الراية الرياضية
خليفة خميس تسلّم جائزته المستحقة نيابة عنه

السوبر ستار يدخل على الخط الحفل من أمريكا

النجم الكبير يؤكد أن التفوق ثمرة جهود الجميع في الدحيل

متابعة – بلال قناوي – رجائي فتحي – احمد سليم – عبد الناصر البار :

فاز يوسف المساكني نجم فريق الدحيل بلقب أفضل لاعب لهذا الموسم بعد المُستوى المتميّز الذي قدّمه خلال الموسم المنتهي ليكون سوبر ستار الموسم، رغم أنّه لم يكمل الموسم بسبب الإصابة التي تعرّض لها ومنعته من إكمال الموسم ليس هذا فقط بل والغياب عن مُنتخب بلاده تونس في نهائيات مونديال روسيا ٢٠١٨.

وقام سعود المهندي نائب رئيس اتحاد الكرة بالإعلان عن فوز المساكني بالجائرة ولم يحضر المساكني لتسلّم الجائزة بسبب تواجده في الولايات المتحدة الأمريكية للعلاج هناك بعد إجراء جراحة الرباط الصليبيّ.

وقام خليفة خميس السليطي نائب رئيس نادي الدحيل بتسلّم الجائزة بدلاً من المساكني من سعود المهندي في أجواء متميزة وتصفيق من الجميع للمساكني الذي يستحقّ هذه الجائزة عطفاً على ما قدّمه من مُستوى فنيّ طوال الموسم.

وتنافس على لقب أفضل لاعب الثلاثي يوسف المساكني نجم فريق الدحيل، ونام تاي هي زميله بالفريق، وتشافي هيرنانديز نجم فريق السد.

وجاء حصول المساكني على هذه الجائزة بعد المُستوى الرائع الذي قدّمه مع فريقه وساهم في الحصول على بطولة الدوري. وفي العام الماضي حصل على الجائزة نجم فريق الدحيل نام تاي هي والذي تواجد أيضاً ضمن الثلاثة المرشحين للفوز بالجائزة.

وتحدّث يوسف المساكني من أمريكا وقال: أشكركم على اختياري لجائزة أفضل لاعب، وشكراً لكل من عمل في الدحيل سواء الجهاز الفني والطبي والإداري حتى أحصل على هذا اللقب، وإن شاء الله المواسم المقبلة أفضل بالنسبة لي.

وقدّم خليفة خميس التهنئة للمساكني للحصول على اللقب، وقال: أهنئ اللاعب بهذه الجائزة، وأتمنى له الشفاء العاجل والعودة من جديد للملاعب، وفي نفس الوقت أشكر كل من اختاره لنيل هذه الجائزة. وشهدت جائزة اختيار أفضل لاعب لهذا الموسم آلية تصويت جديدة هذا الموسم مرتين خلال الموسم مع نهاية القسم الأول للدوري، ثم مع نهاية الموسم، مع تقديم قائمة بالأفضل خلال الفترتين، وفي النهاية حصل المساكني على الجائزة، حيث قدّم موسماً رائعاً نال من خلاله إشادة الجميع.

العربي بسعادة كبيرة بعد تتويجه بجائزة منصور مفتاح:

أهدي اللقب لكل لاعبي الدحيل وهذا الإنجاز يحسب للجميع

قال يوسف العربي إن فوزه بلقب الهداف وتسلّمه جائزة منصور مفتاح لم يكن يخصه وحده فقط، وإنما بسب العمل الجماعي الذي قام به لاعبو الدحيل في الفريق هذا الموسم، وقال أنا سعيد بهذا التتويج للمرة الثانية على التوالي، وأعتبر أن هذه الجائزة قد شارك فيها معظم لاعبي الدحيل، وليس يوسف العربي فقط.

وبسؤاله عما إذا كان تتويجه بلقب الهداف للمرة الثانية بدورينا يعتبر رسالة مشفرة لمدرب المنتخب المغربي هيرفي رونار، قال رونار يعرفني جيداً، وهو يتابعني لهذا لا يمكنني أن أعلق بأي شيء عن ذلك، وللتذكير فإن يوسف العربي حقق لقب الجائزة الموسم الماضي بعد منافسة شرسة مع المهاجم الجزائري بغداد بونجاح.

