أخبار عربية
يتم إيواؤهم بمنطقة عفرين

نقل الدفعة الثانية من مهجّري جنوب دمشق

سوريا – وكالات: دخل عدد من الحافلات إلى ثلاث بلدات جنوب دمشق لنقل الدفعة الثانية من مقاتلي المعارضة السورية وعائلاتهم من بلدات بجنوب دمشق إلى الشمال السوري أمس الجمعة، وقالت مصادر مطلعة إن المرحلة الثانية من اتفاق إجلاء مقاتلي الجيش السوري الحر والمدنيين عن بلدات بيت سحم، ويلدا، وببيلا (جنوب دمشق) دخلت حيز التنفيذ. كما ذكر التلفزيون الرسمي السوري أن الحافلات بدأت الدخول إلى المنطقة لنقل المهجرين إلى ريف حلب الشمالي. وذكرت مصادر للجزيرة أن الدفعة الأولى التي خرجت أمس الأول وصلت صباح أمس إلى منطقة الباب بريف حلب الشرقي، في ظل استعدادات لنقلهم إلى مخيم أُعد لهم في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي.

وذكر التلفزيون السوري أمس أنه من المتوقع أن يغادر نحو خمسة آلاف مقاتل وأسرهم إلى مناطق تحت سيطرة المعارضة في شمال سوريا، بعد مجموعة سابقة غادرت الجيب بالفعل يوم الاثنين. وجرى التوصل لاتفاق بنقل هؤلاء المهجرين إثر مفاوضات بين وجهاء من البلدات الثلاث من جهة وبين الروس والنظام من جهة ثانية، ويقضي بخروج الراغبين من المقاتلين وعائلاتهم وتسوية أوضاع من اختار البقاء. وتحاذي بلدات بيت سحم ويلدا وببيلا، أحياء في جنوب العاصمة تدور فيها معارك ضد تنظيم داعش. ويأتي هذا الاتفاق بعد يومين على تنفيذ اتفاق إجلاء مقاتلي هيئة تحرير الشام من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في جنوب دمشق، وبعد اتفاقات مماثلة خرج بموجبها مئات المقاتلين من بلدات شرق العاصمة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X