الراية الرياضية
اجتمع بهم قبل انطلاقة التدريب الأخير وطالبهم بالفوز

خلـيـفــة خمــيس يحــفــز لاعــبي الدحــيـل

بلماضي وضع اللمسات الأخيرة وتغييرات متوقعة على التشكيلة

متابعة – رمضان مسعد:

حرص خليفة خميس السليطي، نائب رئيس نادي الدحيل، على الاجتماع بلاعبي الفريق الأول مساء أمس قبل انطلاقة التدريب الأخير استعداداً لمواجهة السد اليوم في نصف نهائي كأس سمو الأمير، واجتمع السليطي باللاعبين في أرضية ملعب التدريب مع مدرب الفريق جمال بلماضي وأعضاء الجهاز الفني، وفي بداية الاجتماع هنأ اللاعبين بالفوز الكبير على العين الإماراتي في مباراة الذهاب بدور الـ 16 بدوري أبطال آسيا، وأثنى على المستوى الرائع الذي ظهروا عليه في المباراة ولكنه شدّد على ضرورة عدم التهاون أو التراخي في مباراة العودة الثلاثاء القادم، مؤكداً أن بطاقة الترشح إلى ربع النهائي لم تحسم بعد ويجب الفوز على العين مجدداً في الدوحة الثلاثاء من أجل الترشح للدور القادم ومواصلة المشوار بقوة، وبعد ذلك تطرق إلى مباراة اليوم أمام السد وحاول تحفيز اللاعبين لتقديم أفضل مستوى ممكن وطالبهم باللعب من أجل الفوز للتواجد طرفاً في المباراة النهائيّة على لقب البطولة الأغلى للتواجد بقوة في مشهد مسك ختام الموسم الرياضي، وكان هناك تجاوب كبير من اللاعبين حيث أعربوا عن استعداداتهم للقاء اليوم ولقاء العين من أجل إنهاء الموسم في أفضل صورة ممكنة وتحقيق الأهداف والطموحات.

وعقب انتهاء الاجتماع انطلق تدريب الفريق تحت قيادة الجزائري جمال بلماضي الذي حاول وضع لمساته الأخيرة على تشكيلة وخطة الدحيل قبل لقاء السد اليوم في نصف نهائي كأس سمو الأمير ويعوّل الجهاز الفني للدحيل على الحالة المعنوية المرتفعة للاعبيه وحماسهم الكبير في الفترة الأخيرة مع تواصل الانتصارات في مختلف البطولات، خاصة بعد الانتصار العريض آسيوياً بالأربعة على العين في ملعبه ووسط جماهيره وهو ما اتضح على شكل وحالة واللاعبين في التدريبات، وهناك حالة من التفاؤل تسود أروقة النادي من أجل مواصلة رحلة التألق والبحث عن لقب جديد بعد التتويج بلقب الدوري للمرة الثانية على التوالي والسادسة في تاريخ النادي، التتويج بلقب كأس قطر على حساب السد حيث يطمح الفريق إلى الثلاثية المحلية وحاول بلماضي استغلال التدريب الأخير أمس من أجل وضع النقاط فوق الحروف بالنسبة للتشكيلة المعتمدة في لقاء السد اليوم إضافة إلى الخطة التي ينوي تطبيقها ووضح من شكل التدريب الأخير أن الدحيل لن يلعب المباراة بالقوة الضاربة بسبب الإرهاق وتخوّفه من الإصابات حيث يتوقع أن تكون هناك تغييرات على التشكيلة بالدفع بعدد من اللاعبين الشباب إلى جانب أصحاب الخبرة في الفريق واعتماد توليفة متوازنة تستطيع تحقيق الهدف من لقب اليوم، وعقب التدريب دخل الفريق في معسكر داخلي بفندق كمبينسيكي اللؤلؤة وهو المعسكر المعتاد للفريق قبل كل مباراة حيث يوفر مناخاً وأجواء عالية من التركيز للاعبين.

عدنان العلي يؤكد:

هدفنا التواجد في استاد خليفة الدولي

أكد عدنان العلي، المدير التنفيذي لنادي الدحيل، أهمية مباراة السد اليوم في نصف النهائي، وقال بلا شك هو تحدٍ جديد وطموح أيضاً جديد في بطولة جديدة غالية على قلوبنا جميعاً، نسعى خلالها إلى مواصلة تحطيم كل الأرقام القياسية، واللاعبون متعطشون كثيراً، والجميع يشاهدهم في كل مباراة يدخلونها كأنها مباراة نهائيّة يلعبون من أجل تحقيق الفوز تلو الآخر، ولذلك لا بديل في مباراة اليوم عن تحقيق الفوز والتأهل إلى النهائي الأغلى. وأشار العلي إلى أن المباراة لن تكون سهلة، لأن المنافس يريد تعويض خسارة كأس قطر، ونفس الأمر بالنسبة لنا أيضاً نريد تعويض غيابنا في آخر سنتين عن نهائي كأس سمو الأمير، ونتطلع بكل قوة بالتالي للتواجد في استاد خليفة الدولي في مسك ختام الموسم، ونأمل أن يكون جميع اللاعبين في كامل تركيزهم، ويدخلوا اللقاء بكل قوة من أجل تحقيق الفوز والتأهل، وقال العلي لا توجد أي أعذار على الإطلاق أمامنا، حتى وإن كان ضغط المباريات متواصلاً والفريق عائد من مباراة صعبة وقوية في ثمن نهائي دوري أبطال آسيا ورحلة سفر شاقة إلى الإمارات لمواجهة العين، فهذا قدر الفرق الكبيرة ونحن نعرف جيداً أن هذا ينتظرنا من بداية الموسم، لأن طموحنا هو التواجد على منصات التتويج ويجب أن نقاتل دائماً من أجل هذا الهدف لتحقيقه، وأوضح العلي أن السد سيدخل اللقاء بهدف التعويض، لكن الدحيل هو الآخر يحاول الفوز للوصول إلى النهائي لأن هذا تحدٍ جديد، ونفى أن يكون الفريق يلعب بالصف الثاني، الجهاز الفني في مباراة أم صلال أراح بعض اللاعبين خوفاً من الإجهاد، وبالتالي هي عملية تدوير، وبالتالي أي لاعب يشارك في المباراة يكون أساسياً، وأعتقد أن الدحيل لا يوجد فيه أساسي وآخر احتياطي والجميع في نفس المستوى.

