الراية الرياضية
عبد العزيز حاتم نجم خط وسط الفهود ل الراية الرياضية:

فخامة الأسماء تكفي لإشعال فتيل اللقاء

الفهود يستحقون تتويج الموسم بالتواجد في ليلة الختام

ننتظر عشاق الفهود في ملعب السد لتقديم الدعم المطلوب

لا نفكر إلا في الريان .. والحديث عن اللقب سابق للأوان

المتابعة الدؤوبة من جهاز الكرة رفعت درجة تركيز اللاعبين

حاوره – صابر الغراوي

الموهبة والكفاءة والقدرات العالية التي يتمتع بها لاعب الفريق الغرفاوي عبد العزيز حاتم لا يختلف عليها اثنان.. ولا يختلف اثنان أيضاً على أخلاقياته العالية والتزامه الواضح.. ولا يختلف أحد على حبه الكبير لاسم نادي الغرافة وسعيه الدائم لتقديم أقصى ما لديه لخدمة هذا النادي العريق. ويوماً بعد يوم تزداد خبرة وبريق ولمعان حاتم في ملاعب الكرة.. ومباراة بعد الأخرى يزداد تأثيره الإيجابي في الفريق. وإذا كان الغرّافة ابتعد كثيراً عن منصّات التتويج خلال الأعوام الأخيرة، وإذا كان الفريق تحسّن بشكل لافت خلال الأشهر القليلة الماضية، فإن الجماهير الغرفاوية باتت تمني النفس بالاقتراب مرة أخرى من صراع المنافسة على الألقاب.

وبالأمس القريب رفع الفريق سقف الطموحات لدى جماهيره وإدارته الذين شعروا أن الفريق اقترب بالفعل من المنافسة على لقب بطولة كأس سمو الأمير، ولكن الجميع يعلم أن الطريق نحو المباراة النهائية يمر بعقبة بالغة الصعوبة وهي فريق الريان الذي يلتقي به الغرافة مساء اليوم في الدور قبل النهائي. وفي لقاء سريع مع نجم خط الوسط الغرفاوي اعترف بصعوبة هذه المواجهة على الفريقين، معرباً في الوقت نفسه عن ثقته الكبيرة في قدرة الفهود على تخطي هذه العقبة.. وإليكم تفاصيل الحوار في السطور التالية:

  • هل استعد الغرافة بالشكل المطلوب لمواجهة الريان؟

– خلال الأيام الماضية سارت التحضيرات للقاء المصيري بأفضل صورة ممكنة سواء فيما يخص الحماس بين جميع أعضاء الفريق أو الصفوف التي أصبحت مكتملة حالياً، فضلاً عن الدعم الكبير من مجلس إدارة النادي برئاسة سعادة الشيخ جاسم بن ثامر آل ثاني، والمتابعة الدؤوبة من جهاز الكرة برئاسة محمود الغزال وسعد سطام الشمري نائب رئيس الجهاز، فضلاً عن التركيز الشديد الذي يتحلى به مدرب الفريق التركي بولنت في كل التفاصيل التي ينقلها في تعليماته للاعبين، مع حماس جميع اللاعبين خلال التدريبات وكلها أمور تؤكد أن الفريق سيكون حاضراً بكل قوة لهذا اللقاء.

  • ولكن معظم الترشيحات تصب في مصلحة الريان؟

– لا أتفق على الإطلاق مع من يرشّح الريان، وبنفس المنهج فإن أحداً لا يمكنه أن يرشّح الغرافة، وبشكل عام لا يمكن لأحد أن يرشّح فريقاً على حساب الآخر خاصة في مباريات الكؤوس، ولكن كل ما أستطيع أن أقوله هو أننا على أتم جاهزية لتقديم أفضل مستوياتنا الممكنة خلال هذا اللقاء حتى نحافظ على فرصتنا كاملة في تحقيق الفوز وتخطي هذه العقبة الصعبة.

  • أين تكمن صعوبة هذا اللقاء؟

– الصعوبة تكمن في أنها تجمع بين فريقين من العيار الثقيل سواء من حيث الجاهزية لكل فريق أو بالنسبة للاعبين المتميزين في كل الخطوط، أو بسبب الجماهيرية الكبيرة للفريقين، والتي تشكّل حافزاً إضافياً مهماً للاعبين داخل أرض الملعب، وأؤكد أن فخامة اسم الفريقين سواء الغرافة أو الريان تكفي لإشعال فتيل المباراة قبل أن تبدأ حيث إننا تعوّدنا دائماً على أن مثل هذه المباريات تصل إلى أعلى درجات الإثارة والحماس والندية.

  • بصراحة شديدة.. هل تعتقد أن الغرافة مؤهل حالياً للتويج باللقب؟

– من الناحية الحسابية حتى الآن الغرافة أحد المرشّحين الثلاثة للفوز بالبطولة، وذلك بعد أن تعرّفنا على الطرف الأول للمباراة النهائية، وبالتالي سنتمسك قدر استطاعتنا بالبقاء أطول فترة ممكنة في دائرة الترشيحات لأننا نستحق ذلك بالفعل عطفاً على الجهود الكبيرة التي بذلناها طوال الموسم، وتأكيداً للتحسن الملحوظ في مستوى ونتائج الفريق، أما فيما يخص التتويج باللقب فإن هذا الحديث سابق لأوانه وعلينا أن نركز أولاً في لقاء الريان مساء اليوم ونتعامل مع هذا اللقاء على أنه هو المواجهة النهائية في البطولة، وبعدها سيكون لكل حادث حديث إن شاء الله.

