الراية الرياضية
خلال المؤتمر الصحفي الذي قدم لجولة الدوري الماسي

أبطال القوى العالمية متفائلون بالانطلاق من الدوحة

الكواري: الجولة واعدة بالإثارة والتنافس القوي بين الأبطال

متابعة – رمضان مسعد:

رفع نجوم القوى العالمية راية التحدي في جولة الدوحة التي تُقام منافساتها اليوم على استاد سحيم بن حمد بنادي قطر، وكشف أبطال القوى العالمية عن طموحاتهم في المؤتمر الصحفي الذي حضره نجوم أم الألعاب في مختلف المسابقات والسباقات بقيادة بطلنا العالمي معتز برشم، والبطل الأمريكي الأولمبي كريسيتان تايلور بطل الوثب الثلاثي وبطلة المسافات هيلين أوبيري بجانب الألماني توماس روهلر رامي الرمح، وعددٍ كبيرٍ من الأسماء، كما حضر المؤتمر الدكتور ثاني الكواري رئيس الاتحاد القطري لألعاب القوى، وحضور درع الدوري الماسي الذي حققه البطل القطري برشم في الموسم الماضي وكان محل التقاط الصور، وفي الوقت الذي كان فيه برشم الرياضي الأفضل في العالم للعام 2017 محل اهتمام الجماهير حاول الكثيرون التقاط الصور التذكارية معه ولبى الصقر القطري الطلبات بكل رحابة صدر.

ومن جانبه رحب الدكتور ثاني الكواري رئيس الاتحاد القطري لألعاب القوى بأبطال العالم في الدوحة، وقال إن جولة الدوري الماسي تنطلق من قطر دائماً وتحفل بالكثير من الأداء بين الأبطال وعشاق أم الألعاب الرياضية وأبان رئيس الاتحاد القطري لألعاب القوى أن الدوحة دائماً تنظر للنجاحات من خلال استضافة البطولة التي تمثل بروفة قوية لبطولة العالم المقبلة 2019 التي ستقام على أرض قطر، وأبان رئيس اتحاد ألعاب القوى أن فكرة إقامة المؤتمر الصحفي للدوري الماسي بمول سيتي سنتر تأتي من منطلقات عدة أبرزها أن يرى أبطال العالم أن قطر تحفل بحب رياضة ألعاب القوى وأن القطريين دائماً يحبون رياضة أم الألعاب ويهتمون بأبطالها.

وتمنى الدكتور ثاني منافسة قوية وشرسة بين الأبطال والبطلات، وإنهم في الدوحة يتطلعون لنسخة مميزة تعزز نجاحات قطر في احتضان البطولات المختلفة لأم الألعاب مشدداً على أن الجميع سيرى قمة الإثارة والتحدي وتنظيماً مثالياً سيروق للأبطال في قطر أرض الرياضة والرياضيين.

وفي النهاية قال مجدداً إن جولة الدوحة هذا العام ستكون بروفة مصغرة لبطولة العالم لألعاب القوى والتي ستستضيفها دولة قطر لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط العام المقبل ..كاشفاً عن أن النسخة العاشرة من جولة الدوحة التي ستقام العام المقبل ستكون بمثابة البروفة النهائية لبطولة العالم لألعاب القوى وسوف يتم تنظيمها على مضمار وميدان استاد خليفة الدولي والذي سيستضيف منافسات بطولة العالم 2019 وسيكون استاد سحيم بن حمد بنادي قطر هو للتدريبات فقط في بطولة العالم العام المقبل.

عبدالإله هارون جاهز لسباق 400 م

أكمل عبدالإله هارون حامل برونزية العالم في سباق 400م جاهزيته لخوض موسمه من الدوحة مع نخبة من الأبطال بحثاً عن نجاح جديد يبدأ به مسيرته في الدوري الماضي، وعبّر البطل القطري عن ثقته الكبيرة في تحضيراته للموسم الجديد في أم الألعاب التي توج فيها بطلاً للقارة الصفراء في طهران فبراير الماضي. وقال هارون إنه كان يتطلع لوسام عالمي في بطولة العالم للصالات ولكنه لم يوفق وارتكب خطأ سيتعلم منه الكثير في مستقبله وأبان هارون أنه جاهز لخوض تحدي الموسم الحالي على مستوى الدوري الماسي ودورة الألعاب الآسيوية.

يُذكر أن هارون خاض العديد من المعسكرات في الفترة الماضية من أجل ظهور مختلف في الموسم الجديد خصوصاً أنه سيواجه تحديات كبرى يدافع فيها عن طموحات ألعاب القوى القطرية.

