fbpx
الراية الرياضية
انطلاقة قوية لمباريات البطولة بملاعب نادي فندق الشيراتون

اليوم 30 مباراة ببطولة ناصر بن خالد للتنس

متابعة ـ فايز عبد الهادي

تتواصل في الساعة التاسعة مساء اليوم منافسات النسخة الثامنة والعشرين لبطولة ناصر بن خالد الرمضانية للتنس بإجراء دفعات جديدة من المباريات في مختلف الفئات العمرية المشاركة فيها. وكانت البطولة قد انطلقت أمس بحضور كبير من عشاق البطولة وأهالي وأصدقاء اللاعبين المشاركين بالعديد من المباريات على ملاعب شيراتون.

وكانت البداية بالمباراة الافتتاحية بين الزوجي إيهاب عثمان وبول كاسيو مع الزوجي علي السليطي وطه الدليمي.

فيما لعب الزوجي حامل اللقب الشيخ حسن بن خالد وأحمد عسكر ضد صلاح عقل ومحمد افراند ولعب الزوجي روبرت حايك ومحمد الكبيسي ضد الزوجي نيكولاس اوبوس وروبرت وودود.

وتشهد ملاعب شيراتون الليلة العديد من المباريات لفئة الرواد فيما تشهد ملاعب الدانة والمجمع مباريات الفئات السنية الأخرى وتجري منافسات البطولة حتى يوم 17 رمضان الجاري بإشراف الاتحاد القطري للتنس ضمن مباريات بطولات الأشبال والناشئين والشباب للبنين والبنات تحت 8 و9 و10 و12 و14 و18 سنة.

وسوف تشهد بطولة الرواد كالعادة قمة المنافسات وأكثرها إثارة حيث يتطلع جميع المشاركين إلى حفر أسمائهم في السجل الذهبي للمتوجين بكؤوسها وكانت اللجنة المنظمة قامت بتقسيم لاعبي بطولة الرواد إلى أربع مجموعات.

حيث ضمت المجموعة الأولى كلاً من الشيخ حسن بن خالد آل ثانى وأحمد عسكر وعلي السليطي وطه الدليمي والزوجي رواد عجيب وزايد سمارة والزوجي إيهاب عثمان وبول كاسيو والزوجي صلاح عقيل ومحمد أفران.

وتكونت المجموعة الثانية من محمد سالم وفليبو ساسي والزوجي وائل جعفر واوبي ستاوي وطار الشيخ وداني بيباو والزوجي إبراهيم الخليفي وأحمد رحيم.

وتكونت المجموعة الثالثة من خالد الخليفي وعمر الحسن ومحمد عبد التواب وريمون حايك ومحمد الكبيسي وروبرت حايك والزوجي عيد السليطي وعمر محمد أحمد والزوجي نيكولاس وروبرت ودوود.

وتكونت المجموعة الرابعة من الزوجي الشيخ محمد بن أحمد آل ثاني ودانيال عباد والزوجي زيكو زانلك وفوزي إيجاري والزوجي محمد عيسى وأحمد إسماعيل والزوجي زايد افريدى وإبراهيم كبيرو.

ومع أول يوم من البطولة أشعل رموز التنس المنافسات بشكل مبكر ويشهد اليوم الثاني إقامة 30 مباراة على ملاعب نادي شيراتون الدوحة وملاعب نادي الدانة ومجمع خليفة الدولي للتنس والإسكواش والريشة الطائرة. وتقام مسابقتا الفردي للرجال بنظام خروج المغلوب وتلعب المباريات من ثلاث مجموعات ويطبق نظام كسر التعادل في جميع المجموعات كما تقام مسابقة فردي الرواد بنظام خروج المغلوب أيضاً بحيث تلعب المباريات من تسعة أشواط ويطبق نظام كسر التعادل عند 8-8 وابتداءً من الدور قبل النهائي ستكون المباريات من ثلاث مجموعات ويطبق نظام كسر التعادل في جميع المجموعات.

