الراية الرياضية
أغلق ملف الآسيوية مؤقتاً

الزعيم يبدأ إعداده للدحيل بأغلى الكؤوس

فيريرا يحارب الإرهاق ويتسلح بالمعنويات

متابعة – حسام نبوي

استأنف الفريق الأول لكرة القدم بنادي السد تدريباته أمس استعداداً لمباراته الهامة والمرتقبة أمام الدحيل بنصف نهائي كأس الأمير، وذلك عقب مباراته أمام الأهلي السعودي مباشرة بذهاب دور الـ 16 من دوري أبطال آسيا والتي حسمها الفريق بالفوز بهدفين مقابل هدف في المباراة التي أقيمت على استاد جاسم بن حمد بنادي السد أول أمس، حيث خاض الفريق مرانه على الملعب الفرعي بالنادي بانتظام جميع اللاعبين دون الحصول على راحة نظراً لضيق الوقت ومدى أهمية مواجهة الدحيل والرغبة الكبيرة لدى جميع السداوية في المنافسة على لقب أغلى البطولات بعد ضياع لقب الدوري، ولقب كأس قطر لذا يعير الجميع لكأس الأمير اهتماماً كبيراً من أجل الفوز باللقب.

الجدير بالذكر أنه رغم الفوز الذي حققه الزعيم على الأهلي السعودي إلا أن هناك حالة من عدم الرضا لدى السداوية والتفريط في فرصة ذهبية بتحقيق فوز تاريخي في ظل الكم الهائل من الفرص المحققة التي أهدرها الفريق خلال المبارا، حيث كان بالإمكان حسم التأهل في الدوحة بنسبة كبيرة بتحقيق فوز كبير في حالة استغلال الفرص، ولكن لم يكن الفريق موفقاً خلال اللقاء، وهناك حالة من التفاؤل بقدرة الفريق على مواصلة المشوار بنجاح في مباراة الإياب بجدة.

هذا وأغلق عيال الذيب ملف البطولة الآسيوية بشكل مؤقت وبدأ الفريق من الآن التركيز في الأهم بالنسبة له في الوقت الحالي وهو بطولة كأس الأمير والتي ينتظره خلالها مباراة هامة وقوية جداً أمام الدحيل المنافس القوي للزعيم هذا الموسم، وتعتبر مباراة ثأرية خاصة وأن الدحيل تفوق على الزعيم في الدوري واستطاع أن يتوج باللقب وتفوق أيضاً في نهائي كأس قطر وخطف منه اللقب بعد مباراة مثيرة للغاية، لذلك لن تكون مباراة الجمعة سهلة بل مثيرة وقوية كعادة مباريات الفريقين دائماً.

البرتغالي فيريرا مدرب الفريق السداوي سيسعى جاهداً خلال التدريبات في الأيام القليلة قبل مواجهة الدحيل إلى إعداد الفريق بالشكل الجيد واضعاً نصب عينيه الإرهاق ومدى تأثيره على أداء اللاعبين ولياقتهم البدنية حيث خاض الفريق مراناً خفيفاً أمس للتخلص من إرهاق مباراة الأهلي على أن يخوض مرانه الرئيسي لمواجهة الدحيل اليوم والذي سيركز خلاله فيريرا على خطة المباراة وطريقة اللعب بإعطاء مساحة أكبر للجوانب الفنية والتكتيكية في المباراة وليس الجانب البدني خوفاً من الإصابات.

ويحشد الفريق السداوي قوته الضاربة للمباراة الهامة من أجل حسم اللقاء والعبور للمباراة النهائية والمنافسة على اللقب الذي هو بمثابة الهدف الأهم بالنسبة للسداوية في الوقت الحالي خاصة وأن السد لايرضى إلا بالتواجد على منصات التتويج، وهناك رغبة كبيرة لدى الجميع داخل النادي بتعويض الإخفاق في الدوري وكأس قطر بالفوز بكأس الأمير حتى لا يخرج الفريق من الموسم خالي الوفاض.

ومن المتوقع أن يخوض الفريق السداوي مباراته أمام الدحيل دون مهاجمه الخطير بغداد بونجاح الغائب للإيقاف في حين سيعود للمشاركة الإسباني تشافي هيرنانديز بعد انتهاء إيقافه.

عودة تشافي إضافة كبيرة

تمثل عودة الإسباني تشافي هيرنانديز إلى صفوف الفريق السداوي خلال مباراته أمام الدحيل المقبلة بمثابة إضافة كبيرة للفريق بعد غيابه خلال مباراة الخور الأخيرة في البطولة للإيقاف خاصة وأن تشافي يعد أحد أهم عناصر القوة في الفريق السداوي، وعودته للمشاركة مكسب كبير، وإن كان الفريق قد خسر جهود هدافه الجزائري بغداد بونجاح للإيقاف. هذا وتنتظر الجماهير السداوية من النجم الإسبانيالكبير مواصلة التألق مع الفريق خلال مواجهة الدحيل وإخراج أفضل ما لديه في المباراة وقيادة الفريق لتحقيق الفوز في المباراة التي يعتبرها جميع السداوية مباراة ثأرية في ظل خسارة الفريق أمام الدحيل هذا الموسم في الدوري ونهائي كأس قطر.

