الأخيرة و بانوراما

قرصنة عبر حوض للسمك

في مدينة لاس فيغاس، دبّر قراصنة إنترنت خطة محكمة، إذ حاولوا سرقة بيانات عملاء نادٍ للقمار عن طريق حوض الأسماك الضخم الذي كان يزين بهو النادي.

وبالرغم من أن شبكة تقنية المعلومات في النادي كانت محمية ببرامج مقاومة الفيروسات المعتادة، إلا أن العاملين بالنادي لم ينتبهوا إلى أن حوض الأسماك المتطوّر كان متصلاً بنظام الكمبيوتر، لمراقبة درجة حرارة المياه في الحوض، وجودتها، والتحكم في ذلك بشكل آليّ. وبهذا، أصبح بإمكان المجرمين الذين يحاولون الاستيلاء على البيانات المصرفيّة لأغنى المقامرين في ذلك النادي اختراق شبكة تقنية المعلومات عبر حوض السمك ذلك.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X