ردي وسأتحدث بالمنطق الذي يقول إن فرصة الفهود في الوصول للنهائي قائمة بقوة لأننا سنواجه فريقاً من الدرجة الثانية في الدور ربع النهائي وفي حالة تخطي هذه العقبة سيكون الدور على الفائز من الريان والعربي وفي جميع الأحوال ستكون مواجهة أحد هذين الفريقين أسهل من مواجهة السد أو الدحيل، وهذا ليس تقليلاً من الريان أو العربي ولكني أتحدث عن أرقام هذا الموسم بغض النظر عن الأسماء، والمنطق يقول إن مواجهة ثالث الدوري تكون أسهل من مواجهة البطل أو الوصيف.

وحول شعوره الشخصي قال عبد العزيز: أنا شخصياً عندي إحساس كبير بأن الغرافة سيتواجد في النهائي بإذن الله، لأن هناك العديد من الأسباب التي تجعلني أرشح الفهود لتخطي عقبة الدور ربع النهائي ثم الفوز في الدور نصف النهائي، منها أن الفريق يضم نخبة من أفضل اللاعبين حالياً، كما أنه استعاد معظم لاعبيه المصابين فضلاً عن الدعم الكبير من مجلس الإدارة والتشجيع المتواصل من الجماهير التي تلتف حول الفريق في الفترة الحالية على أمل المنافسة بقوة على أغلى ألقاب الموسم والتواجد في النهائي للحصول على شرف مصافحة حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى.

فرصة جديدة للمصالحة

وتطرق عبد العزيز علي لتأثير الهزيمة التي تعرض لها الغرافة أمام الدحيل في كأس قطر وقال: لا ننكر بالطبع حجم الحزن الذي أصابنا جميعاً نتيجة هذه الخسارة الكبيرة ولكننا مع مرور الوقت بدأت الآثار السلبية في الفريق تتراجع حيث إننا أدركنا أننا نملك فرصة جديدة لمصالحة الإدارة والجماهير من خلال بطولة كأس الأمير وأعتقد أن الوصول للمباراة النهائية سيكون بمثابة التعويض الجيد عن هذه الخسارة.

ورفض عبد العزيز علي الحديث عن مشكلة حراسة المرمى في فريق الغرافة، مشيراً إلى أن اي لاعب في أي فريق معرض لارتكاب الأخطاء، وفي فريق الغرافة تحديداً يعمل الجميع كمجموعة واحدة والخسارة يتحملها كل أعضاء الفريق بداية من الحارس وحتى المهاجم، كما أن الفوز يحسب للجميع وليس لشخص واحد، وقال إن روح الجماعة هي التي ستساعد الفريق الغرفاوي على العودة إلى منصات التتويج في أقرب وقت ممكن.

التجديد أو الاعتزال

وبالنسبة لموقفه من تجديد التعاقد مع الفهود قال الحارس المتميز: لم أحسم موقفي حتى الآن فيما يخص الاعتزال بنهاية هذا الموسم أو تجديد التعاقد مع الفهود لمدة موسم آخر، والحقيقة أنني أجلت التفكير في هذا الأمر حتى ينتهي الموسم.

وأضاف: تحدث معي سعد الشمري نائب رئيس الجهاز في هذا الشأن وقدم لي عرضاً للتجديد لموسم آخر، وأشكر الإدارة على هذه الثقة ولكني طلبت تأجيل هذا الموضوع حتى ينتهي الموسم وسأرد على الإدارة بعد تقييم الموقف بشكل كامل لأنني الأكثر دراية بإمكانية الاستمرار في الملاعب من عدمها.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X