الراية الرياضية
لويس مارتن سيرا نجم وسط الفريق يؤكّد لـالراية الرياضية:

الدحيل قادر على مواصلة تحطيم الأرقام القياسية

مواجهتنا اليوم مع السد نهائي مبكر وقادرون على تحقيق الفوز

الانتصار برباعية على العين حافز لنا وقادرون على تكرار الفوز عليه في الدوحة

لا نخشى أي فريق وجاهزون لخوض مباراة قوية

السد فريق كبير وسندافع بقوة عن حظوظنا أمامه

حوار : رمضان مسعد

أكّد لويس مارتن سيرا نجم وسط الدحيل أن فريقه قادر على مواصلة الانتصارات والحفاظ على سجله خالياً من الهزائم لنهاية الموسم وتحطيم الأرقام القياسية في مختلف البطولات وتحقيق موسم استثنائيّ، وأضاف: مواجهتنا اليوم مع السد في نصف نهائي كأس سمو الأمير، هي بمثابة نهائي مبكر للبطولة الغالية، وبالتالي نتوقّع مباراة كبيرة. وقال إن الدحيل لا يخشى أو يخاف أي فريق مهما كانت قوته، وبالتالي الفريق سيكون في الموعد اليوم في مباراة نصف النهائي، وأشار مارتن إلى قوة فريق السد، وقال إنه فريق كبير، ويمتلك لاعبين محليين ومحترفين على مستوى فني كبير، وبالتالي المهمة لن تكون سهلة، وأعتبر أن الفوز الأخير للفريق في دوري أبطال آسيا على العين الإماراتي برباعية سيعطي اللاعبين دافعاً قوياً في مباراة اليوم وباقي المباريات لمُواصلة المشوار بنجاح، مُؤكداً قدرة الدحيل على تكرار الفوز على العين في الدوحة في لقاء العودة.. كل ذلك وغيره من النقاط المهمة تحدث عنها لويس مارتن سيرا في حواره التالي مع الراية  الرياضية، وإليكم التفاصيل في السطور التالية.

تحطيم الأرقام القياسية

  • في البداية هل الدحيل قادر على مُواصلة الانتصارات، والحفاظ على سجله خالياً من الهزائم لنهاية الموسم؟

– أعتقد أننا قادرون على مُواصلة الانتصارات والحفاظ على سجلنا خالياً من أيّ هزيمة لآخر مباراة لنا هذا الموسم، ليكون بالطبع موسماً استثنائيّاً، ولكن الأهمّ من ذلك هو تحقيق الأهداف والطموحات التي نتطلع لها في الفترة المُقبلة، وهي مُواصلة العمل من أجل حصد الألقاب وتحطيم الأرقام القياسيّة، ولقد حققنا لقبَي الدوري وكأس قطر، والفوز اليوم على السد يعني التواجد في نهائي كأس سمو الأمير، والاقتراب من اللقب، وأيضاً الفوز على العين خارج ملعبنا برباعية يقرّبنا من التأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال آسيا.

نهائيّ مبكّر

  • كيف ترى مباراتكم مع السد في نصف نهائي الكأس الغالية؟

– في الحقيقة دائماً ما تكون مبارياتنا مع السد حاسمة وأشبه بالنهائيات، ولقد لعبنا معهم في نهائي كأس قطر، وحقّقنا الفوز وحصدنا اللقب، وكما يعلم الجميع أن مباريات الكؤوس هي مباريات نهائية لا تقبل القسمة على اثنين أو أنصاف الحلول، وبالتالي هذه المباراة نهائي مُبكّر للبطولة الغالية، ويجب علينا الفوز فيها من أجل مُواصلة المشوار والدفاع عن حظوظنا في حصد اللقب الأغلى وتحقيق الثلاثية المحلية، وهو هدفنا جميعاً كلاعبين في الدحيل، ونفس الأمر بالنسبة للجهازَين الفني والإداري ومُحبّي الدحيل، ولكن تنتظرنا مباراة مُهمة أمام السد يجب أولاً أن نفوز فيها ونصعد إلى المباراة النهائية، ولذلك المهمة لن تكون سهلة، ولكننا في الدحيل لدينا القدرة والإمكانات لتحقيق الفوز على السد مع كامل الاحترام للفريق السداوي.

لا نخشى أيّ فريق

  • ولكن ألا تخشى من السد وردّة فعله بعد خسارته أمام الدحيل في نهائي كأس قطر؟

– السد فريقٌ كبيرٌ ويملك تاريخاً عريضاً في مختلف البطولات، وهو صاحب الأرقام القياسية في عدد مرّات الفوز بلقب بطولة كأس سمو الأمير، ومُواجهته في نصف النهائي أمر صعب للغاية بالنسبة لنا، ولكن لا يوجد أمامنا خيار سوى خوض هذه المباراة بكل قوّة من أجل هدف واحد وهو الفوز والعبور إلى النهائي، ونتوقّع أن يقدّم السد مستوى كبيراً، وأن تكون له ردة فعل قوية في هذه المباراة الحاسمة والمُهمّة بالنسبة للفريقين، وبالتالي المهمة لن تكون سهلة على الإطلاق، ونعلم جيّداً في الدحيل أن مُواجهة السد في هذه الظروف في قبل النهائي أمرٌ صعبٌ للغاية؛ لأنه فريق كبير وصاحب تاريخ عريض، ولكننا في الدحيل لدينا الرغبة والعزيمة من أجل الفوز، ونحن لا نخشاه ولا نخشى أيّ فريق آخر.

ترشيح السد

  • البعض يرشّح السد للفوز عليكم في هذه المباراة لفارق الخبرة بينكم إضافة إلى الدافع الأكبر لديهم في هذه المباراة؟

– في الحقيقة تبقى هذه الترشيحات مجرد توقّعات على الورق، ولكن الأمر يختلف في الملعب، نعم قد يكون السد مرشحاً للفوز علينا في هذه المباراة والعبور إلى النهائي بحكم خبرته الكبيرة في البطولة وتمرّسه فيها إضافة إلى أنه لم يحالفْه التوفيق في بطولة الدوري وكأس قطر، بينما نحن في الدحيل حققنا لقبين، وقد يعتبر البعض أن ذلك كافٍ بالنسبة لنا، وهو ما يجعلنا في وضع أقلّ قوّة من السد في هذه المباراة، ولكننا في الدحيل لا ننظر إلى الأمر بهذا الشكل، ولدينا أهداف وطموحات نعمل على تحقيقها، وبطولة كأس سمو الأمير، من أهم أهدافنا هذا الموسم، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن نفرّط في هذه الفرصة.

التألق الآسيويّ

  • كيف ترى مُواجهة مع العين الإماراتي في لقاء العودة بالدوحة بعد أيام قليلة؟

– الجميع يعلم أن مباراتنا الأولى التي أُقيمت قبل أيام في الإمارات حققنا فيها الفوز بأربعة أهداف مقابل هدفين على ملعبهم ووسط جماهيرهم بعد أن قدمنا مباراة كبيرة، وهذا الفوز لاشكّ أنه نصف الطريق إلى التأهل، فهناك مباراة العودة في الدوحة بعد أيام قليلة يجب علينا أن نكرّر الفوز فيها على العين، وأعتقد أننا في الدحيل قادرون على ذلك، ولدينا الخبرة الكافية لحسم الأمور في الدوحة والصعود إلى دور الثمانية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X