الراية الرياضية
اليوم في أولى مواجهات ربع نهائي أغلى الكؤوس

السد والخور يفتتحان الصراع الثقيل بالدحيل

الزعيم لديه الحلول في كل الجبهات رغم كثرة الغيابات

متابعة – رجائي فتحي :

يحتضن ملعب عبد الله بن خليفة بنادي الدحيل أولى مواجهات الدور ربع النهائي من بطولة كأس سمو الأمير المفدى، والتي تجمع بين السد والخور، وتقام الساعة الخامسة والربع من مساء اليوم. مباراة اليوم تبحث عن أول فريق يصل للمربع الذهبي للبطولة الغالية، وستكون مواجهة صعبة بين فريقين كل منهما يطمح في الفوز، خاصة أن مواجهتيهما في الدوري فاز السد في لقاء، والخور في الثاني، وبالتالي إمكانية تحقيق أي منهما للانتصار واردة لاسيما ومباريات الكؤوس لا تعترف إلا باستثمار الفرص والتسجيل منها. وفي حالة انتهاء المباراة بالتعادل سوف يتم اللجوء إلى ركلات الترجيح مباشرة، وذلك لحسم الفائز والمتأهل للمربع للذهبيّ. الخور تأهل لهذا الدور بعد فوز ماراثوني على فريق المرخية بركلات الترجيح في الجولة الماضية من البطولة، في حين أن هذه المباراة هي الأولى للزعيم في البطولة، وكل منهما يريد الانتصار والذهاب لنصف النهائي. من الناحية الفنية، يمتلك فريق السدّ أفضلية الخبرة والتاريخ، وهو حامل لقب البطولة وما يهمّه الدفاع عن لقبه بكل قوة، لاسيما أن الفريق حلّ ثانياً في الدوري وكأس قطر، وبالتالي لم يفز بأي بطولة، وهو ما لم يعتد عليه الزعيم سنويّاً. والمشكلة التي تواجه السد في لقاء اليوم كثرة الغيابات في تشكيلة الفريق من إيقافات وإصابات للرباعي تشافي، وحمرون، وبونجاح، وعلي أسد، وهي غيابات مؤثرة جداً، لاسيما أن هذا الرباعي من العناصر الأساسية، ولكن اعتاد السد أن يلعب بدون الكثير من اللاعبين ولم يلحظ أحد الفارق. وفي المقابل يخوض الخور المواجهة بكل الأوراق المتاحة لدى المدرب ناصيف البياوي الذي يرى أن الأفضلية لفريق على حساب الآخر دائماً ما تكون على الورق فقط، والملعب هو من يحدد الفائز في المباريات.

طريقة اللعب

يلعب الفريقان بطريقة متشابهة دفاعيةً ونوعاً ما هجومياً، حيث إن كل فريق يعتمد على ٤ لاعبين في الخط الخلفي وخمسة لاعبين في الوسط مع اختلاف التوظيف والتحركات بالإضافة إلى مهاجم صريح وحيد. وتتغير طريقة اللعب على حسب ظروف المباراة واحتياجات كل فريق منها، خاصة أن مثل هذه المباريات لا مجال فيها للتعويض، وبالتالي اللعب الهجومي سيكون هو السائد خاصة لو تقدّم فريق على الآخر بهدف.

أوراق الزعيم

ويُراهن فريق السد على العديد من الأوراق في تلك المُواجهة ودائماً ما يعتمد المدرب فيريرا على فتح أكثر من جبهة في الملعب مثل جبهة حامد إسماعيل وحسن الهيدوس في اليمنى، وعبد الكريم حسن وأكرم عفيف في اليسرى، والاعتماد على تحركات علي فريدون في المقدّمة إذا لعب أساسياً اليوم أو حسن أحمد بلنك إذا شارك مع وجود كثافة في وسط الملعب من الثلاثي بوعلام، والهاجري، وياسر أبو بكر، والاعتماد على تقدّم بوعلام للدعم الهجوميّ. وكذلك تقدّم المدافعين في الكرات الثابتة، وكثيراً ما كان الحلّ عند بيدرو، ومرتضي كنجي في بعض المباريات بالتسجيل من الكرات الثابتة.