  • كلمتك الأخيرة توجهها لمن؟

– كلمتي الأولى والأخيرة في هذا الحوار أوجهها إلى الجمهور الغرفاوي الرائع وأطالبه بملء ملعب جاسم بن حمد بنادي السد مساء اليوم لمؤازرة الفريق وتشجيع اللاعبين على بذل أقصى الجهود الممكنة حتى نسعد جميعاً بالتأهل للنهائي خاصة أننا أمام فرصة ذهبية بالفعل للتواجد في نهائي أغلى البطولات ونيل شرف مصافحة سمو الأمير في ختام هذا الموسم الكروي المثير.

المساكني الأفضل في الموسم الحالي

أكد عبد العزيز حاتم: أن منافسات الموسم الحالي شهدت تألق عدد كبير من اللاعبين في العديد من الأندية نظراً لشراسة المنافسة طوال الموسم.

وقال حاتم: إن النجم التونسي يوسف المساكني يستحق لقب الأفضل لما قدّمه من مستوى ثابت وأكثر من رائع مع فريق الدحيل وقاده للفوز بلقب بطولة الدوري بأهدافه الحاسمة وصناعته للأهداف بمهارة كبيرة وذكاء واضح.

سراج أفضل المواهب الشابة

أشاد عبد العزيز حاتم بالمستوى الذي قدّمه زميله في فريق الغرافة اللاعب الشاب عمرو عبد الفتاح سراج، وقال: إن هذا اللاعب لفت الأنظار إليه بشدة بسبب موهبته الكبيرة.

وأضاف: سراج يمتاز بالمهارة الكبيرة والسرعة الفائقة فضلاً عن مراوغاته المفيدة للفريق الأمر الذي يشكّل إزعاجاً كبيراً لجميع المنافسين، وأعتقد أنه أصبح ورقة رابحة في يد المدرب التركي بولنت يستطيع استغلالها لتحويل دفة العديد من المباريات لصالح الغرافة، لذلك فإن هذا اللاعب يستحق لقب أفضل المواهب الشابة في الموسم الحالي.

أمادو الجوكر

وصف عبد العزيز حاتم زميله في الفريق البرتغالي دييجو أمادو بالجوكر، وقال: إنه يستحق هذا اللقب عن جدارة واستحقاق لأنه قدّم موسماً استثنائياً مع الغرافة.

وقال حاتم: حديثي هذا ليس بسبب تألق أمادو فقط في العديد من المباريات، ولكن لأنه كان ورقة رابحة جداً في يد المدرب وكان هو أول الخيارات لسد العجز في معظم الغيابات لذلك شاهدناه يلعب في الدفاع وفي الوسط وفي مركز الظهير.

شنايدر مفتاح الفوز للفهود

توقع عبد العزيز حاتم أن يشهد لقاء اليوم بين الغرافة والريان تألق عدد كبير من لاعبي الفريقين، في ظل رغبة كل اللاعبين للظهور بأفضل صورة ممكنة في ختام الموسم، ومساعدة فريقه للصعود إلى نهائي أغلى البطولات. وقال حاتم: رغم أن دائرة الترشيحات للمتألقين تشمل عدداً كبيراً من اللاعبين إلا أنني أعتقد أن النجم الهولندي المخضرم ويسلي شنايدر سيكون هو مفتاح الفوز للفهود في هذا اللقاء. وأضاف: شنايدر يملك كل المقومات والخبرات التي تساعده على قيادة الفهود ليس فقط للتأهل للنهائي ولكن أيضاً للفوز باللقب ، وأتمنى أن يكون في حالته خلال لقاء اليوم. لأنه لو حدث ذلك سيكون الغرافة هو الأقرب لتحقيق الفوز بسبب موهبته الكبيرة في قيادة دفة الأمور داخل أرض الملعب.

فوجئت بمستوى نادي قطر

اعترف عبد العزيز حاتم بأنه فوجئ بالمستوى الذي قدّمه الفريق القطراوي خلال منافسات الموسم الحالي سواء في بطولة الدوري أو في منافسات الكؤوس، مؤكداً أنه قبل انطلاقة هذا الموسم كان ينتظر مستويات أكبر وأفضل من ذلك بكثير. وقال حاتم: حديثي هذا ليس بسبب الخسارة المفاجئة التي تعرّض لها قطر أمام الوكرة في كأس الأمير فقط، ولكن لأن الملك العائد من دوري الدرجة الثانية كان منتشياً بهذه العودة والإدارة دعمت الفريق بعدد جيد من اللاعبين والجماهير القطراوية التفت بشكل كبير خلف الفريق، لذلك توقعت أن يحتل الفريق مركزاً أفضل من ذلك بكثير في جدول الترتيب. أما بالنسبة للفريق الأفضل طوال الموسم فقال لاعب الغرافة: إن الجميع يتفق على أن فريق الدحيل كان متألقاً فوق العادة. طوال منافسات الموسم سواء فيما يخص المسابقات المحلية أو حتى الآسيوية، وذلك بسبب ما يملكه من عناصر متميزة في جميع الخطوط.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X