الراية الرياضية

«تيفو» الزعماء يخطف الأضواء

الدوحة – الراية : حرصت جماهير السد على الحضور بقوة من أجل مساندة الفريق في مباراته الهامة يوم أمس أمام الأهلي السعودي في ذهاب دور الـ 16 من دوري أبطال آسيا، واستقبلت الجماهير فريقها بـ «تيفو» وشمل التيفو 3 صور للجماهير التي حملت صورة للذيب وأخرى لكأس آسيا التي حصل عليها السد في 2011، وبينهما صور علم السد، وقد لاقى التيفو إشادة كبيرة من الجميع في ملعب جاسم بن حمد يوم أمس، ولفت انتباه الجميع، في الوقت الذي ساندت فيه الجماهير اللاعبين بقوة في الملعب وظلت تشجع حتى اللحظات الأخيرة من المباراة خاصة أن الجماهير كانت تريد الخروج بنتيجة أفضل في الذهاب تؤمن مباراة الإياب.

وعقب المباراة توجه اللاعبون إلى الجماهير لشكرهم على المساندة والدعم في هذه المباراة الهامة حيث كان هناك دور كبير للجماهير في الخروج بنتيجة الفوز والأداء القوي الذي قدمه الفريق إلا أن التوفيق لم يحالف السد في مباراة الأمس بعدما أهدروا العديد من الفرص السهلة.

حسن الهيدوس: علينا ضغط كبير

قال حسن الهيدوس لاعب الزعيم السداوي: حققنا هدفنا بالفوز على أرضنا ووسط جمهورنا في مباراة هامة للغاية في طريق التأهل والمضي قدما في البطولة، واللاعبون قدموا مباراة كبيرة وكان بالإمكان تحقيق نتيجة أكبر إلا أننا لم يحالفنا التوفيق وأهدرنا العديد من الفرص، كما كان التوفيق في صالح حارس الأهلي السعودي الذي تصدى للعديد من الهجمات.

وأضاف قائلا: كنا نعلم جيدا مدى أهمية اللقاء، وصعوبته أيضا ولذلك تجهزنا جيدا معنويا وفنيا وبدنيا من أجل تقديم مباراة كبيرة، والحمد لله حققنا الأهم وهو الفوز باللقاء. وقال الهيدوس: صحيح نتيجة 2/‏1 ليست مريحة ولكننا لن نتنازل عن الفوز في مباراة الإياب، نعلم جيدا أنها مباراة صعبة ولكننا عازمون على تقديم أفضل ما لدينا خلال اللقاء من أجل تحقيق الفوز. وحول ضغط المباريات قال: نحن علينا ضغط كبير نخوض مباراة كل 3 أيام مباراة، فنحن أنهينا الآن مواجهة الأهلي ويوم الجمعة لدينا مباراة هامة أمام الدحيل بنصف نهائي كأس الأمير، وبعدها نسافر إلى السعودية لمواجهة الأهلي في الإياب وكلها مباريات قوية وصعبة وتحتاج إلى مجهود عال، ولدينا إصابات وغيابات، ولكننا في نهاية الموسم وسنجتهد كثيرا لتقديم أفضل ما لدينا سواء في كأس الأمير أو البطولة الآسيوية.

وعن ماذا كان يتمنى تأجيل مباراة الدحيل لبعد الانتهاء من الآسيوية قال: كنت أتمنى ذلك ولكن الأمر صعب جدا فالمباريات تم تحديدها من قبل، والضغوطات علينا وعلى الدحيل أيضا.

بغداد بونجاح بعد إهداره للعديد من الفرص السهلة:

كنت في كامل تركيزي ولياقتي ولا أعلم سبب ضياع الفرص

لاحقني سـوء حـظ غـريب!

متابعة – حسام نبوي:

 

أعرب بغداد بونجاح مهاجم السد عن رضاه عن الفوز على الأهلي السعودي خاصة أن المباراة مقامة على أرض الزعيم ووسط جمهوره، وقال بغداد: كنا نعلم جيدا مدى أهمية المباراة وكانت لدينا رغبة كبيرة للغاية بتحقيق الفوز وتسجيل أكبر عدد ممكن من الأهداف لكي نلعب بأريحية في مباراة الإياب، خاصة أن المهمة ليست سهلة فالأهلي السعودي من الفرق الجيدة وقادر على العودة، إلا أننا لم نتمكن إلا من تسجيل هدفين فقط ونجحنا في تحقيق هدفنا بالفوز في المباراة والتقدم خطوة هامة جدا للأمام نحو دور الـ 8 من البطولة القارية.