إسماعيل أحمد: مهمتنا صعبة

أكد إسماعيل أحمد، مدير الفريق الأول لكرة القدم بنادي الدحيل، صعوبة مهمة فريقه أمام السد اليوم في نصف نهائي كأس سمو الأمير، وقال في ظل الظروف الحاليّة والوقت الحالي من الموسم وضغط المباريات محلياً وآسيوياً لن يكون طريقنا للنهائي مفروشاً بالورود ونتوقع مواجهة صعوبات كبيرة، وأعتقد أن هذه المباراة هي بمثابة نهائي مبكر للبطولة الغالية لأنها تجمع بين فريقين يمتلكان إمكانيات كبيرة ولعبنا أمام السد نهائي قطر قبل أيام وحققنا الفوز وبالتالي فهو سيقاتل في هذه المباراة للدفاع عن حظوظه في أغلى البطولات.

بسام الرواي: لدينا حافز قوي للفوز

قال بسام الرواي، لاعب الدحيل، مباراة اليوم ضد السد في نصف نهائي أغلى الكؤوس مهمة بالنسبة لنا، ونحن جاهزون لها وسنلعب للفوز على السد الذي يعد فريقاً قوياً، لكننا قادرون على التعامل مع اللقاء.

وتابع: لدينا دافع معنوي كبير بعد الفوز على العين والحمد لله الفريق جاهز ووصل إلى درجة جاهزية عالية، ونسعى للفوز في كل المباريات.

وأضاف بسام إن اللاعبين لديهم حافز قوي للصعود للنهائي، فأي فريق يتمنى أن يكون طرفاً في المباراة النهائية، في كأس سمو الأمير، فهذا شرف لأي فريق أن يلعب المباراة النهائيّة.

لاعبو الدحيل سيؤدون بشكل جيد ويحققون المطلوب.. بلماضي:

نحترم السد ونلعب بقوة للفوز بالكأس

تفوقنا عليهم 3 مرات عامل نفسي في صالحنا

متابعة ـ سمير البحيري:

قال جمال بلماضي مدرب فريق الدحيل: مباراتنا ضد السد، هي مباراة من طراز مباريات دوري أبطال آسيا، وبطولة كأس سمو الأمير مهمة بالنسبة لنا ولدولة قطر وحققنا الفوز بها مرة واحدة، ونسعى للفوز بها مرة ثانية، والمباراة ليست سهلة، لكننا سنلعب للفوز لنصل للنهائي.

وعن وجود مشكلة في اختيار اللاعبين في كل مباراة قال: أنا أثق في كل لاعبي الفريق من يشارك أو لا يشارك، وسعادتي كبيرة أن المباريات العشر الأخيرة كان التفاعل بين اللاعبين كبيراً بإدخال كثير من اللاعبين ولم تتأثر خطة اللعب، مشيراً إلى أن الجميع لديه رغبة كبيرة في الفوز، ولا أستطيع أن أضمن نتيجة المباراة لكنهم سيؤدون بالمستوى المطلوب وبشكل جيد، وأنا مرتاح جداً لثقتي في جميع اللاعبين المسجلين في قائمة الدحيل.

وتابع: البطولة الآسيوية مهمة بالنسبة لنا جدًا، لكننا سنلعب للفوز بكأس سمو الأمير وبلوغ المباراة النهائيّة إن شاء الله، حلم كل فريق.

وعن مباراة السد في كأس قطر وهل تختلف عن مباراة اليوم قال مدرب الدحيل: نحن نحترم السد ونحترم فريقه، فأنا مدرب ويتحمل كل طرف مسؤوليته، وأنا نسيت تماماً تلك المباراة، وأركز أكثر فيما هو قادم.

وعن الفوز على السد 3 مرات هذا الموسم قال: هذه مباراة أخرى وقصة وبطولة مختلفة، وإذا كان لدينا سجل جيّد بالفوز على فريق 3 مرات، فهذا عامل نفسي في صالحنا كمدرب ولاعبين، وأنا كمدرب أستطيع أن أقول إنني لعبت مع فرق كثيرة وكنت أريد الفوز، موضحا أن هناك أمراً قد يشعرك بالقوة وهذا يكون ضدنا، وأنا نسيت تماماً ما سبق، وأركز على مباراة اليوم فقط وأتمنى أن يُحالفنا التوفيق ونحقق الفوز.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X