إذاعة و تلفزيون
عبر مشروع إنتاج فيلم وثائقي يصنعه الجمهور

الجزيرة للإعلام يسلط الضوء على الذكرى الـ 70 للنكبة

الفيلم يؤكد على تمسك الفلسطينيين بحق العودة

الدوحة – الراية : كشف معهد الجزيرة للإعلام عن قيامه بإنتاج فيلم «النكبة 70 وذلك بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة في فلسطين، تحت إشراف المخرج إياد الداوود، حيث يؤكد الفيلم على تمسك الفلسطينيين بحق العودة. ويستهدف الفيلم الجمهور العربي بشكل عام والفلسطينيين بشكل خاص داخل فلسطين وفي الشتات، وكذلك المخرجين والعاملين في مجال الإنتاج التلفزيوني. وسيقوم المخرج ببناء السيناريو والمونتاج بالاعتماد على التنقل والترابط بين مواضيع التصوير المختلفة بشكل فني مشوق، وضمن رسالة موضوعية واحدة. وتقوم فكرة الفيلم على مجموعة من مقاطع فيديو يقوم الجمهور نفسه بتصويرها ضمن الشروط التالية: أن يقوم المشارك بتصوير المقطع في ذكرى النكبة يوم 15 مايو. وألا تزيد مدة مقطع الفيديو عن 5 دقائق.

وأن يكون الفيديو عن النكبة ضمن أي شكل فني يفضله المشارك سواء كان تسجيلا للأحداث، أو مقابلات مع شخصيات. وأن تكون جودة التصوير HD، سواء كان التصوير بكاميرا احترافية أو كاميرا هاتف عالية الجودة. والحرص على جودة الصوت، ويفضل استخدام ميكروفون عند إجراء المقابلات. ويقوم المشارك برفع مقاطع الفيديو عبر wetransfer.com أو Google Drive أو Dropbox وإرسال رابط الفيديو على عنوان البريد الإلكتروني [email protected] في موعد أقصاه 25 مايو الجاري. يشار إلى أن مخرج الفيلم إياد الداوود أنتج أكثر من 200 ساعة وثائقية وحائز على أكثر من 20 جائزة عربية ودولية. ويعبّر الفلسطينيون بمصطلح النكبة عما حلّ بهم عام 1948 من اقتلاع وتهجير على انقاض مدنهم وقراهم، ووفق معطيات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني فإن قرابة 800 ألف فلسطيني من أصل 1.4 مليون كانوا يقيمون على في الأراضي المحتلة عام 1948 هجروا بيوتهم إلى الضفة الغربية وقطاع غزة والدول العربية المجاورة، وكان الفلسطينيون قبل النكبة يقيمون في 1300 قرية ومدينة في فلسطين التاريخية، حيث سيطر الاحتلال خلال النكبة على 774 قرية ومدينة، منها 531 دمرت بالكامل. وبعد أن كان عددهم يقدر بنحو 1.4 مليون نسمة إبان النكبة، يناهز اليوم 11.6 مليون نسمة، منهم حوالي 5.6 مليون ﻨﺴﻤﺔ يقيمون في فلسطين التاريخية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X