الراية الرياضية
أسال دموع العين بغزارة وواصل مسيرته القارية التاريخية بالدفع الرباعي

هذا الدحيل قاسٍ وثقيل

بطلنا الذي لا يقهر تلاعب بالفريق الإماراتي وأهدر فوزاً قياسياً

متابعة – بلال قناوي:

أكد الدحيل جدارته واستحقاقه التأهل إلى دور ربع النهائي بدوري أبطال آسيا، بعد أن كرر انتصاره وتفوقه لعباً وأداءً ونتيجة على العين الإماراتي 4-1 في المباراة التي جرت بينهما مساء أمس باستاد عبد الله بن خليفة بنادي الدحيل في إياب دور ال 16 وسجل الرباعية محمد أحمد مدافع العين في مرماه ويوسف العربي (هدفان) وإسماعيل محمد في الدقائق 12 و30 و59 و86، وسجل للعين عمر عبد الرحمن من ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة.

وفي خلاصة المباراتين أسال الدحيل القاسي والثقيل دموع العين بغزارة وواصل مسيرته القارية التاريخيّة، وجاء تأهل الدحيل بجدارة حيث حقق الفوز على العين في عقر داره 4-2، ليفوز بمجموع المباراتين 8-3، وهو رقم كبير من الأهداف مزقت بطل الدوري الإماراتي سواء على ملعبه أو ملعب الدحيل «رايح جاي»، وودّع البطولة بشكل سيئ وبأداء متواضع، وكان يستحق الخسارة برقم قياسي من الأهداف لولا أن لاعبي ومهاجمي الدحيل تباروا في إهدار الفرص السهلة أمام المرمى الإماراتي.

إنجاز الدحيل لم يتوقف عند هذا الحد، بل امتدّ إلى تحقيقه الانتصار الثامن على التوالي، بعد أن حقق 6 انتصارات في الدور الأول بلا خسارة، وبعد أن حقق الفوز على العين ذهاباً وإياباً، وهذه الانتصارات لم يحققها فريق آسيوي هذا الموسم وربما المواسم السابقة، وتؤكّد بما لا يدع مجالاً للشك أن الدحيل هو المنافس الأقوى على اللقب القاري مع الزعيم الذي شرّف الكرة القطرية أيضاً بتأهله إلى ربع النهائي أول أمس على حساب الأهلي السعودي 4-3 في مجموع المباراتين.

المباراة جاءت لصالح الدحيل تماماً، حيث سيطر وتفوّق من جميع النواحي منذ الدقائق الأولى، ولم يكتفِ الدحيل بذلك بل أبدع في التألق والتلاعب بالعين ولاعبيه بشكل أثار متعة وحماس المدرجات التي كانت ممتلئة بالجماهير والتي خرجت سعيدة بالأداء الراقي والانتصار الثاني على التوالي على العين.

ضغط الدحيل وبقوة منذ الدقائق الأولى وحاصر العين في ملعبه بحثاً عن هدف مبكر، ورغم المحاولات الجيّدة للدحيل إلا أن الهدف الأول تأخر حتى الدقيقة 12، وبعد مجهود فردي ومهاري رائع من الكوري نام تاي هي الذي انطلق من اليسار ومرّ من الدفاع ومرّر عرضية خطيرة حاول محمد أحمد تشتيتها فأكملها في مرماه.

واصل الدحيل الضغط والهجوم بقوة ولم يتح الفرصة للعين لالتقاط الأنفاس أو ترتيب أوراقه أو شن هجمات مضادّة، وعاب الدحيل ونجومه فقط التسرّع والحماس الزائد الذي أثر على محاولاتهم المستمرة وضغطهم على الدفاع.

ظهرت أول فرصة خطيرة للعين من محاولة لحسين الشحات من على حدود المنطقة سدّدها قوية أنقذها كلود أمين بأطراف أصابعه ركنية في الدقيقة 26، وردّ الدحيل بفرصة أخطر من ركنيّة وصلت على رأس لوكاس منديز سدّدها قوية وأنقذها الحارس بصعوبة ركنية أخرى.

ينجح الدحيل في هز الشباك العيناوية للمرة الثانية في الدقيقة 30، بعد عدة محاولات خطيرة، حيث انتهت الكرة إلى إسماعيل محمد في اليمين على حدود المنطقة مرّرها عرضية سريعة خطفها يوسف العربي داخل الشباك، وكاد نام تاي أن يضيف الهدف الثالث للدحيل في الدقيقة 37 من تسديدة قوية من خارج المنطقة أنقذها الحارس بأعجوبة.

وتشهد الدقيقة 39 تلاعب الثالوث نام تاي والعربي وإسماعيل محمد بدفاع وحارس العين في مشهد غير مسبوق بالمرة حيث تناقل الثالوث الكرة بمهارة وموهبة وسط عجز تام من قبل الدفاع العيناوي في قطع الكرة وانتهت اللعبة الرائعة في النهاية إلى إسماعيل داخل الست يارادت سدّدها قوية أنقذها الحارس ركنية.