وأضاف قائلا: بدأنا المباراة بشكل جيد للغاية نجحنا في تسجيل هدف مبكر أعطانا الثقة أكثر نحو إضافة المزيد من الأهداف وبالفعل أتيحت لنا عدة فرص إلا أننا لم نتمكن من تحويلها إلى أهداف كما أتيحت للأهلي السعودي فرص أيضا تصدينا لها ببراعة فالأهلي لم يكن ندا سهلا والمباراة كانت مفتوحة وممتعة من كلا الطرفين، وتمكنا من تسجيل هدف ثان زاد من معنويات اللاعبين وأشعل المباراة أيضا حيث كثف الأهلي السعودي من محاولاته للبحث عن التعديل إلا أننا تمكنا من إنهاء الشوط الأول بالتقدم بهدفين رغم أنه كان بإمكاننا إنهاءه بعدد أكبر من الأهداف، وفي الشوط الثاني تلقينا هدف تقليص الفارق مبكرا وهو ما صعب المهمة نوعا ما بعد إهدار العديد من الفرص والتي كانت كفيلة بخروجنا بنتيجة أفضل من ذلك.

وحول إهداره العديد من الفرص خلال اللقاء قال: لا أعلم السبب فقد صادفني سوء حظ غريب، فكنت خلال اللقاء في كامل التركيز وحاولت كثيرا وأجتهد إلا أنني لم أكن موفقا تماما في تسجيل الأهداف ولا أعلم السبب، وأتمنى أن أعود إلى التسجيل من جديد.

وعن ما إذا كان منافسته على هداف البطولة تمثل ضغطا عليه قال: بالعكس أنا أفكر في تسجيل الأهداف لمساعدة فريقي على تحقيق الانتصارات، فكنت أتمنى أن نوفق في استغلال الفرص التي أتيحت لنا لتحقيق الفوز بعدد أكبر من الأهداف لنذهب إلى السعودية بأريحية أكثر.

وبالحديث عن سر عصبيته ونقاشه الحاد مع الحكم المساعد بالمباراة قال: قرارات الحكم المساعد لم تكن كلها صحيحة بالفعل كان لدي أكثر من حالة تسلل ولكن ليست كلها صحيحة، والحكم معرض للخطأ مثلما أنا أيضا معرض للخطأ . واختتم قائلا: نحن قطعنا خطوة في المشوار ولكن لم نتأهل بعد فالتأهل من شوطين حسمنا الشوط الأول في الدوحة بالفوز ويتبقى لنا شوط آخر في جدة نسعى جاهدين لحسمه أيضا حتى نتمكن من التأهل بنجاح ومواصلة المشوار في البطولة.

عبد الكريم حسن: باقي لنا شوط في جدة

قال عبد الكريم حسن لاعب السد: الحمد لله على الفوز، كان بإمكاننا زيادة المحصلة التهديفية من خلال الفرص التي أتيحت لنا لكن لم نستغلها الاستغلال الأمثل وهو ما جعل المباراة تنتهي بهدفين مقابل هدف. وأضاف: قدمنا شوطا أول جيدا نجحنا خلاله في تسجيل هدفين، ولكن الفريق تراجع في الشوط الثاني وهو ما جعل الخصم يسجل علينا هدفا، حاول زيادة الفارق لكن لم نوفق في ذلك، وبشكل عام سعداء بالفوز الذي حققناه، إننا أنهينا شوط الذهاب بهذا الدور، وتبقى شوط آخر في مباراة الإياب التي سنخوضها في السعودية، يوم 14 مايو الجاري وسنسعى خلالها لتحقيق نتيجة إيجابية فيها، خاصة أن نتيجة مباراة الأمس لا تكفينا لبلوغ الدور القادم، لذلك اللاعبون عازمون على بذل الكثير من الجهد وتقدم أداء أفضل خلال اللقاء العودة من أجل التأهل إلى الدور ربع النهائي من البطولة.

مبارك غانم:

أخشى من دفع ثمن إهدار الفرص

بارك مبارك غانم لاعب السد السابق للاعبي الزعيم والجماهير السداوية الفوز على الأهلي السعودي أمس بهدفين مقابل هدف في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال آسيا مؤكدا على أنه فوز هام للغاية وأسعد الجماهير السداوية إلا أن هذه الفرحة جاءت منقوصة بسبب ضياع الفرص الكثيرة التي شهدناها في المباراة وهذا بمثابة جرس إنذار وأخشى أن ندفع ثمن إهدار تلك الفرص ونندم عليها، لأن المباراة في السعودية لن تكون سهلة نهائيا خاصة أن الفريق السعودي سيستعيد لاعبيه الدوليين وستكون مباراة صعبة جدا على الزعيم على أرض الأهلي ووسط جمهوره. وأضاف قائلا: أرى أننا فرطنا في فرصة ذهبية لحسم التأهل بتحقيق فوز بعدد وفير من الأهداف إلا أن إهدار الفرص كان بشكل غريب عجيب من لاعبين كبار، ونتمنى أن يحالف الفريق التوفيق في مباراته المقبلة أمام الدحيل بنصف نهائي كأس الأمير قبل السفر إلى السعودية لخوض مباراة الإياب بالآسيوية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X