fbpx
أخبار عربية
بسبب آرائه الدينية المثيرة للجدل

رغم «تطبيله» لولي العهد.. عدنان إبراهيم محظور في السعودية

الرياض – وكالات: لم يشفع مديح «الداعية» عدنان إبراهيم لولي العهد السعودي، الذي وصل حد «التطبيل له»، من منعه نهائياً من الظهور بأي قناة سعودية. إذ أصدرت وزارة الثقافة والإعلام في السعودية، تعليمات للقنوات السعودية الحكومية والخاصة، منعت بموجبها استضافة «الداعية» المثير للجدل عدنان إبراهيم، بالتزامن مع مطالبات واسعة بهذا الخصوص. وقالت تقارير محلية ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي إن الوزارة قرّرت منع الداعية الفلسطيني الأصل من الظهور عبر قنوات المملكة بسبب آرائه الدينية الجريئة، والمخالفة للآراء التي تتبناها هيئة كبار العلماء في المملكة.

ولم تُعلن الوزارة رسمياً عن تفاصيل قرارها بمنع إبراهيم من الظهور على قنواتها، كما تجنَّب الداعية الظهور عبر وسائل الإعلام للتعليق على قرار المملكة الرسمي بحظر ظهوره التلفزيوني. وقدّم إبراهيم برنامجاً دينياً يحمل عنوان «صحوة» على قناة «روتانا خليجية» خلال الموسمين الرمضانيين الماضيين، وكان يستعد لتقديم جزء ثالث من البرنامج ذاته الذي يصاحبه فيه الإعلامي السعودي أحمد العرفج. وعدنان إبراهيم معروف بآرائه الدينية المخالفة للآراء الشائعة في العالم الإسلامي، ويتبنَّى تفسيرات مغلوطة للقرآن الكريم. ورغم أنه سبق لهيئة كبار العلماء، وهي أرفع هيئة دينية في السعودية، أن حذرت منه العام الماضي ، فإن الغريب أن قناة روتانا خليجية أعادت استضافته. وأكثر إبراهيم من «التطبيل» لولي العهد السعودي، خلال استضافته على فضائية «روتانا خليجية» قبل أيام، حيث أثنى إبراهيم على الخطوات التي اتخذها ولي العهد مؤخراً، وقال: «لم يشهد أي بلد عربي في المئة سنة الماضية تغييرات كما حدث في السنتين الماضيتين في المملكة العربية السعودية». وتابع: «من يتهم السعودية بالتقصير الديني فعليه أن يراجع نفسه، المملكة أنفقت المليارات في خدمة الدين»، مؤكداً أن «سمو ولي العهد صرح أكثر من مرة بأن موقفه من الإسلام ثابت»، على حد تعبيره.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X