بيدرو جاهز للمشاركة

بيدرو ميجيل مدافع الفريق السداوي في أتم جاهزية للمشاركة مع الفريق في مباراته أمام الدحيل بعد غدا الجمعة , بعد غيابه عن الزعيم في مباراته أمام الاهلي السعودي في البطولة الاسيوية للايقاف , في حين يواصل علي اسد الغياب للاصابة , وايضا يوغرطة حمرون الذي حتى الان لم يتحدد امكانية مشاركته مع الفريق من عدمها , هذا بخلاف الغائب الابرز بغداد بونجاح للايقاف .

دعم جماهيري

بدأت حملات الدعم الجماهيري لعيال الذيب مبكراً قبل مواجهة الدحيل الحاسمة حيث أكدت الجماهير السداوية على وقوفها خلف الفريق بكل قوة قبل المباراة الهامة والمرتقبة من أجل تحقيق الفوز، والتأهل للمباراة النهائية من أغلى الكؤوس، فبدأت الدعوات على مواقع التواصل الاجتماعي للحضور بكثافة في المدرجات وتشجيع الفريق، فرغم عدم رضا الجمهور السداوي على الفريق في مباراته الأخيرة أمام الأهلي السعودي رغم الفوز بهدفين مقابل هدف إلا أن هناك ثقة كبيرة في اللاعبين وقدرتهم على تقديم أداء أفضل في مواجهة الدحيل وختام الموسم بالطريقة التي تتمناها الجماهير بالتأهل للآسيوية والفوز بأغلى البطولات.

علي فريدون ينتظر الفرصة

يترقب علي فريدون لاعب الزعيم الحصول على فرصته كاملة خلال مباراة الفريق يوم الجمعة المقبل أمام الدحيل بنصف نهائي كأس الأمير، حيث من المتوقع الدفع به خلال اللقاء لتعويض غياب مهاجم الفريق بغداد بونجاح الذي لن يشارك لتطبيق عقوبة الإيقاف، وكان علي قد شارك مع الفريق في مباراته أمام الخور في ربع نهائي البطولة وسجل هدف التقدم للزعيم وظهر بمستوى جيد، ويتطلع فريدون لتقديم الأفضل في حالة حصوله على الفرصة خلال مباراة الدحيل في حالة مشاركته مع الفريق.

أحمد الأنصاري:

ضياع الفرص شيء إيجابي

تحدث أحمد الأنصاري المسؤول الإعلامي بالنادي عن مباراة الزعيم والأهلي على حسابه الشخصي على سناب شات قائلا: نعلم أن هناك حالة من عدم الرضا على مستوى الفريق، ولكن الشيء الإيجابي قبل ختام الموسم أن الفريق مشكلته في إضاعة الفرص وهذا معناه أن الفريق يصنع فرصاً، وهذا يجعلنا نتفاءل، لو كان الفريق ما يخلق الفرص هذا يجعلنا نخاف.

وبالنسبة لعصبية بغداد قال: البعض يلوم على بغداد في الفترة الأخيرة، أنا أرى أن بغداد في مباراة الأهلي السعودي كان أفضل لاعب، بذل مجهوداً كبيراً على مدار الشوطين، لعب بجماعية صنع أهداف وحاول خلق الفرص وأهدر فرصا، وهو كان نجم المباراة بعد خوخي، وعصبية بغداد هذه طبيعته مثله مثل كثير من اللاعبين ولا أحد يختلف على قيمة بغداد وحرصه على الفريق، وبالنسبة لإشارته مع الحكم المساعد، فالحكم تناقش معه فيها والاتحاد الآسيوي لن يتخذ فيها أي قرار. وحول مستوى حسن الهيدوس وأكرم عفيف قال: لا أرى لاعباً يرتدي قميص السد يكون متخاذلاً أو متهاوناً أو مستهتراً، ربما يكون اللاعب غير موفق أو لياقته غير كاملة، هي مسألة توفيق من عدمه والكل يبذل 100% من مجهوده لإسعاد النادي.

وتحدث عن الدعم الجماهيري قائلا: الدعم الجماهيري مطلوب خلال هذه المرحلة، مؤكداً على ثقته الكبيرة في جماهير الزعيم، وإن شاء الله الفريق قادر على التأهل آسيوياً والمنافسة على لقب كأس الأمير.

وحول تغيير تشافي في المباريات الأخيرة قال: تشافي يحصل على «كورس» مدربين خاص وكان ما بين مدريد والدوحة وقليل المشاركة في التمارين وبالتالي المدرب كان يرى إراحته وليس بسبب نزول مستواه.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X