fbpx
أخبار عربية
في محاولة إماراتية لتأجيج الخلاف بين البلدين

المزروعي يروج لملاحقة 6 آلاف كويتي في الفلبين

أبوظبي – وكالات : واصل المدون الإماراتي المقرب من ولي عهد أبوظبي حمد المزروعي، الترويج لشائعات ضد الكويت، زاعماً في تغريدة له أن الفلبين وضعت 6000 كويتي في قائمة لملاحقتهم قضائياً. يأتي ذلك، رغم بدء مباحثات حل الأزمة بين الكويت والفلبين، وبعد أيام من زعم المزروعي أنه سيتم تجنيس بدون الكويت بالجنسية الإماراتية. وفي تغريدة له عبر تويتر، زعم المزروعي، المثير للجدل، أن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، أمر حكومة بلاده بإدراج أسماء 6000 كويتي، لملاحقتهم قضائياً في المحاكم الدولية بسبب التعذيب وسوء المعاملة. وواصل مزاعمه بالقول إن من بينهم 19 نائباً سابقاً و3 وزراء على رأس عملهم (لم يحددهم، ولم يذكر المزروعي، مصدر الخبر الذي زعمه، رغم أن وكالات الأنباء العالمية أو الفلبينية لم تذكره، واكتفى بالقول : «منقول». تأتي مزاعم المزروعي، على الرغم من تراجع حدة التصريحات الكويتية والفلبينية، على خلفية الأزمة المندلعة بين البلدين، لتؤكد الأولى أنها ترغب في حل للأزمة، وتؤكد الثانية أنها لن تجبر عمالتها على مغادرة البلد الخليجي.

ومن المقرر أن يقود وزير العمل الفلبيني سيلفستر بيلو، الأسبوع المقبل، فريقاً لدول بالشرق الأوسط، من أجل التوسط وإجراء اتصالات مع نظرائهم في الكويت، لحل الأزمة. كما تأتي مزاعم المزروعي للوقيعة بين الفلبين والكويت، استمراراً لما روج له إعلام دول حصار قطر، حين زعم أن الخطوط الجوية القطرية، ستنقل الرعايا الفلبينيين مجاناً، إلى بلادهم بعد مغادرتهم الكويت، وهم ما نفته الخطوط القطرية. وقبل يومين، أثار المزروعي، الجدل عبر موقع تويتر ، إثر كشفه عن منح الجنسية الإماراتية للبدون في الكويت، ما تسبب في موجة غضب واسعة ضده اضطرته إلى حذف التغريدة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X