الراية الرياضية
وصل إلى الإمارات ويؤدي تدريبه الأول بمعنويات عالية

الدحيل المدجج بالأرقام يتحفّز لمواجهة العين

بلماضي يكتفي بحصة تدريبية وحيدة قبل اللقاء المرتقب غداً

حطت بعثة الفريق الأول لكرة القدم بنادي الدحيل رحالها في فندق إقامة الفريق بمدينة أبو ظبي في الثانية عشرة ليلاً من مساء أمس الأحد، استعداداً لمواجهة العين في دور الـ 16 لدوري أبطال آسيا، والتي تقام في السابعة و10 دقائق من مساء غد الثلاثاء. واستغرقت رحلة سفر الدحيل «المدجج بالأرقام القياسية» قرابة ست ساعات. وضمّت بعثة الفريق 22 لاعباً ماعادا لوكاس ميندير الذي تعرّض لطرد في مباراة الفريق الأخير بدور المجموعات، وأيضاً يوسف المساكني الذي سافر لأمريكا لأجراء عملية جراحية، بالإضافة إلى أعضاء الجهازين الفني والإداري بقيادة المدرب الجزائري جمال بلماضي.

وكان المدرب الجزائري بلماضي منح لاعبيه راحة سلبية واكتفى بالتمرين الاستشفائي مساء الجمعة عقب الفوز وتأهل الفريق للدور النصف من كأس سمو الأمير على حساب نادي أم صلال بهدف نظيف سجّله مهاجم الفريق المعز علي، وهو التأهل الذي أكد رغبة الدحيل في المنافسة على لقب الكأس الغالية. واكتفى بلماضي بخوض الفريق للتدريبات الاستشفائية المتبعة عقب المباريات وذلك في الخامسة مساء أمس، فيما خاض يوم أول أمس السبت تدريبه الرئيسي استعداداً لهذه المباراة الهامة، التي تأتي في الظروف الجيدة التي يعيشها زملاء نام تاي هي الذي تألق في كأس قطر وسجّل ثلاثة أهداف في البطولة التي فاز بها نادي الدحيل. وخاض تدريباً خفيفاً صباح أمس الأحد قبل موعد السفر الذي كان فرصة للوقوف على جاهزية اللاعبين، فيما يخوض الفريق اليوم تدريبه الوحيد قبل اللقاء في تمام الساعة السادسة من مساء اليوم.

ويسعى فريق الدحيل للعودة بنتيجة إيجابية خارج ملعبه حتى يتسنى لع خوض مباراة العودة في الدوحة على ملعبه بأريحية، خاصة أن الفريق قد حقق نتائج جيدة في دور المجموعات ليكون الفريق الوحيد في كل المجموعات الذي لم يتلق أي هزيمة، بالإضافة لكون الفريق حافظ على سجله في الموسم الحالي بدون هزيمة في كل المنافسات، في الدوري حافظ على لقبه الذي حققه الموسم الماضي وأضاف ثاني الألقاب له هذا الموسم هو كأس قطر، الذي ظهر فيه أبناء المدرب الجزائري جمال بلماضي بمستويات كبيرة، في دور النصف النهائي الذي فاز فيه على نادي الغرافة بنتيجة كبيرة ستة أهداف مقابل هدف واحد، فيما وجد صعوبات في النهائي أمام نادي السد لكن يوسف العربي استطاع أن يقتنص هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة عن طريقة ركلة جزاء. ويدرك أعضاء الفريق جيدًا صعوبة هذه المهمة خاصة أن المنافس يمر أيضاً بفترة انتعاشة واضحة، بعد أن تمكن نادي العين من إحراز في آخر مباراة رسمية له الأسبوع الماضي لقب الكأس أمام نادي الوصل الإماراتي، ليفوز هو الآخر باللقب الثاني له هذا الموسم بعد حصوله على درع الدوري، وهو الفريق الذي ظهر بوجهين في دوري أبطال آسيا حيث لم يحقق البداية الجيدة، وظهر بمستوى متوسط جعل الجمهور يصب كل غضبه على اللاعبين، وتصدّر مجموعته في الآسيوية فريق استقلال الإيراني، وكان نادي الريان الأقرب للحصول على البطاقة الثانية لولا الانهيار المفاجئ للرهيب في تلك المباراة الأخير من هذه المرحلة، وتأثر كذلك بغياب المهاجم عبدالرزاق حمد الله.

لكن يبقى الدحيل الأفضل حالياً على مستوى دوري أبطال آسيا حيث لم يتلق أي هزيمة في دور المجموعات ما يجعله أقوى، وهناك أفضلية كبيرة للفريق في المباراة المرتقبة.