الشيخ حسن بن خالد: من أحب البطولات إلى نفسي

أعرب سعادة الشيخ حسن بن خالد آل ثاني الأكثر فوزاً بألقاب البطولة سواء بالفردي أو الزوجي وآخرها في الموسم الماضي عن سعادته بالمشاركة من جديد في البطولة ووصفها بأنها من أحب البطولات إلي نفسه لأنها بطولة متميزة في عالم البطولات المحلية للتنس للهواة والدليل على نجاحها هو استمراريتها بدون انقطاع بالإضافة إلي العروض الطيبة التي يقدمها المشاركون على مختلف المستويات السنية والإقبال المتزايد سنوياً من اللاعبين الجدد للمشاركة في البطولة. وتوجه الشيخ حسن بن خالد آل ثاني بالشكر والتقدير لسعادة الشيخ نواف بن ناصر آل ثاني لاستمرار رعايته الفائقة للبطولة على مدى 28 سنة وكل هذه العوامل ساهمت في زيادة عدد ممارسي التنس في قطر وظهور أبطال جدد في السجل الذهبي للبطولة بالفردي والزوجي. وأشار الشيخ حسن بن خالد إلي أن بطولة ناصر بن خالد الرمضانية ساهمت سنوياً في تحفيز عدد كبير من اللاعبين على الاستمرار في ممارسة اللعبة وعدم هجرها بالإضافة إلى الفوائد العديدة الأخرى منها من حيث توطيد العلاقات الاجتماعية بين المشاركين من مختلف الأعمار والجنسيات مما يسهم في توطيد الصداقات ودعمها بالإضافة إلى السعي لتحقيق التكامل بين أعضاء الفريق الزوجي الواحد من حيث النواحي الفنية بما يحقق أملهم في الوصول إلى الأدوار النهائية من البطولة وبالتالي القدرة على المنافسة على ألقابها.

نواف بن ناصر يتابع الانطلاقة

حرص سعادة الشيخ نواف بن ناصر آل ثاني راعي البطولة على حضور بعض مباريات اليوم الأول التي تقام بمشاركة العشرات من رموز التنس القطري ومشاهدة المنافسات التي تقام عقب صلاة التراويح وتشهد مشاركة 310 لاعبين ولاعبات في بطولات فردي وزوجي الرجال والرواد والفئات السنية. ولاقت البطولة نجاحاً كبيراً تمثل في الإقبال الشديد على المشاركة في البطولة وارتفاع المستوى الفني لأداء عدد كبير من اللاعبين مما يبرز أجمل أهداف البطولة لنشر ثقافة التنس وتوطيد عرى الصداقة والأخوة والمحبة بين اللاعبين.. وصرح الشيخ نواف للصحافة أمس بأنه يسعد كثيراً كلما نجحت نسخة جديدة من هذه البطولة التي ولدت عام 1992 عملاقة لتعيش وتنمو وتتطور وتتحول إلى تظاهرة رياضية رمضانية رائعة ينتظرها بفارغ الصبر كل عشاق التنس.

متحدو الإعاقة في الصورة

للعام السادس على التوالي، تنظم مؤسسة أسباير الأربعاء الموافق 23 مايو أمسية رياضية مميزة لمتحدي الإعاقة من محبي رياضة كرة الطاولة بالتعاون مع الاتحاد القطري لذوي الاحتياجات الخاصة وذلك في إطار سعي المؤسسة الدائم لإتاحة الفرصة لكافة أبناء المجتمع للاستمتاع بأجواء الرياضة في رمضان على اختلاف مهاراتهم وقدراتهم البدنية.

وقد شارك في البطولة الوحيدة من نوعها في قطر خلال شهر رمضان الماضي ما يزيد على 36 لاعبًا جمعهم حب اللعبة في منافسات موزعة على ثلاث فئات لمتحدي الإعاقات السمعية والحركية والبصرية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X