الراية الإقتصادية
تضمّ 90 موهبة رياضية من الناشئين للعام الأكاديمي المقبل

أكاديمية أسباير تحتفي باستقبال أكبر دفعة في تاريخها

عفيفة: خريجو الأكاديمية متميزون أكاديمياً في كل التخصصات

الدوحة ـ الراية  : نظّمت أكاديمية أسباير احتفالًا للترحيب بـ 90 موهبة رياضية مرشحة للانضمام لصفوفها بداية من العام الدراسي الجديد 2018/‏ 2019، الدفعة الكُبرى من نوعها منذ تأسيس الأكاديمية في عام 2004 في زيادة عن دفعة العام الماضي، التي شملت 84 موهبة رياضيّة.

ويأتي ترشيح أولئك الطلاب للانضمام للأكاديمية بعد عملية تقييم دقيقة لقدراتهم البدنية والمهارية من بين طلاب المدارس من مُختلف المراحل الدراسية قامت بها إدارة اكتشاف المواهب التي تضمّ فريقًا من الكشّافين العالميين والمحللين الذين تتمحور مهامهم حول اكتشاف المواهب الرياضية.

ورحّبت الأكاديمية بالطلاب وأولياء أمورهم في قاعة محاضراتها الكُبرى في لقاء مفتوح للردّ على استفساراتهم فيما يتعلّق ببرامج الأكاديمية التعليمية والرياضية للتعريف الشامل بما تقدّمه الأكاديمية من خدمات عالمية المُستوى.

وكان في استقبال الطلاب لفيفٌ من كبار المسؤولين وعلى رأسهم السيد علي سالم عفيفة، نائب مدير عام الأكاديميّة، والسيد إيدورتا موروا، المُدير الفنّي لكرة القدم، والسيد ماركوس إيجر، مدير الرياضة والإستراتيجية، والدكتور أنتونيو تراموياس رئيس المركز الصحي بأسباير، والبروفيسور فالتر دي سالفو، مُدير الأداء وتطوير علوم كرة القدم، والبروفيسور تيم كيبل مدير العلوم الرياضية، والسيد عبد العزيز الجديع، مُدير شؤون الطلاب في الأكاديميّة.

وفي بداية اللقاء، رحّب علي سالم عفيفة، نائب مدير عام الأكاديمية، بالطلاب وأولياء أمورهم، وقال: « تضمّ صفوف الطلاب الجدد ولله الحمد باقة من أفضل المواهب الرياضية الناشئة في دولة قطر، وكما تعلمون، لقد تخرج في الأكاديمية العديد من المواهب الرياضية الواعدة كبطلنا الأولمبي معتز برشم، ولاعب الإسكواش المتميز عبد الله التميمي، وواصلت إمداد الكرة القطرية بالمواهب الشابة التي تركت بصمتها خلال المنافسات المحلية والدولية. إن خريجي أكاديمية أسباير ليسوا برياضيين وحسب؛ بل قادة متميزون أكاديميًا أيضًا في تخصصات الطب والهندسة والعلوم الاجتماعية وغيرها من المجالات، وهذا كله يدور في فلك التزام أكاديمية أسباير بدورها في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 وأهدافها».

فوائد تعليمية ورياضية وطبية للمرشحين

وبالحديث عن الفوائد التعليمية التي تقدمها الأكاديمية للطلاب، قال السيد عبد العزيز الجديع، مدير شؤون الطلاب في الأكاديمية: « إن مدرسة الأكاديمية حاصلة على اعتراف المجلس الدولي للمدارس (CIS) ما يسهل على الطلاب معادلة شهادتهم الثانية في حال رغبوا في استكمال دراستهم بالخارج، كما أن المدرسة تتبع مناهج وزارة التعليم والتعليم العالي القطرية ومجهزة بمرافق للمبيت الداخلي تعدّ ضمن الأفضل في العالم».

وعن الجوانب الرياضية وتنمية المواهب الناشئة، قال السيد ماركوس إيجر، مدير الرياضة والإستراتيجية: «سيمثل 11 طالبًا من طلاب الأكاديمية الرياضيين دولة قطر في بطولة الاتحاد الدولي لألعاب القوى تحت 20 سنة في فنلندا في غضون الأسابيع القليلة القادمة. لقد بدأ أولئك الطلاب مسيرتهم معنا مثلكم من هذه الغرفة قبل بضع سنوات، أنتم الأبطال القادمون لدولة قطر، وهي رحلة مميّزة وتتطلب الكثير من العمل والتفاني والالتزام من الطلاب وأولياء الأمور وجميع أطراف العملية التعليمية، ستحتاجون لاستثمار ساعات طويلة في تطوير أنفسكم والالتزام بنمط حياة صحي لتكونوا من النخبة».

