الراية الرياضية
عبيد جمعة المحلل الفني يعلنها عبر الراية الرياضية:

البطل المرتقب سيظهر الليلة

أرشح الدحيل للتتويج بكأس الأمير لأنه الأقوى والأخطر

السد الفريق الوحيد القادر على هزيمة الدحيل ولكن الآن صعب

الريان المرشح الأبرز في مواجهته مع الغرافة لهذه الأسباب

حاوره – رجائي فتحي:

تدخل بطولة كأس سمو الأمير المفدى لكرة القدم مرحلتها الحاسمة بالوصول لمباراتي نصف النهائي الأولى بين السد والدحيل اليوم الجمعة، ثم يوم غدٍ السبت اللقاء الثاني بين الريان والغرافة ، ومعهما تتضح الصورة تماماً من يذهب للمباراة النهائية، وبالتالي يكون قريباً من أغلى الكؤوس.

والسؤال الذي يفرض نفسه بقوة قبل المباراتين عند الجماهير من يفوز من الفرق الأربعة ويصل للنهائي الكبير يوم السبت 19 مايو الجاري على ملعب استاد خليفة ؟ هذا السؤال توجهنا به إلى الكابتن عبيد جمعة مدرب السد السابق والمحلل بقنوات الدوري والكاس للإجابة عنه والعديد من الأمور الخاصة بالبطولة الغالية أجاب عنها في تفاصيل الحوار التالي.

  • بداية كيف ترى مواجهتي الدور نصف النهائي ؟

– بالنسبة للمباراة الأولى بين السد والدحيل أرى أن كفة الدحيل هي الأرجح للفوز باللقاء والوصول للمباراة ومن خلال نتيجة لقاء الليلة سيكون البطل.

تفوق الدحيل

  • ولماذا الدحيل هو الأقرب ؟

– السد يمر بظروف صعبة من غيابات لبعض اللاعبين للإصابة والإيقاف وهذا الأمر يجعل المباراة صعبة على السد، ولكن هذه الأفضلية للدحيل تعود لكون الفريق يؤدي هذا الموسم بشكل متميز سواء محلياً أو قارياً والفريق لم يخسر أي لقاء وفاز ببطولتين عن جدارة ولذلك أرشحه للفوز باللقاء ولكن هذا لا يلغي أن السد هو المنافس الوحيد للدحيل والقادر على الفوز عليه ولذلك لن تكون المباراة سهلة.

الريان الأقرب

  • والطرف الثاني في نصف النهائي بين الريان والغرافة كيف تراه ؟

– الريان هو الأقرب للفوز والوصول للنهائي، حيث إن فريق الريان لديه خط هجوم قوي جداً بوجود تباتا ومتولي وسبستيان ، وتابعت مباراة الغرافة الأخيرة أمام مسيمير وعانى الفريق بشدة للفوز وحقق الانتصار في الدقيقة 87 من اللقاء بهدف سجله أحمد علاء وأمام الريان الوضع سيكون مختلفاً.

كرة هجومية

  • ماذا تقصد بذلك ؟

– الريان فريق يلعب كرة هجومية بصورة قوية وهجومه مؤثر وفي المقابل الغرافة لديه مهاجمون جيدون ولكن مثلاً شنايدر يلعب بصورة جيدة ولكنه يبتعد عن الالتحام أمام منطقة الجزاء، ونفس الأمر مهدي تارمي وهذا يؤثر على الفاعلية الهجومية وكان الإنقاذ في المباراة الماضية أمام مسيمير عن طريق أحمد علاء، وأعتقد أن المباراة لن تكون سهلة حتى لو كانت حظوظ الريان هي الأكبر .

ترشيح منطقي

  • معنى كلامك أنك ترشح الدحيل والريان للنهائي ؟

– المنطق يقول ذلك، هما الأقرب في الوصول للنهائي والمشكلة أن القرعة ذهبت بفريقي السد والدحيل معاً في نصف النهائي ولو لم يلعبا مع بعض لرشحتهما للوصول للنهائي مع الاحترام لبقية الفريق.

  • ماذا تقصد بذلك ؟

– أقصد أن الدحيل والسد في مستوى أول، والريان والغرافة في مستوى ثان، وبقية الفرق في مستوى ثالث وهذا ما ظهر في الدوري بأن الدحيل والسد نافسا على اللقب بقوة ثم من بعيد الريان الذي ضمن مكانه في المربع والتحق الغرافة بالمربع في آخر المحطات بالدوري، وحتى في الآسيوية تأهل الدحيل والسد للدور الثاني، وخرج الغرافة والريان رغم منافستهما حتى النهاية ولكن هذا يعود للفوارق الفنية بين الفرق الأربعة .

  • إذن من ترشحه للفوز باللقب ؟

– الدحيل هو الأقرب للفوز باللقب وتحقيق الثلاثية التاريخية له هذا الموسم وهو مؤهل لتحقيق ذلك، حيث قدم مباريات رائعة على مدار الموسم والأكثر استقراراً وكل خطوطه متكاملة .

انتهاء المفاجآت

  • إذن أنت مع الواقع ولا ترشح حدوث أي مفاجآت ؟

– لا يمكن حدوث مفاجآت عندما تصل للمربع الذهبي حيث إن الأربعة الذين وصلوا للمربع هم الذين احتلوا المراكز الأربعة الأولى في الدوري وهم من لعبوا على لقب كأس قطر وبالتالي لا توجد أي مفاجآت في البطولة والحقيقة السبب في ذلك نظام البطولة.

  • كيف ؟

لو البطولة تقام من دورها الأول بنظام القرعة المفتوحة لحدثت المفاجآت ولكن بالنظام الحالي تكون صعبة والدليل أن مسيمير قدم مباريات جيدة وعندما اصطدم بالغرافة في ربع النهائي خرج وانتهت مفاجآته بالبطولة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X