وقال العربي الذي كان سعيداً للغاية بهذا التتويج للمرة الثانية، قائلاً أشكر كل من ساهم في هذا الإنجاز سواء من لاعبين وجهاز فني وإداري على الدعم المعنوي الكبير الذي حصلت عليه من طرف الجميع، كما أن لقب الهداف لا يخص يوسف العربي وحده فقط وإنما هو إنجاز جميع لاعبي الفريق، أما عن قدرة فريقه في تحقيق الفوز يوم الغد أمام نادي الريان وحصد اللقب الثالث، قال هناك مثل يقول الثانية بدون ثالثة في إشارة منه لقدرة فريقه على تحقيق اللقب الثالث ودخول التاريخ من أبوابه الواسعة بعد الفوز بثنائية الدوري وكأس قطر

بعد أن حافظ على لقب أفضل لاعب صاعد

المعز سعيد بالجائزة

قال المعز علي عقب تسلم جائزة أفضل لاعب واعد تحت 23 سنة: أشكر اللاعبين على المجهود وكذلك بسام وسالم ما قصرا هذا الموسم والمنافسة كانت صعبة جداً، وكل واحد حاول أن يقدم أفضل ما لديه، وصحيح أننا تنافسنا إلا أننا كلنا فريق واحد وهدفنا واحد. وأضاف المعز علي: هذا الموسم كان مميزاً، وكل لاعب حاول أن يقدم أفضل ما لديه من مستوى فني مع فريقه، وبالنسبة لي أشكر كل زملائي على مساعدتي خلال هذا الموسم لتقديم أفضل مستوى مع الفريق، وأكون عند حسن الظنّ، وأحصل على هذه الجائزة.

وقال المعز علي: هذه الجائزة ليست لي فقط بل لكل لاعب من لاعبي فريق الدحيل، حيث إن الجميع كان يلعب من أجل خدمة الفريق، والحمد لله، نجحنا في تقديم أفضل المستويات والفوز ببطولتي الدوري وكأس قطر، وصعدنا للدور ربع النهائي من البطولة الآسيوية.

وتمنّى المعز علي أن يتوج فريقه بلقب بطولة كأس سمو الأمير المفدى، في مواجهة الريان يوم غدٍ بالنهائي، وقال: هدفنا الآن الحصول على كل البطولات.

وأكّد يونس أحمد أن الاختيار بين اللاعبين الثلاثة المرشحين باللقب صعب جداً، وقال: تابعت الدوري بصورة جيدة وأرى أن الثلاثة يستحقون اللقب، وأتمنى أن يكون الفائز بالجائزة بمثابة حافز له في المستقبل وأي لاعب منهم يستحقّ الجائزة.

وتنافس على لقب الجائزة المعز علي لاعب الدحيل، وسالم الهاجري لاعب السد، وبسام الراوي لاعب الدحيل، والثلاثة قدموا مستويات فنيّة جيّدة خلال هذا الموسم، ويتواجدون بتشكيلة منتخبنا الوطنيّ.

حسن ربيعة الكواري أمين عام الجائزة:

اكتساح الدحيل أمر طبيعي مثلما فعل السد والريان

قدّم حسن ربيعة الكواري الأمين العام لجائزة اتحاد الكرة التهنئة لجميع الفائزين بجوائز اتحاد الكرة للموسم 2018، وقال إنهم وجميع المنافسين يستحقون الفوز بالألقاب والتي حسم أبرزها وهي جائزة أفضل لاعب وأفضل مدرب وأفضل لاعب صاعد بالتصويت وليس بالاختيار، وأضاف: اكتساح الدحيل للألقاب الرئيسية أمر طبيعي، وليس بغريب كما يظن أو يعتقد البعض، والكل يعلم جيداً أن هناك مواسم سيطر فريق على البطولات والألقاب مثل الريان والسد في مواسم سابقة. وتابع الكواري: فوز الدحيل أيضاً أمر طبيعي ومتوافق سواء مع النتائج التي حققها كفريق أو من خلال عملية التصويت في الجوائز الثلاث

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X