غامر العين بالهجوم لعمل أي شيء أمام العين لكنه عجز تماماً، فكادت المباراة أن تتحول إلى فضيحة له بسبب كثرة المساحات في ملعبه وقلة عدد لاعبيه أمام كثرة مهاجمي الدحيل الذين أبدعوا بشكل غير طبيعي.

لم يتراجع الدحيل مع بداية الشوط الثاني وواصل الهجوم وواصل التلاعب بالعين وهز شباكه بالأهداف، ولم تمر أكثر من 9 دقائق حتى استطاع تسجيل الهدف الثالث من كرة أراد وسط العين مراوغة نام تاي فخطف الكرة وانطلق وانفرد وسدّد في المرمى أنقذها الحارس وارتدت تجد إسماعيل محمد (المتابع) يكملها بسهولة داخل الشباك في الدقيقة 54.

قضى الهدف الثالث على طموحات العين ولاعبيه وحتى على مدربه زوران، فأصابهم الإحباط وإن حاولوا على استحياء الوصول إلى مرمى كلود أمين من أجل حفظ ماء الوجه دون جدوى حيث واصل الدحيل الأداء القوي والجيد وواصل كعادته الرغبة في الحصول على المزيد من الأهداف لكنه أهدر الفرصة الذهبية وأهدر انتصاراً تاريخياً.

ويحصل الدحيل على ما أراد في الدقيقة 86 وسجل هدفه الرابع من ركلة جزاء نتيجة لمس مهند سالم الكرة بيده داخل المنطقة وتصدى يوسف العربي وسدّدها أرضية على يسار الحارس مسجلاً الهدف الثاني له والرابع للدحيل.

قرعة الأدوار النهائية 23 مايو

سيتحدّد مصير السد والدحيل في الأدوار النهائية بدوري أبطال آسيا خلال القرعة التي تجرى 23 الجاري بمقر الاتحاد الآسيوي في كوالامبور.

وتأهل السد والدحيل من قطر، وبيروزي والاستقلال من إيران، وسوف تجري قرعة ربع النهائي والنهائي 23 الجاري، وقد تسفر عن مواجهة قطرية قطرية، أو عن مواجهة إيرانية إيرانية، وربما تسفر عن مواجهتين قطرية  إيرانية. ويتأهل الفائزان من ربع النهائي إلى المربع الذهبي، والفائز منهما سيتأهل للنهائي وملاقاة ممثل شرق القارة.

رباعي غرب آسيا قطري  إيراني

الاستقلال يلحق بالمتأهلين لربع النهائي

طهران – د ب أ: تأهل فريق استقلال طهران الإيراني إلى دور الثمانية بدوري أبطال آسيا لكرة القدم بتغلبه على ذوب آهن أصفهان الإيراني 3-1 في إياب دور الستة عشر بالبطولة ليكمل بذلك عقد الفرق الأربعة المتأهلين من غرب آسيا وهي: السد والدحيل من قطر وبيروزي والاستقلال من إيران. وسجل السنغالي مامي ثيام أهداف الاستقلال الثلاثة في الدقائق 11، من ركلة جزاء و41 و64، في حين سجل قاسم حداديفار هدف ذوب آهن الوحيد في الدقيقة 65 وكانت مباراة الذهاب يوم الثلاثاء الماضي شهدت فوز ذوب آهن 1-صفر ليتأهل الاستقلال إلى دور الثمانية بعدما تفوّق بنتيجة 3-2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

تشكيلتا الفريقين

لعب للدحيل: كلود أمين ومراد ناجي لوكاس منديز ومحمد موسي وسلطان البريك ولويز مارتن وكريم بوضيف (كريم بوضيف 69) ونام تاي هي (عبد الله الاحرق 74) والمعز علي (علي عفيف 67) وإسماعيل محمد ويوسف العربي.

ولعب للعين الإماراتي: خالد عيسى وإسماعيل أحمد «بندر الأحبابي» وعمر عبدالرحمن وأحمد برمان «عارف عبدالرحمن» ومحمد عبدالرحمن ومهند سالم وأحمد خليل «دياكي إبراهيم» ومحمد أحمد وشيوتان تسو كاسا وريان يسلم وحسين الشحات.

بطاقة المباراة

الفريقان : الدحيل – العين الإماراتي

-التاريخ : 15 مايو 2018

– البطولة : دوري أبطال آسيا

-المرحلة : إياب دور ال 16

-الملعب : عبد الله بن خليفة بنادي الدحيل

-النتيجة :4-1 للدحيل

الشوط الأول : 2-0 للدحيل

الأهداف : محمد أحمد في مرماه 12 ويوسف العربي 30 وإسماعيل محمد 54 (الدحيل)، وللعين عمر عبد الرحمن 90

الحكام : محمد تقي وروني كوه (سنغافورة) وكوشكاروف (قيرغيزستان) وناجور أمير (ماليزيا)

الإنذارات : إسماعيل أحمد ومهند سالم (العين)

الطرد : لا يوجد

ركلات الجزاء : للدحيل سجلها العربي 86، وللعين سجلها عمر عبد الرحمن 90

أفضل لاعب : يوسف العربي (الدحيل)

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X