إسماعيل أحمد:

سنشرف الكرة القطرية

قال إسماعيل أحمد مدير فريق نادي الدحيل عن مباراة الفريق أمام نادي العين: «المباراة ستكون بنفس درجة الصعوبة على الفريقين ولا توجد أفضلية لفريق على حساب الآخر وكل ما أتمناه هو أن يكون التوفيق حليفاً لنا خلال مجريات اللقاء حتى نعود إلى الدوحة بالنقاط الثلاث، خاصة أن مثل هذه المباريات التي تكون فيها النديّة حاضرة بشكل كبير قد تحسمها فرصة واحدة لأحد الفريقين، وسنشرف الكرة القطرية في هذه المباراة ونعود بنتيجة إيجابية». وأضاف: «نمر بفترة جيدة بعد أن حققنا سلسلة الانتصارات في كل البطولات التي نشارك فيها في الدوري استطعنا الحفاظ على اللقب الذي حققناه في الموسم الماضي، أما في دور المجموعات بدوري أبطال آسيا كنا على موعد للحفاظ على سجّل خال من الهزائم وحققنا العلامة الكاملة، وفي الأسبوع الماضي كنا على موعد مع ثاني البطولات المحلية التي نشارك فيها وفزنا أيضاً باللقب بعد عروض كبيرة قدّمناها في البطولة، والحمد لله كان ختامها مسك في بطولة كأس سمو الأمير التي تأهلنا فيها للدور النصف النهائي على حساب نادي أم صلال، وهدفنا الآن الآسيوية حيث نسعى في مباراة العين أن نعود بالنقاط الثلاث ونحسم بعدها بطاقة التأهل على ملعبنا وأمام جمهورنا». وتابع حديثه قائلاً: «لدينا ثقة كبيرة في قدرة اللاعبين على مواصلة مسيرة الفريق في الأسيوية بنجاح، وحتى إن كنا سنخوض المباراة ببعض الغيابات لكن اللاعبين الشباب أكدوا في هذا الموسم أنهم على قدر المسؤولية».

اليوم المؤتمر الصحفي والاجتماع الفني

يعقد اليوم المؤتمر الصحفي لمباراة الدحيل والعين، بحضور الجزائري جمال بلماضي للحديث عن استعدادات الفريق لهذه المواجهة الصعبة، وبحضور أحد نجوم فريق الدحيل، ويسبق المؤتمر الصحفي الاجتماع الفني للمباراة والذي يحضره إسماعيل أحمد إداري الفريق بحضور طاقم التحكيم وممثلي الاتحاد الآسيوي.

ومن المقرّر أن يشهد الاجتماع الاطلاع على قوائم الفريقين وأهلية اللاعبين والترتيبات الأخيرة من مواعيد نزول الفريقين لأرضية الملعب وأيضاً تحديد اللون الذي سيلعب به كل فريق في المباراة، فضلاً عن الاطلاع على لوائح مسابقة البطولة.

محمد بشير المنسق الإعلامي:

لا خــوف على الــدحــيـل

أبدى محمد بشير المنسّق الإعلامي في نادي الدحيل ثقته في قدرة اللاعبين على تقديم أفضل المستويات الممكنة خلال لقاء الغد أمام نادي العين الإماراتي، مشيراً إلى أن فريق الدحيل لا يعرف المستحيلات وبإمكانه تحقيق الفوز حتى خارج ملعبه. وقال: رغم الإرهاق الشديد الذي يعاني منه جميع أعضاء الفريق بسبب ضغط المباريات بعد أن خضنا منافسات كأس قطر التي فزنا فيها باللقب، وكذلك لعبنا مباراة الدور الربع النهائي التي تأهلنا فيها أمام نادي أم صلال إلا أن اللاعبين لديهم إصرار كبير على تخطي جميع هذه العقبات من أجل العودة بالنقاط الثلاث لتأكيد رغبتنا في المنافسة بقوة على بطاقة التأهل للدور القادم. وتابع بشير: «ثقتنا لا حدود لها في جميع لاعبي الفريق والحقيقة أنهم وعدونا ببذل أقصى الجهود الممكنة خلال هذه المواجهة، بما أننا نسعى في هذا الموسم المنافسة على كل الألقاب فزنا ببطولتين وبقي لنا كأس الأمير ودوري أبطال آسيا التي نسعى فيها للذهاب بعيداً بداية من اليوم».

لويس مارتن : نسعى للحسم مبكراً

 أعرب لويس مارتن نجم خط وسط ميدان نادي الدحيل عن تفاؤله للمستوى الذي سيظهر به الدحيل أمام العين الإماراتي، وقال إن كل المقومات حاضرة في الفريق بداية من دعم الإدارة ووصولاً إلى حماس جميع اللاعبين.

وتابع مارتن: مباريات المواجهات المباشرة تختلف عن دور المجموعات تختلف حيث لا يوجد فيها تعويض مع الفرق الأخرى، لهذا نريد أن يكون الحسم في لقاء الذهاب خارج ملعبنا ولا نعطي للمنافس أي فرصة حتى على ملعبه، في ظل المستوى الكبير الذي قدّمناه لحد الآن في كل المنافسات التي خضناها، ولدينا إصرار كبير على العودة من أبو ظبي بأفضل نتيجة ممكنة حتى نكون الأقرب للحصول على بطاقة التأهل للدور الثمانية .

وعن حصول الفريق على بطولتين لحد الآن قال لاعب الدحيل: «هذا حافز كبير بالنسبة لنا في مباراة اليوم لمواصلة المشوار بنجاح، ويجب علينا التركيز جيداً في المرحلة القادمة بما أننا لدينا مباريات مصيرية يجب علينا التعامل معها بدقة كبيرة».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X