fbpx
إذاعة و تلفزيون
يشمل مساهمات مراسلي ومنتجي الجزيرة في هذا الشأن

الجزيرة للإعلام يصدر دليل «تغطية قصص اللاجئين»

منتصر مرعي: نعد لإصدار عن خطاب الكراهية وآخر عن السلامة المهنية

كتب – محمود الحكيم :

دشن أمس معهد الجزيرة للإعلام دليله الجديد «تغطية قصص اللاجئين»، والذي يتضمن مجموعة المهارات التي يجب أن يطوّرها الصحفيون الذين يغطّون قصص اللاجئين، والقدرة على تناول أزمة اللاجئين والمهاجرين بشكل يخاطب جمهوراً عالمياً يعاني ممّا يسمى «السأم من التعاطف»، أي عدم القدرة على التعاطف مع الأزمات الإنسانية المستمرة بسبب الصور الصعبة السائدة في الأخبار، أو بسبب التحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تجبر الناس على الانغلاق على أنفسهم أو مجتمعهم. ويسعى الدليل إلى التعريف بالأدوات الضرورية والمهارات المطلوبة لتغطية قصص اللاجئين بطريقة مهنية وإنسانية: بدءاً من فهم الفروقات اللغوية لوصف من يطلبون ملاذاً بعيداً عن بلدانهم، مروراً بكيفية التخطيط للقصة والتحضير لزاوية الموضوع والاستعدادات اللوجستية، وكيفية التصرّف أخلاقياً على الأرض وتوثيق الانتهاكات الإنسانية، وصولا إلى كيفية عرض قصص اللاجئين على المحررين المسؤولين وأهمّية تغطية قصص إعادة التوطين. وسيتضمّن النقاش الحاجة إلى اعتماد مقاربة أكثر إبداعاً في تغطية قصص اللاجئين للحفاظ على اهتمام الجمهور، وإدماج وسائط متعددة والسّرد بلغة المتكلّم، وغيرها من الأساليب.

ألف الدليل المتعاون مع معهد الجزيرة للإعلام كريم شاهين، مراسل صحيفة الجارديان في تركيا والشرق الأوسط، وحررته ديانا لاريا من معهد الجزيرة للإعلام. ويشمل الدليل مساهمات مراسلي ومنتجي الجزيرة والذين قاموا بتغطية أزمات اللاجئين، مثل محمد البقالي من قناة الجزيرة العربية، شادي رحيمي من AJ+، محمد جمجوم من قناة الجزيرة الإنجليزية، ومنتصر مرعي من معهد الجزيرة للإعلام.

وفي هذا السياق قال منتصر مرعي مدير التطوير الإعلامي بمعهد الجزيرة للإعلام وأحد المشاركين في تأليف الدليل هذا الكتاب شارك فيه كوكبة من الزملاء الصحفيين ، وقد تعاظمت الحاجة إلى مثل هذا الدليل الجديد خصوصًا بعد موجة اللجوء الكبرى مع اشتعال الثورات والحروب الأهلية في بعض البلدان مما خلق لدى المراسلين الصحفيين واقعًا جديدًا يفرضه عليهم الظروف فقد يكون مراسلاً على الطريق ويطلب منه بعض اللاجئين حملهم بالسيارة إلى معه في الوقت الذي يجرم قانون تلك الدولة التي هم فيها إدخال لاجئين بالسيارة الأمر الذي يعده القانون جريمة تهريب ، مما يوقع الصحفي في المشاكل ، ومن هنا يصبح المراسل الصحفي في حيرة من أمره تتنازعه قيمه الإنسانية وتعاطفه مع هؤلاء اللاجئين ورغبته في المساعدة من جهة وبين القوانين التي تحكم تلك البلدان وما قد يحدث له من مشاكل من جهة أخرى . ومن هنا تأتي أهمية هذا الكتاب الجديد.

وأشار منتصر مرعي إلى أن الدليل محاولة من المعهد لتطوير التجربة العربية في مجال التغطية الصحفية لموضوع اللاجئين ومن خلاله ننفتح على التجارب العالمية ونضيف أفكارًا ومقترحات وقصصًا تفيد في هذا الجانب. وكشف منتصر مرعي أن المعهد بصدد الإعداد لكتاب عن خطاب الكراهية وآخر عن السلامة المهنية لإصداره خلال الفترة المقبلة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X