الراية الرياضية
باعتباره أحد الداعمين لكافة الأنشطة الرياضية بالدولة

رؤساء الأندية ينقلون اجتماعاتهم لـ أسبيتار

أحمد بن حمد: ندرك الدور البارز للمستشفى في دعم الرياضة والرياضيين

عبد العزيز الكواري: التنسيق سيكون مستمراً ودائماً بين أسبيتار وكل الأندية

الدوحة ـ الراية : استضاف أسبيتار الاجتماع الدوري الشهري لمجلس الأندية الرياضية برئاسة سعادة الشيخ أحمد بن حمد آل ثاني، وبحضور كبار المسؤولين من أسبيتار ورؤساء وممثلي 16 نادياً رياضياً.

وتأتي استضافة أسبيتار لهذا الاجتماع باعتباره أحد الداعمين الرئيسيين لكافة الأنشطة الرياضية في الدولة من خلال التعاون مع مختلف الاتحادات والأندية الرياضية من خلال البرنامج الوطني للطب الرياضي في الوقت الذي يحتل فيه المستشفى في الوقت الحاضر دوراً محورياً في تطوير عمل الأندية بشكل عام بما يحقق مكاسب عديدة لمختلف الرياضات في دولة قطر.

وقبل انطلاق أعمال الاجتماع، قام الدكتور عبد العزيز جهام الكواري، الرئيس التنفيذي بالإنابة لأسبيتار، وخالد علي المولوي، رئيس الشؤون المالية والإدارية في أسبيتار، باصطحاب أصحاب السعادة رؤساء وممثلي الأندية الرياضية القطرية في جولة تفقدية لمرافق أسبيتار للتعرف عن كثب عما يقدمه من خدمات عالمية، وشملت الجولة التفقدية زيارة قاعات إعادة التأهيل، وغرف الارتفاعات، وأقسام العلوم الرياضية والفحص الطبي الشامل للرياضيين وغيرها من الأقسام.

وفي بداية الاجتماع قام الدكتور عبد العزيز جهام الكواري، الرئيس التنفيذي بالإنابة لأسبيتار، بالترحيب بالحضور في اجتماعهم الدوري بأسبيتار متمنيًا لهم التوفيق والسداد في مساعيهم الحثيثة للرقي بالرياضة القطرية، مؤكداً أن التنسيق سيكون دائماً بين أسبيتار وجميع الأندية.

وبعدها قام خالد علي المولوي، رئيس الشؤون الإدارية في أسبيتار، بالترحيب بأصحاب السعادة رؤساء وممثلي الأندية القطرية، وقال: نفخر اليوم بمواصلة التعاون مع المجلس والتنسيق مع مختلف الأندية القطرية بما يخدم الرياضة في قطر بشكل عام في الوقت الذي نسعى فيه من خلال البرنامج الوطني للطب الرياضي التابع لأسبيتار لتقديم خدماتنا المتميزة لكافة الاتحادات والأندية القطرية بهدف تحقيق هدفنا الأسمى عبر تطوير نوعية وجودة الطب الرياضي والرعاية الصحية ودعم الرياضيين فنياً من أجل مساعدتهم على المنافسة بأقصى قدراتهم والوصول إلى أعلى مستويات الأداء.

من جهته قال سعادة الشيخ أحمد بن حمد آل ثاني، رئيس مجلس الأندية الرياضية القطرية:

لقد جاء قرارنا بعقد اجتماعنا الشهري هذه المرة في أسبيتار لما للمستشفى من دور بارز في دعم الرياضة والرياضيين في قطر من خلال خدمات الطب الرياضي والعلاج والتأهيل المتاحة للرياضيين المحترفين، ولقد لمسنا خلال اجتماع اليوم «أمس» رغبة كبيرة من أسبيتار في مواصلة تلك المساعي المحمودة في سبيل الارتقاء بالأداء الرياضي محلياً وعالمياً بما يصب في مصلحة الأندية والمنتخبات القطرية على حد سواء، واليوم أتيح لنا الاطلاع عن قرب عما يقدمه المستشفى من خدمات عالمية متكاملة وتعرفنا على ما يقدمه من خدمات تحت سقف واحد، نحن فخورون حقًا بوجود هذا الصرح الطبي الرياضي على أرض قطر.

وخلال الاجتماع، بحث رؤساء وممثلو الأندية العديد من المسائل الهامة والمصيرية في الأندية ووضع الحلول السريعة لها، وكذلك بحث القرارات والتوصيات الصادرة عن الاجتماعات السابقة ومتابعة تطبيقها على أرض الواقع بالتعاون مع الشركاء وأبرزهم أسبيتار.

وعقب الاجتماع، شاهد الحضور عرضاً مفصلًا، حول الخدمات التي يقدمها البرنامج الوطني للطب الرياضي وأنشطته التي تركز في مضمونها على الحد من الإصابات والوقاية من الأمراض بالتعاون مع كافة الأطراف الرياضية في الدولة لتقديم الخدمات الطبية والعلوم الرياضية لجميع الرياضيين المسجلين لدى الاتحادات والأندية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X