fbpx
أخبار عربية
تعليمات لجيش الاحتلال باستهداف مطلقي الطائرات الورقية

مسيرة العودة تدعو العالم لمساندة مليونية 14 و15 مايو

غزة – وكالات: دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار أمس كافة مستويات المجتمع الدولي إلى مساندة الشعب الفلسطيني في مليونية يوم 14 و15 من الشهر الجاري؛ وذلك لمساعدته في نيل حقوقه بالحرية والاستقلال وتقرير المصير. وطالب رئيس اللجنة القانونية في الهيئة الحقوقي صلاح عبد العاطي خلال مؤتمر صحفي عقد بمدينة غزة المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال الإسرائيلي لوقف آلة القتل، وتقديم المسؤولين للعدالة، «لاسيما أن الاحتلال لا يزال وبكل عنجهية يهدّد بمزيد من القتل».

 كما دعا عبد العاطي لـ»فتح بوابات السجن الكبير في غزة، ورفع الحصار فوراً بدون شروط». وفي 30 مارس الماضي أطلقت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار حملة سلمية واسعة تحت عنوان «مسيرات العودة الكبرى» من أجل تحقيق حقوقنا الإنسانية الأساسية، وفي مقدّمتها حق العودة والعيش حياة طبيعية كريمة من خلال كسر الحصار.

 وكانت الهيئة دعت مساء الجمعة الماضي أبناء شعبنا في كافة أماكن تواجده للتحضير «لمليونية العودة» يوم 14 مايو الجاري. وقالت الهيئة في بيان: «ندعو كل أبناء شعبنا العظيم في كافة أماكن تواجده، في غزة والضفة والقدس، ومخيّمات الشتات والـ 48 إلى أن يجعلوا من الجمعة القادمة (النذير) موعداً للتحضير لمليونية العودة يوم 14 مايو».

 وقال عبد العاطي «طوال 70 سنة، سعى اللاجئون الفلسطينيون إلى تحقيق حقهم في العودة إلى ديارهم التي هجّروا منها عند قيام دولة إسرائيل أو ما نسميه نحن النكبة، وهذا الحق كفله القانون الدولي وأكده قرار مجلس الأمن 194، كما أيدته كل من منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش». وأضاف «خلال عقود طويلة من الزمن، عانينا من احتلال إسرائيلي غير قانوني ووحشي وعنصري، يضاف إلى ذلك أننا في قطاع غزة عانينا منذ أكثر من 12 سنة من حصار ظالم وغير قانوني وغير أخلاقي، بل حتى قبل ذلك كانت أوضاع غزة مأساوية».

 وأوضح أنه بعد عقود من التهجير والاحتلال والحصار والاعتداء العسكري «نواجه الآن لحظة الحقيقة. لقد ذكرت الوكالات الإنسانية الدولية، وفِي مقدّمتها مؤسسات الأمم المتحدة، أن غزة على وشك أن تكون غير قابلة للعيش في العام 2020».

 من جهة ثانية، أكد وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد إردان أمس على حصول الجيش على تعليمات تقضي باعتبار مُطلقي الطائرات الورقية من حدود قطاع غزة «إرهابيين» والتعامل معهم بناءً على هذا التصنيف. ونقلت القناة «السابعة» العبرية – بحسب ترجمة «صفا» – عن إردان قوله إنه لا يستبعد استخدام طائرات بدون طيار لاستهداف مُطلقي الطائرات المحمّلة بالمواد الحارقة.

 ويقوم شبان فلسطينيون بشكل شبه يومي منذ انطلاق فعاليات مسيرة العودة الكبرى بإطلاق طائرات ورقية مثبّت فيها عبوات حارقة، باتجاه أراضينا المحتلة شرقي القطاع، وكبّدت تلك الطائرات التي يتم صنعها بأدوات بسيطة الاحتلال خسائر باهظة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X