سباقات خاصة للمدارس والجامعات

التحدي الماسي يشهد اليوم إقامة سباقات خاصة للمنتخبات الوطنية والمدارس والجامعات والجاليات لفئات الناشئين والشباب للبنين والبنات وبدءاً من الساعة السادسة مساءً وعددها ( 6 ) سباقات.. 4×100 م بنات/‏ 4×100م بنين /‏ 800 م بنين /‏ 100 م بنات /‏ تصفيات 1 ، 2 لسباق 100 م بنين /‏ 60 م بنين /‏ وتأتي الفعاليات المصاحبة في إطار حرص الاتحاد على تعزيز التفاعل المجتمعي مع مختلف الشرائح محلياً، كما توفر السباقات فرصة جيدة للاعبي الأدعم الموهوبين لمعايشة أجواء الاستحقاق العالمي.

الألماني توماس روهلر

أتطلع إلى الأفضل في جولة الدوحة

قال الألماني توماس روهلر رامي الرمح وصاحب أفضل أرقام الدوري الماسي للمسابقة إنه يتعلم دائماً من الأخطاء ويسعى دائماً للتحسن وإنه كرياضي يعرف أن العمل الجاد يثمر دائماً نجاحاً وإن تأخر وأبدى روهلر سعادته ببداية موسمه من قطر، وقال إنه يعشق رمي الرمح ويتطلع لتقديم أفضل ما عنده في الجولة مبيناً أن المنافسة لن تكون سهلة بينه والرياضيين الآخرين ولكنه ينظر دائماً إلى الأفضل في عمله.

وقال إذا تحدثت عن النجاحات فيجب أن أتحدث عن العمل الجاد والتدريب المتواصل وأن كل ما يهم الرياضي دائماً هو النجاح وعليه أن يعمل من أجله مشيراً إلى أن العمل الفني يأخذ جهداً كبيراً ومهما وصل الرياضي لأفضل مستوى فإنه يتطلع لأن يكون في أفضل حالاته ويحصد المزيد.

كريستيان تايلور:

الأجواء في الدوحة محفزة للتألق

أكد البطل الأولمبي الأمريكي وبطل العالم في الوثب الثلاثي كريستيان تايلور أنه استفاد كثيراً من خيبة أمله في العام 2015، واتخذ منها مساراً للنجاح وتحدياً خاضه حتى تُوج بالماسة في الوثب للسنة الماضية من جولات الدوري الماسي. وقال البطل الأمريكي إن الرياضة تحمل دائماً عنواناً هو الإصرار على النجاح بالنسبة له وأنه يتقبل دائماً التنافس ويسعى للأفضل مبيناً أنه سعيد بما حققه ويتطلع لتقديم الأفضل في الموسم الحالي.

وعبّر البطل عن سعادته بالعودة للدوحة مرة أخرى وقال إنه يجد فيها كل التقدير وكل الأجواء التي تعين على النجاح، مبيناً أن الأجواء في الدوحة أكثر من رائعة وهو يشعر بالارتياح هنا ويكون نتاج ذلك تحقيق الفوز دائماً.

سيمينيا على رأس بطلات العالم في تحدي الدوحة

يتوقع أن تخطف العداءة الجنوب إفريقية كاستر سيمينيا الأضواء في سباق 1500متر (سيدات) بعد تألقها الأخير في دورة ألعاب الكومنولث في ساحل الذهب في سباقي 800 متر و1500، حيث فرضت هيمنتها على جميع منافساتها.. أيضاً بطلة الدوري الماسي 2017 اليونانية إكاتيرينا ستيفانيدي ستعود مرة أخرى إلى المشهد الرياضي، بحثاً عن إنجاز جديد. غير أن ستيفانيدي ستواجه منافسة شرسة من الأمريكية ساندي موريس – بطلة العالم لألعاب القوى داخل الصالات 2018 وحاملة الميدالية الفضية العالمية والأولمبية، وأيضاً البطلات الحائزات على الميداليتين الذهبية والفضية في دورة ألعاب الكومنولث مؤخراً، كل من الكندية أليشا نيومان والنيوزيلندية أليزا مكارتني، هذا بالإضافة إلى الفنزويلية روبيليس بيينادو – بطلة العالم تحت 18 عاماً في 2013 والبريطانية هولي برادشو – بطلة البطولة الأوروبية لألعاب القوى داخل الصالات وحاملة الرقم القياسي البريطاني. وهيمنت ستيفانيدي على مسابقة القفز بالزانة في العامين الماضيين في الوقت الذي بدأت فيه الأمريكية ساندي موريس تخطف الأنظار في هذا العام.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X