مفاتيح الخور

وفي المُقابل يُراهن ناصيف البياوي مدرّب الخور على التنظيم الجيّد لفريقه في الملعب وعدم ترك المساحات أمام الفريق المُنافس لصنع الفرق له في اللقاء، خاصة إذا كان المنافس بقيمة فريق السد الكبيرة وقدراته العالية في حسم مثل هذه المباريات.ويعتمد المدرب على سرعة ماديسون في قيادة الهجوم، ومن أمامه المهاجم الكاميروني أرييل تييري، ومعهما كدعم جيد من وسط الملعب سيروش رفيعي، ويمثّل هؤلاء الثلاثة الخُطّوة الهجومية في تشكيلة الخور حيثُ يتوقّع أن يلتزم كثيراً بالجوانب الدفاعيّة وعلى حسب نتيجة اللقاء. وبصفة عامة المباراة ستكون صعبة، لاسيما أن الكل يريد أن يسير بعيداً في مشوار الكأس الغالية، ومُحاولة مُعانقتها مع المباراة النهائيّة التي ستُقام يوم ١٩ مايو الجاري، وهو الأمر الذي يجعل كلّ مُواجهة في البطولة غاية في الصّعوبة.

التشكيلتان المتوقعتان للفريقين

 يتوقّع أن يلعب فريق السد مساء اليوم بتشكيلة تضم سعد الدوسري في حراسة المرمى، وأمامه رباعي الدفاع حامد إسماعيل، وبيدرو ميجويل، ومرتضي كنجي، وعبد الكريم حسن، وفي الوسط خوخي بوعلام، وسالم الهاجري، وياسر أبو بكر، وأمامهم حسن الهيدوس، وأكرم عفيف، ثم في المقدّمة علي فريدون.

ومن المتوقّع أيضاً أن يلعب فريق الخور بتشكيلة تضمّ خليفة أبو بكر في حراسة المرمى، وأمامه في الدفاع نايف البريكي وكاتسان لوسيانو وخالد رضوان ومهدي رضا، وفي الوسط حمد منصور، وسيروش رفيعي، وعبد الله البطاط، ورضا شنبيه، وفي الهجوم ماديسون وأرييل تييري.

الخور كامل العدد

يخوض فريق الخور مُواجهة اليوم بقائمة كاملة العدد، حيث إنها أصبحت خالية من الإصابات، وهو الأمر الذي وسّع دائرة الاختيارات عند المدرب ناصيف البياوي، وكذلك تعطي للفريق قوة كبيرة في هذه المباراة الذي يطمح في تحقيق الانتصار فيها، والذهاب إلى الدور نصف النهائي من البطولة الغالية.

 القسم الأوّل

الفريقان : الخور والسد.

التاريخ : الجمعة 1 ديسمبر 2017.

الملعب: استاد خليفة الدولي.

دوري نجوم قطر 2017/‏2018.

الجولة : العاشرة.

النتيجة : 3/‏2 للسد.

الشوط الأول : 1/‏ صفر للسد.

الأهداف : تشافي (15, 56)، وحمرون يوغرطة (89) للسد، وسيروش (59) ونايف البريكي (70) للخور.

الإنذارات: ماديسون (15) ونايف البريكي (75) من الخور.

الطرد : لا يوجد.

ركلات جزاء : واحدة للسد، أحرز منها حمرون يوغرطة الهدف الثالث للسد في الدقيقة 89.

القسم الثاني

الفريقان : السد والخور.

المناسبة : الجولة 21 من دوري نجوم QNB.

المكان :‏ استاد جاسم بن حمد بنادي السد.

النتيجة 1 :‏ صفر للخور.

نتيجة الشوط الأول : 0 /‏ 0.

الأهداف :‏ سالم هلال د 85.

الإنذارات : عبدالكريم حسن (السد) – حمد منصور – موفق عوض – سالم هلال (الخور).

الطرد : بيدور ميجيل (السد).

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X