وقال إيدورتا موروا، المدير الفني لكرة القدم، خلال حديثه مع المرشحين وأولياء: « كمدربين، نحتاج لمعرفة كيفية التواصل مع اللاعبين، فالتعلم عملية متبادلة، ولا يقتصر اندماج طلابنا الرياضيين في العملية التعليمية على تطوير مهاراتهم وحسب، بل يمتدّ دورهم أحياناً لقيادة النقاشات والانخراط في العملية التعليمية والتدريبية بالكامل بما يخرج لنا في نهاية المطاف شخصيات مستقلة وقادة قادرين على حسم قراراتهم.

وبالحديث عن جوانب الرعاية الطبية المقدّمة للطلاب خلال دراستهم بالأكاديمية، قال الدكتور أنتونيو تراموياس رئيس المركز الصحي بأسباير: « يعمل بالمركز الصحيّ فريق عمل مكوّن من 22 متخصصًا وخبيرًا من سبيتار، ومن جهتنا لا نسمح للأولاد بالبدء في تدريباتهم قبل الانتهاء من عملية الفحص السنوي التي تتم غالبًا في الصيف لتحديد ما إن كانوا مستعدين أم لا، ونقوم كذلك بتنظيم جدول تدريباتهم استنادًا إلى حدة التدريب ومدى احتمالهم له، ونتحقق أيضًا من تاريخهم الطبي، وصحة أسنانهم، وأي مشكلات صحية أُخرى، ونعمل عن كثب مع قسم علوم الرياضة لضمان تقديم الرعاية المُثلى للطلاب».

جلسة نقاشية

وفي السياق ذاته، نظّمت الأكاديمية جلسة نقاشية مع مجموعة من أبرز خريجيها لتشارك خبراتهم مع المرشحين الجدد، ومن بينهم لاعب الإسكواش عبد الله التميمي، المصنف رقم 33 على العالم، ولاعب كرة الطاولة جيرمان شميت، والطالب الرياضي بالأكاديمية المتخصص في ألعاب القوى صالح باشراحيل.

سحب قرعة المنافسات يبدأ الأحد المقبل

استعدادات مكثفة لمهرجان أسباير زون الرمضاني

الدوحة ـ الراية : كشفت مؤسسة أسباير زون عن اكتمال نصاب الفرق المشاركة في الرياضات الجماعية بمهرجان أسباير الرياضي بما يمهّد الطريق لعقد قرعة بطولات كرة القدم والسلة والصالات والطائرة والكريكت بداية من يوم الأحد المُقبل حتى الثلاثاء.

وستتيح المؤسسة لعشاق الرياضة الراغبين في الاشتراك بالفعاليات الفردية التسجيل عبر الإنترنت حتى بداية المهرجان لتسمح لأكبر عددٍ من الجمهور المشاركة والاستمتاع بفعالياتها، علمًا أن التسجيل في الرياضات الجماعية سيغلق أبوابه في العاشر من مايو.

وستعقد اللجنة المنظمة للمهرجان على مدار الأسبوع المقبل عددًا من الاجتماعات الفنية مع إداريي وممثلي الفرق المشاركة في البطولات المختلفة لاستعراض قواعد وأحكام المسابقات بعد الانتهاء من قرعة المجموعات للأدوار التمهيدية، والتي من المقرر أن تنطلق في السادس من رمضان.

وخلال تلك الاجتماعات الفنية، تستعرض اللجنة المنظمة عادة الشروط العامة للمسابقات وأحكامها كشروط تسجيل اللاعبين والحدود العمرية للمشاركة وقواعد التبديل ومدة الأشواط ونظام اللعب وشروط الصعود للدور الثاني من المسابقات بالإضافة إلى عددٍ من الشروط التنظيمية لضمان الاستمتاع بأجواء احترافية بامتياز.

وعلى صعيد متصل، سيقوم سبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي، عضو مؤسسة أسباير زون، بتنظيم فعالية خاصة ضمن برنامج «صحتك في خطوتك» لموظفي المؤسسة يتنافس فيه المشاركون على تحقيق أعلى معدل للخُطوات ويتم رصدها من خلال تطبيق على الهواتف الذكية، وسيتم الإعلان عن الفائزين في كل أسبوع.

تنوّع كبير في الفعاليات

يغلب على مهرجان أسباير الرمضاني تنوعٌ كبيرٌ في فعالياته نظرًا لما تؤمن به المؤسسة من وجوب تهيئة المجال لمزيد من الرياضات والأنشطة البدنية التي تلقى قبولًا واسعًا لدى الجماهير من الأفراد والعائلات، ويشكل نجاح المؤسسة الكبير والأعوام الماضية دافعًا لها في زيادة النشاطات الرياضية وتنويعها لتستوعب شرائح أوسع من المجتمع في قطر، ليس في شهر رمضان وحسب، ولكن طوال العام.

وبإمكان الراغبين في التسجيل بالفعاليات زيارة موقع www.aspirezone.qa/‏rsf2018 والاطلاع على كافة شروط المهرجان، ويأتي مهرجان هذا العام بالشراكة مع Ooredoo الراعي الرسمي للمهرجان، وشركة حمد صالح المانع (نيسان) شريكًا رئيسيًا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X